لم تحدث المفاجأة!

حفيظ دراجي

Jun 14, 2018

كما كان مقررا ومتوقعا ومخططا له، خسر المغرب رهان تنظيم مونديال 2026 لصالح ملف الثلاثي (أمريكا والمكسيك وكندا) وعرفنا الأجوبة على كل التساؤلات التي طرحناها خلال الاسابيع الماضية بخصوص القبول التقني لملف ترشيح المغرب من طرف اللجنة الخاصة التي شكلتها الفيفا.
لم تحدث المفاجأة التي كنا نأملها ولم نكن نتوقعها بالنظر لكل المعطيات السياسية والاقتصادية والتقنية التي كنا نعرفها وتأكدنا منها بعد قرار مجلس الفيفا الذي كان في صالح الملف المشترك لبلدان أمريكا الشمالية بـ134 مقابل 65 صوتا.
مجلس الفيفا منح أصواته لملف أمريكا الشمالية، والولايات المتحدة هي التي قررت بكل الوسائل الممكنة، في وقت تراجع عن دعم المغرب الكثير من العرب والأفارقة خوفا من عقوبات ترامب الذي هدد وتوعد بقطع المساعدات على كل من لا يصوت لملف بلاده في سابقة تاريخية يقوم فيها رئيس دولة بالتدخل بشكل علني مفضوح في قلب الموازين كما كان منتظرا. قد يقول البعض أن نجاح ملف الثلاثي الذي تقوده أمريكا هو منطقي لأنه يتوفر على كل الشروط المطلوبة لتنظيم مونديال بـ48 منتخبا بقيادة قوة عظمى أعطت ضمانات سياسية واقتصادية ومالية وفنية وتقنية، ووعدت بعائدات تفوق 16 مليار دولار سيكون نصيب الفيفا منها أحد عشر مليارا على حساب بلد كان سيتوجه الى الاستدانة لتوفير عشرين مليار دولار لاستكمال بناء الملاعب والمرافق، وبلد لم يكن لديه وسائل تهديد ووعيد ولا وسائل اغراء لكل أعضاء مجلس الفيفا، وهو أمر يبدو أنه جنب هيئة إنفانتينو متاعب كان سيتعرض لها لو صوت للملف المغربي!
قد يقول البعض الآخر أن فشل المغرب للمرة الخامسة في الحصول على شرف تنظيم المونديال هو أيضا فشل منطقي ومنتظر رغم توفره على الحد الأدنى من الشروط التقنية المطلوبة، مثلما أكدته لجنة التقييم الأسبوع الماضي والتي تبين أن قبول ملف المغرب ما هو إلا مجرد تمويه من الفيفا الذي كان متأكداً من فوز الثلاثي، وتبين بأن عهد الشفافية لم يحن وقته بعد، سواء كان التصويت لأعضاء المكتب التنفيذي كما عهدناه قبل اليوم، أو لأعضاء مجلس الفيفا مثلما صار عليه الحال بدون أن تتغير النتيجة في المحصلة!
التصويت السري الإلكتروني لم يشفع للمغرب لأن الفيفا وأمريكا كانتا ستعرفان من صوت لمن، وكان سيفضح أمر المقتنعين والمترددين والمتخوفين من أعضاء مجلس الفيفا الذين خضعوا بالتأكيد لتوجيهات حكوماتهم التي هددها وتوعدها سفراء ترامب في الكثير من الدول الافريقية والعربية التي غلبت مصالحها على مشاعرها وانتماءاتها. بين هؤلاء وأولئك لا أحد يتغاضى بالمقابل عن فشل مغربي في الإقناع وفشل مغربي في حشد التأييد الإفريقي والعربي الذي كان يمكن أن يمنحها 107 أصوات اذا اضفنا إليها الاتحادات الأوروبية التي أعلنت منذ زمن دعمها للملف المغربي، ولا أحد كان سيتحمل تبعات خسارة ترامب للرهان ومدى تأثيرها على الفيفا أولا، ثم على البلدان الافريقية المغلوبة على أمرها، رغم سخاء المغرب واستثماراته الدبلوماسية والتجارية في العديد من الدول الافريقية منذ مدة، وفي الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم التي صار رئيسها يأتمر بأوامر السيد فوزي لقجح رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم.
السؤال المطروح اليوم بعد هذا الإخفاق، هل سيعاود المغرب الكرة ويترشح لاحتضان مونديال 2030 بعدما حطم الرقم القياسي في الترشح، أم أنه ضيع آخر فرصة له خاصة بعد إعلان ترشح الثلاثي الأرجنتين وباراغواي وأوروغواي وهو الموعد الذي سيصادف الذكرى المئوية لأول مونديال احتضنه أوروغواي سنة 1930؟ هل بقي للمغاربة نفس يسمح لهم بمواجهة ملف ثلاثي أمريكا الجنوبية هذه المرة، وربما ملف الصين عن قارة أسيا وإنكلترا عن أوروبا وحتى أستراليا التي قد تترشح بدورها وتخلط كل الأوراق باعتبارها القارة الوحيدة التي لم تنظم المونديال؟ في انتظار معرفة ذلك وبعدما تعرفنا على منظم مونديال 2026، بقي لنا أن نعرف المتوج بكأس العالم 2018 بعد شهر من الآن إثر مونديال ينظم لأول مرة في أوروبا الشرقية قبل أول مونديال في الشرق الأوسط بعد أربع سنوات من الآن. الكل يتساءل عن خليفة ألمانيا وعما سيفعله ميسي ورونالدو ونيمار، وما ستفعله المنتخبات العربية التي ستشارك لأول مرة بأربعة منتخبات، ثلاثة منها تمثل أيضا القارة السمراء برفقة نيجيريا والسنغال. هل سيستمر التداول على التتويج بين أوروبا وأمريكا الجنوبية أم أن موعد المفاجأة الكبرى قد حان وسيكون مونديال إنكلترا وبلجيكا والبرتغال؟

