400 مقاتل لـ «حزب الله» والحرس الثوري في «مثلث الموت»

Jun 20, 2018

دمشق – «القدس العربي»: كشفت موقع «نبأ» الخاص بأخبار محافظة درعا، عن معلومات خاصة، تشير لتواجد أكثر من 400 مقاتل من حزب الله اللبناني، وقيادات عسكرية من الحزب والحرس الثوري الإيراني، في منطقة مثلث الموت أقصى شمالي درعا. وأوضحت المعلومات، أن مقاتلي حزب الله انخرطوا بشكل سري في صفوف قوات النظام، وأخفوا أي معالم تثبت تواجدهم من الشعارات والرايات والسيارات الخاصة، وتوزعوا على سبع نقاط رئيسية في المنطقة الممتدة من شمال مدينة الصنمين شمال درعا إلى مدينة البعث في القنيطرة.
وقبل نحو أسبوع بدأت قوات الميليشيات في التوافد إلى الجبهة الشمالية برفقة أرتال للفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، معظمهم قدم من منطقة جنوب غربي دمشق، ضمن حافلات وآليات تحمل أعلام النظام السوري، وفق المصدر. الناشط السياسي السوري درويش خليفة، يعتقد بأن النظام السوري بدأ يشعر بخطورة الوضع في الجنوب، لذلك تم ارسال تعزيزات جديدة للمنطقة، وبذات الوقت بهدف استفزاز إسرائيل بإعادة تموضعه بالقرب من حدودها الشمالية.
وهذا ما يجعلنا، وفق المصدر، نعود بذاكرتنا خلال السبع سنوات السابقة، حيث كلما كان يتم تحريك (العملية السياسية) يقوم النظام بفتح جبهات جديدة، ليتفرغ المجتمع الدولي للحديث عن الوضع الانساني الذي ينتج عن العمليات العسكرية التي يقوم بها النظام وحلفاؤه الطائفيون وبضوء أخضر روسي.
درويش، قال لـ «القدس العربي»: اعتقد أن الأمريكان لن يجلسوا مكتوفي الايدي حيال الجبهة الجنوبية، والإسرائيليين كذلك الذين يرون ولاء القوات القادمة باتجاه الجنوب لإيران. وحتى ثوار المنطقة الجنوبية باتوا يمتلكون الخبرة الاستراتيجية بالتعامل مع جيش الاسد وحلفائه، حيث استطاعوا تحرير مناطق واسعة هناك، علماً أن المنطقة كانت عبارة عن سلسلة عسكرية بحكم قربها من الحدود مع إسرائيل.

400 مقاتل لـ «حزب الله» والحرس الثوري في «مثلث الموت»

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left