هل خططت الإمارات لانقلاب في تونس؟

رأي القدس

Jun 14, 2018

نشر موقع «موند أفريك» الفرنسي تقريرا قال فيه إن اجتماعا سرّيا جمع بين وزير الداخلية التونسي المُقال لطفي براهم ورئيس المخابرات الإماراتي في جزيرة جربة جنوب شرق تونس في نهاية شهر أيار/مايو الماضي لبحث انقلاب أمنيّ يستولي على السلطة في تونس ويزيح حكومتها الديمقراطية المنتخبة.
وزارة الداخلية التونسية، المعنيّة بالتحقيق في هذه المزاعم الخطيرة، قالت على لسان وزيرها إنها «لا تتفاعل بتسرع مع المعلومات المتداولة في الإعلام»، ولكنّه وعد بإحالة الأمر للقضاء «إذا توفرت القرائن الجدية»، أما بعض الشخصيات القريبة سياسيا من الوزير (والقريبة من الإمارات أيضاً) فقد أسرعت، كما فعل الأمين العام لحركة «مشروع تونس»، إلى اعتبار الأمر برمته «فبركة أجنبية».
ليس سرّاً على أي حال أن الإمارات تحاول التدخّل في الشأن التونسي وأنها ترغب في قبر الثورة التونسية ووأد أنموذجها الذي أشعل «الربيع العربي» برمّته.
استمرار النظام السياسي التونسي القائم على تداول السلطات عبر آليات الديمقراطية ونجاحه في تجاوز العقبات السياسية والأمنية يفشل، ببساطة، آلة البروباغاندا السياسية الهائلة التي تموّلها الإمارات وتقودها ضد الثورات العربية، كما يصدّ اشتغالها، المعلن منه والخفيّ، لجرّ المجتمعات العربية إلى حروب أهلية، والعمل على تنصيب سلطات استبدادية يقودها جنرالات جائعون للسلطة أو مرتزقة سياسيون يرتبطون بها مباشرة.
وعليه فإن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض أبو ظبي لاتهامات خطيرة، والتي كان آخرها الكشف عن «شبكة تجسس» تعمل على تشكيل تكتل برلماني من خلال رشوة عدد كبير من النواب ورؤساء الأحزاب بهدف عزل حركة «النهضة» وإخراجها من المشهد السياسي، كما اتهمت بدعم احتجاجات كبيرة شهدتها تونس في بداية العام الحالي ضد قانون المالية.
تدخل الواقعتان الأخيرتان في باب اللجوء للتأثير المالي – السياسي، ولا تنحدران، بالتالي، إلى مستوى التخطيط لانقلاب عسكريّ، ويمكن أن يندرج في ذلك أيضاً اتهام أبو ظبي باختراق صفحة الإذاعة الوطنية على موقع فيسبوك وإصدار بيان يدعو إلى «انقلاب عسكري» للرد على قرار تونس بتعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية، فالأمر يتعلّق باختراق صفحة على فيسبوك ولا يشكل خطراً حقيقيا على البلاد.
بغض النظر عما ستفعله للسلطات الأمنية التونسية بهذا الاتهام الأخير، فإننا لسنا بحاجة لتأكيد هذه الواقعة أو نفيها لتتبع آثار وبصمات الإمارات وتدخلاتها الفظّة، ليس في تونس فحسب، بل على امتداد العالم العربي، والأمثلة على ذلك فاقعة وكثيرة، بدءاً من دورها في التحريض على المجزرة الكبرى ضد الإخوان المسلمين ومناصريهم في مصر، عبر دعم انقلاب عبد الفتاح السيسي (وهذا هو اسم الحدث الحقيقي)، مروراً بتخطيطها وتنفيذها ودعمها العسكري والأمني والمالي لحركة الجنرال خليفة حفتر في ليبيا، وليس انتهاء بسجونها في اليمن، وقواعدها في الصومال، واعتمادها القائد الفتحاوي المعزول محمد دحلان، وتمويلها أكراد الناتو في سوريا، وكذلك بعض العشائر التي لا تني تبدّل مواقعها السياسية بين طرف وآخر.
من المؤكد و»الطبيعي» أن أبو ظبي تسعى لإفشال التجربة الديمقراطية في تونس، وأن سيناريو الانقلاب العسكري موجود في خطط سياسييها وأمنييها، ولو كان ثمن ذلك دمار تونس وخرابها.