إعلامي جزائري

لم تحدث المفاجأة!

حفيظ دراجي

- -

23 تعليقات

  1. من الغريب والمستهجن أن لا تنتخب بعض الدول العربية والإسلامية المغرب!! ولا حول ولا قوة الا بالله

    • 211 اتحاد صوت على 4 دول والمغرب حاز على 64 صوت نقسم الباقي من 211 على 3 دول المنافسة نجد المغرب هو الدي نال المرتبة الاولى !

  2. دائما لك قراءة مميزة للاحداث سواء الرياضية منها او السياسية
    بوركت سي حفيظ, دعواتنا لك

  3. الفرحة تبقى مؤجلة يا سي حفيظ , كتب على العرب ان يشاركوا لمجرد المشاركة , ومونديال بدون الجزائر لا طعم له .

  4. ياخي حفيظ رغم انك شرحت ووفيت لكنك بين سطورك اشم راحة عن تصغيرك للمغرب رغم ان المغرب امن بقدراته اذا كانت بعض الدول العربية اعلنتها بصراحة فلما تخفيها انت بين سطورك . وهذا لم نعهده عنك
    بالتوفيق في ما هو خير

  5. اولا …
    الشكر موصول لك اخي حفيظ .انت واحد من الاعلاميين المتميزين في مجالك واتمنى ان يكون لي الشرف يوما ما في مقابلتك ولو من بعيد …
    موضوعك واقتراحتك بخصوص تنظيم المغرب لكاس العالم 2026 كان واضحا وجليا منذ فترة لعدة اعتبارات لان كل شيء واضح ولم يبقى شيء تحت الستار الا واعلن عنه .المغرب لن ولن ينظم كاس العالم نهائيا لانه اكثر الدول ترشحا للتنظيم ولم يحظى بذالك للاسف .اليوم كاس العالم اصبح الرهان اصبح المستقبل واصبح الاقتصاد …كان ملف المغرب مقبولا لاضفاء الشفافية والنزاهة فقط بينما كان الامر محسوما مسبقا …نظمت المغرب كاس العالم للاندية لنسختين ولم توفق الى حد كبير في ذالك للاسف …نسخة 2026 التي قبل الملف المشترك بقيادة امريكا فيه العديد من الرهانات لانه اول نسخة ستنظم ب48 منتخب مما يعني ان هناك عائدات وفوائد للبلدان المنظمة في كل الاصعدة .الفيفا كانت متضامنة ضمنيا ولربما علنيا مع ملف امريكا الشمالية …وترامنب اوضح ذالك ويقال لادخل للسياسة في كرة القدم بينما كرة القدم اصبحت سياسة واضحة … اما عن تواطى الدول العربية والافريقية مع امريكا فهناك منهم لضمان مصالحه وهناك من اعلنه تواطىء علني …للاسف وحتى ان دعمت هذا الدول المغرب لن يصل هذا الاخير الى تنظيم كاس العالم … الامر واضح وجليء … تخاذل عربي وافريقي ولربما هناك اطراف اخرى ترى الامر من زاوية اخرى انه تواطى افريقي للدول التي دعمت ملف المغرب في ظل المساعدات التي تقدمها المغرب لهاته الدول …الملف شائك ..
    انا عني شخصيا كان بودي ان تنظم المغرب الشقيقة كاس العالم لكن للاسف ليس في عالم التلاعبات يحدث ذالك ..
    اما عن تنظيم روسيا الاكيد انه سيكون استثنايا واحسن من البرزيل بكثير وعن الحظوظ اعتقد ان انجلترا الاوفر حظا ولربما اسبانيا رغم المتاعب التي لاحقت الفريق موخر …
    ستكون فرصة لعشاق المستديرة لمتابعة المتعة من خلالكم ..وشكرا

