هل يوقف المشنوق قرار الأمن العام حول عدم ختم جوازات الإيرانيين؟

وعد من قائد الجيش للسفير الفلسطيني بمعالجة البوابات الإلكترونية عند مداخل «عين الحلوة»

سعد الياس

Jun 19, 2018

بيروت- « القدس العربي»: بعد الضجة التي أثارها قرار الأمن العام اللبناني بالسماح للايرانيين بالدخول الى لبنان من دون ختم جوازاتهم، ذكرت معلومات صحافية ان وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق سيصدر قراراً بتوقيف قرار الأمن العام لان «هكذا قرار يجب ان يتخذ في مجلس الوزراء».
وكانت هذه المسألة أثارت جدلاً على الساحة المحلية في الأيام الماضية حيث اعتبرها البعض محاولة للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة على بعض الشخصيات والأموال الإيرانية.
على صعيد أمني، وبعد ايام على تشغيل البوابات الالكترونية التي وضعها الجيش اللبناني على مداخل مخيم عين الحلوة لضبط عملية دخول وخروج أي سلاح التقى قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون امس في مكتبه في وزارة الدفاع، سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور بحضور العميد سهيل خورية وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب وعضو لجنة العمليات المركزية في منظمة التحرير الفلسطينية عدنان يوسف ابو النايف.وتمّ خلال اللقاء استعراض العلاقات اللبنانية-الفلسطينية، والتأكيد على الحرص المشترك والدائم لتعزيز التنسيق والتعاون لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.
وشكر السفير دبور قائد الجيش على تجاوبه وقراره في معالجة موضوع البوابات الالكترونية على مداخل مخيمي عين الحلوة والمية ومية واصدار توجيهاته الفورية بهذا الامر.
كما التقى السفير دبور والوفد المرافق مدير مخابرات الجيش اللبناني العميد الركن انطوان منصور بحضور العميد سهيل خورية، حيث تم استعراض الاوضاع في المخيمات.
ونوّه السفير دبور بالجهد والتعاون والرعاية التي يوليها العميد منصور تجاه اخوانه من ابناء الشعب الفلسطيني.

هل يوقف المشنوق قرار الأمن العام حول عدم ختم جوازات الإيرانيين؟
وعد من قائد الجيش للسفير الفلسطيني بمعالجة البوابات الإلكترونية عند مداخل «عين الحلوة»
سعد الياس
- -

2 تعليقات

  1. بات الايراني افضل من أهل البلد فاللبناني يختم جوازه والايراني يدخل لبنان وكأنه يدخل الى بيته مع ان الايراني عندما يدخل ايران يختم جوازه ايضا. ومن هنا نقول كما قلناها دائما ان حزب الله المسيطر على مطار بيروت هو دولة داخل دولة واليوم بات هو الدولة والباقي فراطة

  2. اجراء كهذا ينتقص من سيادة لبنان ومن كرامة الشعب اللبناني ..دبلوماسبين ورجال اعمال يختمون جوازاتهم وايراني قد يكون بنشرجي لايختم جوازه؟! انها مهزلة ..قريبا لن يكون لبنان دولة حقيقية بل كنتونات طائفية مافيوية مسلحة.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left