هل خططت الإمارات لانقلاب في تونس؟

رأي القدس

- -

20 تعليقات

  1. *لا أعرف ماذا تستفيد (الإمارات )
    من زعزعة (الإستقرار) في بعض
    الدول العربية..؟؟!!
    *الله يهدي ساسة الإمارات للخير
    والمحبة والعمل الصالح.
    سلام

    • اخ سامح، الديمقراطية بالنسبة لحكام الإمارات هي فيروس يخشون أن ينتقل إلى بلدهم اذا نجحت الثورات في بعض الدول العربية. لهذا ينفقون أموال طائلة للخلاص من هذه الثورات و هي في مهدها. مصر أكبر مثال على ذلك.

  2. منذ رحيل المرحوم الشيخ زايد والامارات تسير في نهج خاطيء وخطير وسيرتد عليها عاجلا ام اجلا

  3. حكام الامارات جرثومة في جسد الامة الاسلامية اللهم باعد بيننا وبينهم كما باعدت بين المشرق والمغرب واكفينا شرهم يا عزبز يا جبار

  4. بسم الله الرحمن الرحيم
    {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا} [الأحزاب: 58].
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع: «إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، وستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم، ألا فلا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض، ألا فليبلغ الشاهد الغائب» (صحيح البخاري [5/619] رقم [2448]، ومسلم رقم [19]).

  5. كان يقال قديماً إمارات الخير! أصبحت الآن إمارات الشر!! متى سيظهر الربيع فيها ؟ ولا حول ولا قوة الا بالله

  6. الايمارات هي من ساهمت في فوز السبسي الذي تعتبر افكاره قريبة من الثورة المضادة و ابعاد رموز الثورة امثال المرزوقي و محمد الهاشمي و غيرهم من المشاركة في الحكم لكنها لم تستطع ابعاد الاخوان و منذ ذالك الوقت و هي تخطط و تكيد لابعاد و استئصال رائحة الثورة من الحكم ففكرت في صناعة انقلاب ينهي الحكم الشرعي في تونس حتى لو كانت الثورة المضادة هي من تحكم مائة في المائة .

  7. القوه الوهميه التخريبيه وسببها فائض الثروه…اكتمل البنيان وكثرت الابراج وانتشر الفساد…وعما قريب سيحل الخراب بسبب السياسة المتهورة والطائشه…..ورحم الله امرءا عرف قدر نفسه.

  8. الامارات ودحلان …خيانات وتآمر بالجملة لا بالتقسيط… ولكن لا يحيق المكر السيء الا بأهله

  9. شخصياً عامل مقاطعه اقتصاديه علي الإمارات بعد ان تبين دورها المشبوه في التجسس علي المقاومه. خلال حرب غزه الاخيرة وادعوا الجميع وخاصه الفلسطينيني ان يقاطعوها.
    من ناحيه اخري ما بدري ايش بتستفيد هذه الدويله و ساساتها العربان الاشاوس في تخريب و تدمير بلاد المسلمين؟ الملاحظ والغريب إنّو بينفقوا مليارات علي مشاريعهم الخبيثه وَيَا يتري ليش؟؟؟هل حابين يقلدوا قطر ويصبحوا ذو تأثير علي الساحة الدوليه؟ مش غلط بس خلو دوركم ايجابي و اخلاقي ومش صهيوني غاشم قذر منحط.
    عاشت فلسطين حره عربيه اسلاميه من البحر الي النهر

  10. اذا صحت التقارير يجب قطع العلاقة بالامارات وطرد سفيرها.