  6. حقيقة ومثلما كانت توقاعتك االاخ حفيظ جرت عملية التمويه من الفيفا والخيانة من اخوة الدم والدين وحتى الجوار
    شهدنا على خيانة كبرى في امر ماهو الا لعبة رياضية فما بالك بالامن القومي وما فلسطين الا اكبر دليلل على الخيانة والخذلان ” اللهم اجعل هذا الزمان شفيعا لنا ولا تآخذنا بما فعل السفهاء منا . آمين ”

  7. شكرا لك اخي حفيظ الجميل الشيئ الجميل الوحيد في عدم فوز المغرب بشرف تنظيم المونديال 2026 هو أن الاقنعة سقطت على بعض الدول التي كانت تدعي فيما مضى انها و صية عن العرب وهي في الحقيقة العبد المطيع لامريكا سجل يا تاريخ …..

  8. يا مغاربة المغرب الأقصى عليكم أن تعرفوا أن مغاربة المغرب الأوسط (الجزائر) و مغاربة الإفريقية (تونس) هم إخوانكم و تحالفاتكم مع غيرهم و من دونهم لن تعود عليكم بالفائدة في شيء لأنها تبقى مؤقتة و ظرفية. و مهما كانت الاختلافات بيننا فالأخوة و الروابط الجغرافية و اللسانية و الدينية تبقى أولى. نحن نشجع منتخبينا المغاربيين (تونس و المغرب) فحظ موفق.

  9. كرة القدم ومسألة استضافة كأس العالم من بين أكبر الأشياء التي تخضع لسيطرة القوى العالمية تحليل منطقي وخسارة المغرب تبدو بديهية

  10. من حق المغرب أن يحاول ألف مرة و مرة … هذا أحسن من أن لا يحاول …
    .
    * لا يمكن أن تقام دورتين متثاليتين في نفس القارة، يعني لا بد أن لا ينظم مونديال 2030 في امريكا لا الجوبية و لا الشمالية.
    * زيادة على هذا، و وفقا للمناصفة بين القارات في التنظيم، حــــــان الوقت لأفريقيا أن تستظيف المونديال.
    * زيادة على هذا، انتزاع المغرب باعتراف الفيفا له بمقدرته على تنظيم المونديال ب 48 فريق .
    * زيادة على هذا لا يوجد منافس للمغرب في أفريقيا عدى جنوب أفريقيا و هي قد نظمت المونديال من قبل.
    .
    بناءا على هذا كله، أرى أن حظوظ المغرب لمونديال 2030 تكاذ تكون100%.
    .
    الفرصة مواتية للجزائر و تونس أن يهيئا البنية، لنقدم جميعا ملفا مشتركا. سيكون شيئ رائع.
    .
    اما عن عدد المحاولات لتنظيم المونديال، فأديسون حاول أكثر من ألف مرة … و ها نحن نرى النور في الليل.
    .
    بالعكس، يجب التنويه ببلد طموح، لا يحبط، حتى بعد ألف مرة.

  11. الفيفا قبلت ملف المغرب من اجل النزاهة والشفافية. بينما كان الامر محسوم بنسبة 90%.صحيح المغرب خسرت حق التنظيم ولكنها كسبت جيران وقفو معها.

