تصميم دولي على صد إيران

الهجمات المنسوبة للجيش الإسرائيلي في البوكمال في سوريا هي استثنائية بالنسبة لسابقاتها

صحف عبرية

Jun 21, 2018

التفسير المحتمل للتطورات الأخيرة في الشرق الاوسط لم يتم حتى الآن بسطه بشكل كامل. ولكن الخطوط الرابطة بدأت تتضح. خلال أقل من أسبوع حدث قصف جوي غامض ضد مقاتلي مليشيا شيعية قرب الحدود السورية ـ العراقية، وهو قصف تنسبه مصادر في الادارة الأمريكية إلى إسرائيل. بدأ هجوم شديد للسعودية في اليمن بدعم الولايات المتحدة والدول الاوروبية ضد معقل الحوثيين المدعومين من إيران. رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو زار بشكل مفاجىء الملك عبد الله في عمان وما زال يوجد قطار جوي مستمر من المبعوثين الأمريكيين والروس الذين يتجولون في دول المنطقة.
في خلفية كل هذه الأحداث تقف باستمرار محاربة المحور الأمريكي، الذي بدرجة ما هناك شركاء له، من جهة إسرائيل ومن الجهة الاخرى السعودية واتحاد الامارات لوقف نفوذ إيران في المنطقة. هذا يشكّل استمراراً مباشراً لقرار إدارة ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي بين المجتمع الدولي وطهران الذي في أعقابه زادت الأزمة الاقتصادية حدة. هذه توجهات دراماتيكية، التي فقط جزء صغير من الاحداث المتعلقة بها تم الكشف عنه حتى الآن لانظارنا. يجب أن نأخذ في الحسبان أيضاً عندما نتحدث عن سلّم الاولويات الإسرائيلي ازاء العلاج المتردد والبطيء للحكومة لإحراق الحقول والمحميات الطبيعية في بلدات غلاف غزة نتيجة هجوم الطائرات الورقية لحماس (الليلة الماضية بدأ تصعيد آخر مع إطلاق 45 صاروخاً وقذيفة رداً على الهجمات الإسرائيلية).
الهجمات في سوريا في فجر يوم الاثنين هي هجمات استثنائية في مكانها وحجمها. القصف حدث قرب مدينة البوكمال شرق سوريا بعيداً عن هجمات سابقة نسبت لإسرائيل، التي في معظمها حدث في وسط سوريا وجنوبها. النظام السوري اتهم في البداية الولايات المتحدة بالمسؤولية عن الهجوم، وهي نفت ذلك بشدة. بعد ذلك جاءت تقارير من الـ «سي.ان.ان» بأن إسرائيل هي التي قامت بالهجوم على بعد أكثر من 400 كم عن حدودها.
إسرائيل كالعادة رفضت التطرق لهذه الادعاءات. من سوريا وردت تقارير عن عشرات القتلى، مقاتلون من مليشيات شيعية مرتبطة بإيران. مهاجمة موقع بعيد جداً الموجود مع ذلك في مدى سلاح الجو وعدد من الطائرات الإسرائيلية بدون طيار، يمكن أن تدل على اعتبار عملياتي مستعجل المس بمهربي السلاح أو قوات التعزيز، أو إعطاء إشارات استراتيجية.
إسرائيل تحذر منذ أكثر من سنة من إنشاء ممر بري تحت سيطرة إيران، عبر العراق وسوريا، وحتى رجال حزب الله في لبنان. نتنياهو أيضاً يعلن بين الفينة والاخرى، وفي المرة الاخيرة في جلسة الحكومة في يوم الاحد، بأن الجيش الإسرائيلي سيعمل على إبعاد التواجد العسكري الإيراني من كل الاراضي السورية، حتى لو احتاج هذا الامر إلى العمل في عمق المنطقة. إن تمسك رئيس الحكومة مبدئي (إيران أنهت دورها في هزيمة معارضي الرئيس بشار الاسد ونظامه اليوم مستقر تماما). ولكن (اخلاء جزئي لا يمنع الصواريخ الإيرانية في عمق سوريا من المس بأهداف على الاراضي الإسرائيلية).
القصف الاستثنائي حدث على خلفية مواصلة جهود روسيا للتوصل إلى اتفاق جديد في جنوب سوريا. التقديرات المتفائلة في إسرائيل عن امكانية بلورة اتفاق حول زيارة وزير الدفاع ليبرمان لنظيره وزير الدفاع الروسي سرجيه شويغو في موسكو قبل اسبوعين لم تتحقق حتى الآن.
على الأجندة يقف إبعاد حرس الثورة الإيراني والمليشيات الشيعية إلى بعد اكثر من 60 كم عن الحدود في هضبة الجولان شرق شارع دمشق ـ درعا. نتنياهو، كما أسلفنا، يطالب بإخلاء كامل للإيرانيين. ولكن أيضاً موافقة أكثر تواضعا من الزاوية الإسرائيلية، لم يتم تحققها بعد. الهجوم الجوي المنسوب لإسرائيل في شرق سوريا من شأنه أن يفسر كعملية مكملة لوسائل التسوية في جنوب الدولة أو كعملية بديلة ـ عودة إلى استخدام القوة العسكرية في حالة فشل الجهود السياسية.
كل ذلك يحدث خلال جولات دبلوماسية متزايدة في المنطقة. قائمة جزئية من الاسبوع الاخير تشمل زيارة نتنياهو لعمان، زيارة رئيس مجلس الامن القومي مئير لن شبات لموسكو، وصول قائد قوات الشرطة العسكرية الروسية إلى إسرائيل التي تعمل للحفاظ على حماية الحدود وزيارة مبعوثي ترامب جيرالد كوشنر وجيسون غرينبلاط لعدد من العواصم في المنطقة.
كوشنر وغرينبلاط منشغلان بالاساس في التحضير لعرض مبادرة السلام للرئيس في القناة الإسرائيلية الفلسطينية. ولكن في نفس الوقت يحاولان تجنيد دعم مالي من السعودية ودول الخليج لمشاريع لإعادة إعمار البنى التحتية في قطاع غزة.
الموافقة السعودية غير منفصلة عن الخطوات الاقليمية الاوسع. ومن المنطق التقدير أن استعدادهم لفتح محافظهم في القطاع مرتبط بدرجة ما بقوة التصميم الذي تظهره الادارة الأمريكية في جهودها لطرد الإيرانيين.