  11. بسم الله الرحمن الرحيم. رأي القدس اليوم (هل خططت الإمارات لانقلاب في تونس؟)
    امارات محمد بن زايد تنأى بنفسها عن اي صلة بتراثها العربي الاسلامي وتحارب بشراسة كل من يدعو الى تطبيق شرع الله، ليس في الخليج اول بلاد العرب الواسعة ولكن في جميع انحاء العالم. وبعبعها في ذلك هم (الاخوان المسلمون).
    وباعتبار تونس البادئة في حراك الربيع العربي وانخراط حزب النهضة التونسي في هذا الحراك بقوة وفاعلية. ولذلك اصبحت تونس في مرمى سهام ابن زايد الاشد رعونة وطيشا. وكون حزب النهضة التونسي ذي التوجه الاسلامي على طريقة الاخوان المسلمين المعتدلة، فهو العدو الالد لابن زايد واسقاطه من المعادلة التونسية هو هدف اسمى لابن زايد. وكذلك فان نموذج تداول السلطة عبر الصناديق الحرة والنزيهة والذي نجح في تونس عندما انتزع حزب نداء تونس رئاسة الوزراء التونسية من حزب النهضة عبر الانتخابات الحرة والنزبهة. هذا النمرذج الراقي من الحكم يكرهه ابن زايد كرها شديدا حتى لا يكون قدوة وتطلعا لباقي الشعوب العربية الاسلامية، ومنها الامارات ف(ليس سرّاً على أي حال أن الإمارات تحاول التدخّل في الشأن التونسي وأنها ترغب في قبر الثورة التونسية ووأد أنموذجها الذي أشعل «الربيع العربي» برمّته.استمرار النظام السياسي التونسي القائم على تداول السلطات عبر آليات الديمقراطية ونجاحه في تجاوز العقبات السياسية والأمنية يفشل، ببساطة، آلة البروباغاندا السياسية الهائلة التي تموّلها الإمارات وتقودها ضد الثورات العربية، كما يصدّ اشتغالها، المعلن منه والخفيّ، لجرّ المجتمعات العربية إلى حروب أهلية، والعمل على تنصيب سلطات استبدادية يقودها جنرالات جائعون للسلطة أو مرتزقة سياسيون يرتبطون بها مباشرة.)
    وابن زايد له اصابع ملوثة بالعمالة والتبعية لاعدى اعداء العرب والمسلمين ؛يظهر ذلك جليا في ترويجه للتغول والغطرسة الاسرائيلية ولصفقة ترامب اللعينة. ولا ننسى دور ابن زايد { في التحريض على المجزرة الكبرى ضد الإخوان المسلمين ومناصريهم في مصر، عبر دعم انقلاب عبد الفتاح السيسي (وهذا هو اسم الحدث الحقيقي)، مروراً بتخطيطها وتنفيذها ودعمها العسكري والأمني والمالي لحركة الجنرال خليفة حفتر في ليبيا، وليس انتهاء بسجونها في اليمن، وقواعدها في الصومال}
    واتفق مع رؤية كاتبنا اليوم بانه (من المؤكد و»الطبيعي» أن أبو ظبي تسعى لإفشال التجربة الديمقراطية في تونس، وأن سيناريو الانقلاب العسكري موجود في خطط سياسييها وأمنييها، ولو كان ثمن ذلك دمار تونس وخرابها.)

  12. توفي الغفور له الشيخ زايد الذي كان وابل خير لأمته العربية والإسلامية حتى لقب *بزايد الخير*.فآلت السلطة إلى ولي عهده الذي لم يلبث أن أعاقه المرض،والذي كان يعتقد أن يكون شبيها بأبيه،فآلت السلطة إلى ألأخ غير الشقيق الذي حول البلاد إلى عش لزرع المؤامرات وتدبير الإنقلابات التي أزهقت فيها آلاف الأرواح ( سوف يحاسب جناتها دنيا وآخرة).وتبدد فيها الأموال الطائلة الي كان يمكن أن تنفقق فيما يعود على الأمة بالخير ومنفقها بالأجر.لكن :خلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا.(الصلاة التي تنهى عن الفحشاء والمنكر).

  13. المشكلة فيما بعد يجلسون في جامعة الدول العربية. ويتم الحديث عن العمل العربي المشترك وسبل تغزيزة.
    ويصدر بيان مشترك في ذلك.

  14. كلنا يعرف عصابة آل زايد التي لاتتورع في أحاث الفتن في البلدان الأسلامية بداية من مصر الىيمن وتركيا وليبيا وسوريا عصابة لايمكن أن تعيش الا بين الفتن, يخشون من الديمقراطية ويصرفون أضعاف ألأضعاف التي سينفقونها لو أهتموا ببلدهم وبشعبهم وباستثماراتهم لربحوا الشعوب زيادة الى شعبهم ولربحوا الأستقرار في المنطقة والتقدم للأمة أحيانا يحدثني فهمي أن هذه الشردمةجزء من الصهاينة الذين يخططون لللأستيلاء على مقدرات العالم واستعماره وتسييره حسب مصلحتهم والدلائل كلها تقول ذالك .

  15. يجب وضع حد لشرور هده المشيخة المارقة فالخطر السعودي الاماراتي اصبح متساويا مع الخطر الصهيوامريكي ان لم نقل انه اضحى متفوقا عليه.

  16. قال تعالى: “وَلَا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّءُ إِلَّا بِأَهْلِهِ” (سورة فاطر، الآية 43).

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left