إدارة السجون في المغرب تنفي دخول ناشط في حراك الريف إضراباً عن الطعام

Jun 19, 2018

الرباط – «القدس العربي»: سارعت إدارة السجون في المغرب إلى نفي تقارير عن دخول ناشط في حراك الريف معتقل في الدار البيضاء في إضراب عن الطعام. وأكدت إدارة السجن المحلي عين السبع في بيان توضيحي عمّمته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن المعتقل ربيع الابلق «يتسلم ويستهلك كافة وجباته الغذائية بشكل يومي»، وأنه لم يسبق له أن تقدم إلى إدارة المؤسسة بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام.
وكان الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان الذي يضم نحو 22 هيئة مدنية، ولجنة دعم معتقلي حراك الريف في الدار البيضاء، قد طالب المسؤولين إلى التدخل بسرعة من أجل إنقاذ حياة ثلاثة معتقلين من «حراك الريف» مضربين عن الطعام.
وأعربت الهيئتان عن إنشغالاهما بـ «وضعية المعتقلين السياسيين عبد العالي حود وربيع الأبلق المستمرين في الإضراب عن الطعام بالمركب السجني عكاشة بالبيضاء، حيث بلغ إضرابهما بالنسبة لعبد العالي حدود عشرين يوما، وربيع الأبلق ستة عشر يوما».
واستنكرتا، في رسالة مفتوحة إلى كل من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ووزير العدل، ورئيس النيابة العامة، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، والمندوب العام لإدارة السجون التجاهل الذي تواجه به مطالب المضربين المرتبطة بمجريات المحاكمة التي يعتبرانها لا تتوافر فيها شروط وضمانات الحق في المحاكمة العادلة.
ووصفت الرسالة، نسبة إلى أسر المعتقلين المضربين عن الطعام، أوضاعهم بالخطيرة، وأن «حالتهم تزداد تدهوراً مما تتهدد معه حياتهم وسلامتهم البدنية وأمانهم الشخصي الشيء الذي يستدعي منكم التدخل العاجل».
ودعت المسؤولين الحكوميين إلى «فتح حوار عاجل مع المضربين للنظر في مطالبهم العادلة والمشروعة، ومعالجة هذه الوضعية قبل حصول أية فاجعة، أو حدوث مخلفات خطيرة تنعكس على صحتهم».
كما طالبت بـ «الوقوف على الظروف والملابسات التي صاحبت اعتقالهم ومتابعتهم منذ أكثر من عام، وما تعرفه محاكمتهم من إخلال بشروط وضمانات الحق في المحاكمة العادلة والتجاوب مع مطلبهم المتمثل في إطلاق سراحهم».

 

إدارة السجون في المغرب تنفي دخول ناشط في حراك الريف إضراباً عن الطعام
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left