تنظيـم «الدولة» يخسر موقعاً كبيراً له جنوبي الحسكة على يد «قسد» التي اقتربت من الحدود مع العراق

Jun 18, 2018

حلب – «القدس العربي»: أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، أمس، سيطرتها على بلدة «الدشيشة»، ثاني أكبر المواقع التي بقيت تحت سيطرة تنظيم الدولة جنوبي الحسكة السورية، لتصبح قوات «قسد» على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من الحدود السورية العراقية.
تنظيم الدولة يخوض، وفق ما نقلته شبكة «شام الإخبارية»، آخر معاركه في شرق سوريا بعد انحسار وجوده في محافظتي الحسكة ودير الزور، وبالتحديد المنطقة الواقعة شرقي نهر الفرات في جيوب صغيرة أوشك على خسارتها.
وتضيق المساحة تباعاً على عناصر تنظيم «الدولة» مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الغربي على حساب التنظيم في ريفي دير الزور والحسكة شرقي نهر الفرات.
وتحدثت مصادر ميدانية من المنطقة الشرقية في سوريا، عن أن عناصر التنظيم باتوا يسيطرون على مناطق محدودة على الحدود السورية العراقية، في وقت تتواصل المعارك التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية، والقصف الذي يشنه التحالف الغربي على مناطق سيطرة التنظيم.
العمليات التي تقودها «قسد» ذات الغالبية الكردية، أدت إلى انحسار وجود عناصر التنظيم بشكل كبير في ريف الحسكة بعد أن تقدمت وسيطرت على قرابة 15 قرية خلال الأيام الماضية، فيما باتت الاشتباكات تقترب اكثر من مناطق سيطرة التنظيم في ريف دير الزور على محاور هجين والدشيشة في الحسكة. وفق المصدر ذاته.

تنظيـم «الدولة» يخسر موقعاً كبيراً له جنوبي الحسكة على يد «قسد» التي اقتربت من الحدود مع العراق

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left