انقسام داخل حزب «الوفد»

Jun 18, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: خلق قرار رفع أسعار الوقود في مصر انقساما داخل حزب الوفد.
ياسر الهضيبي المتحدث باسم الوفد، أصدر بيانا السبت، عبر فيه عن تفهمه لـ«ضرورة استكمال خطة الإصلاح الاقتصادي الذي لا غنى عنه». ورأى «ضرورة اتخاذ حزمة إصلاحات اجتماعية متزامنة؛ للحد من الآثار السلبية الاجتماعية على الطبقات الكادحة والأكثر تأثرًا بقرارات الإصلاح».
وأشار إلى «ضرورة ضبط الأسواق والرقابة على دوائر توزيع السلع؛ للحد من موجات الغلاء وارتفاع معدل التضخم».
ودعا إلى «الضرب بيد من حديد على محاولات احتكار السلع والتلاعب، من جانب بعض الفئات الجشعة الذين قد يستغلون الفرصة لزيادة الأسعار».
وأضاف: « يمكن اتخاذ بعض الإجراءات اللازمة للتقليل من آثار القرارات مثل تخفيض التعريفة الجمركية على السلع الأساسية المستوردة، وإحكام الرقابة على الأسواق، فضلًا عن تسريع التحول إلى الدعم النقدي، وطالب بتطبيق نظام الكروت الذكية في بيع وتداول المحروقات».
لكن محمد عبد العليم داود، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، قال أنه لا الهيئة العليا ولا المكتب التنفيذي اجتمعا لإصدار بيان حول تبرير زيادات الأسعار.
وأبدى، في بيان نشره على صفحته الشخصية على موقع «فيسبوك»، رفضه تماماً للبيان الصادر عن الحزب، واعتبره «لا يعبر عن الحزب في ظل عدم وجود سياسة اقتصادية أو رؤية سياسية».
وأضاف أن «ما يتم من تخبط وفشل، وإصدار قرارات لا تراعي محدودي الدخل، لا يجب أن يتحملها حزب الوفد أو يتطوع لتبريرها على حساب المواطن».

انقسام داخل حزب «الوفد»

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left