  12. قبل ايام كتبت تعليقا حول موضوع المونديال مواكبة لمقال لكم في هذا السياق اخي حفيظ…وقلت فيه بان اساس الرهان في الترشيح بالنسبة الى المغرب اقتصادي وتنموي…وان جانبا منه سيتحقق حتى ولو لم يفز بالتنظيم…لان هناك اوراشا مفتوحة ينبغي الا تتوقف بسبب نتيجة الترشيح…وذكرت ايضا انه من المنتظر ان تكون هناك مواقف سلبية بحكم افتقاد الكثير من الدول العربية لمفهوم الاستقلال الحقيقي…ووجود بعضها تحت الاحتلال الفعلي وكنت اقصد العراق…ووجود الاخرى تحت الوصاية المباشرة لواشنطن…وكنت اقصد من صوتوا مع الملف المشترك بالامس..كارهاص استباقي لما حصل بالفعل… وبعيدا عن العنطزة الفارغة التي يتظاهر بها الممتثلون لاوامر ترامب ووعيده …. والتي يدارون بها افتقادهم الكلي لحرية القرار….؛ فان خيبة الامل فيهم وليس في المونديال كانت كبيرة جدا…وستؤدي لاقدر الله الى اجتثاث مفاهيم وقيم وقناعات ورثناها وتربينا عليها …وهي من الكوارث الزلزالية التي لن نستطيع لها ردا…وسيتفيذ منها من كان ينادي بالقطيعة تحت مبرر الخصوصية…في بلدان المغرب الكبير الذي يستحيل رغم الاختلافات والتناقضات السياسية ان نفصل بين الاحساس المشترك لشعوبه وسكانه…وواهم من يحصر بسطحية ملموسة القضية في لعبة الكرة …دون اعتبار لكثير من الابعاد السيكلوجية والنفسية ….التي ستتحول الى منهج ذاتي لرفض بعض مسلمات الانتماء بالشكل الذي عايشناه لمدة طويلة…وهو مايعني ان من قام بعملية الانحياز العلني بالامس …كان مثل ذلك الانتحاري الذي لايرغب سوى في تحصيل التدمير كهدف اقصى…بدون اعتبار لحالة التصحر الطويلة التي ستعقب فعلته….!!!! وللاشارة وحسب كثير من المصادر …ومنها الامريكية على الخصوص…فان الملفين كانا الى حدود ما قبل اليومين السالفين…متقاربين جدا ولم يكن يفصل بينهما سوى 8 اصوات…ولكن الثقل الاغراءي والمادي المبني على الكولسة المكثفة…وترويج التهديدات الترامبية…من طرف اعضاء اللجنة السعودية وبعض النافذين الامراتيين…جعلهم يستقطبون اكثر من 35 صوتا اضافيا خلال 24 ساعة الاخيرة…وهو مايعني بشكل واضح ان ترجيح الملف الامريكي كان بسبب من ينتسبون الى العرب….وهنا تكمن اسباب الاحساس بالخيبة والمرارة…وشكرا لك اخي حفيظ على المواكبة.

  13. المال السعودي والمال الاماراتي وتهديد ترامب لعبوا دورا هاما في حسم نتيجة التصويت

  14. بالطبع سي حفيظ دراجي هناك أمل بإذن الله إذا أجتمعت الشقيقة الحبيبة الجزائر مع المغرب .
    ستكون المفاجأة إن شاء الله .
    متابع لكل ما هو جميل من المغرب ولا يؤمن بحدود سايكسبيكو الملعونة .
    أحبك في الله .

  15. المغرب ربما خسر الرهان لكن لديه نفس طويل وحظوظه لازالت متوفرة لمونديال 2030 على الأقل حاول و الأوراش ستستمر رغم الخسارة وهذا مكسب بحد ذاته للمغرب

  16. جواب على سؤال الكاتب “هل سيترشح المغرب لمونديال 2030″
    .
    الجواب جاء سريعا اليوم على لسان العاهل المغربي الدي أعطى أوامره للترشح.
    .
    هذا جميل جدا. نحن نكره الإحباط.
    .
    و إنني اشتم تطمينات للمغرب لاحتضان مونديال 2030، تماما كما وقع بين جنوب افريقيا و المانيا تلك المرة.
    حتى من الدول التي لم تصوت للمغرب هذه المرة، كل حسب دوافعه. لذلك ارجو من الاخوة التريت … و اجتناب الشتية.
    المسألة فعلا صعبة. فالأردن مثلا يحتاج مساعدات عاجلة لتسيير البلاد، فهل يستطيع اغظاب المانحين.
    أما الشعوب فهي قلبا و قالبا معنا، و هذا هو المهم.
    .
    هذه المرة دخل الغول ترامب بنفسه في الرهان. فماذا ستفعل الصين و اجلترا …

  17. ومتى اخي حفيظ سنرى ملفا جزائري مغربيا او جزائريا مغربيا تونسيا ….. سيقلب اي موازين تواجهه….ربما تكون الكرة هي السبب في تضميد الجراح ولم شمل الاخوة المتخاصمين

  18. بكل صراحـــــــــة ….
    .
    على الجزائر و تونس الانظمام للمغرب لتنظيم مونديال 2030
    .
    هناك متسع من الوقت لتجهيز الحد الأدنى من البنية فقط … لأنهم سيكونون تلاث دول …
    و هكذا فالمغرب جاهز من الآن، و باعتراف “الطاسك فورص” التابعة للفيفا. ما رأيكم ؟

    • إقتراح العزيز ابن الوليد ممتاز وهو على غرار كندا وأمريكا والمكسيك!!! ولا حول ولا قوة الا بالله

  19. لا يصح الا الصحيح فمن يمتلك القوة والمال سيفوز وهذا ما تأكد عندما شاهدنا دوي النفوس المريضة ترضخ لمطالب ترامب

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left