هذه المرة مع واشنطن

في هذه الأثناء السعوديون يعملون بأنفسهم، وبصورة نادرة نسبية يسجلون أيضاً نجاحا عسكريا معينا. في الاسبوع الماضي بدأ هجوم عسكري واسع للسعوديين وقوات اتحاد الامارات ضد المتمردين الحوثيين في ميناء الحديدة على الشاطىء الغربي في اليمن.
المنطقة الواقعة تحت سيطرة المتمردين تشمل الآن العاصمة صنعاء وأقل من 20 في المئة من مساحة الدولة. عبر الميناء الذي هوجم تدخل معظم المؤن إلى الدولة، لكن إليه أيضاً وصل جزء من الصواريخ التي زودتها إيران للحوثيين الذين يطلقون تقريبا كل أسبوع صاروخ سكاد نحو العاصمة السعودية الرياض.
توجد لمدينة الحديدة أهمية استراتيجية بالنسبة لكل الدول الواقعة على شاطىء البحر الاحمر، لأنها قريبة نسبيا من مضيق باب المندب الذي يسيطر على الخط البحري من قناة السويس نحو شرق آسيا. الهجوم السعودي تم بدعم وتدخل عسكري محدود للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.
عندما تستعرض القيادة الإيرانية الوضع في الشرق الاوسط، من المعقول الافتراض أنها أقل رضى مما كانت في وضعها قبل بضعة أشهر. منذ ذلك الحين، الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي والعقوبات الاقتصادية المتوقعة أصبحت تجبي ثمناً من اقتصاد إيران (فقط مبلغ صفقة طائرات الركاب التي ستلغى مع شركة «بوينغ» يبلغ تقريبا 20 مليار دولار). في الانتخابات العراقية فاز الزعيم الشيعي المستقل مقتدى الصدر، الذي طهران تحاول الآن التوصل إلى اتفاق سياسي معه، إسرائيل صدت قبل فترة قصيرة جهود التمركز العسكري الإيراني في سوريا والضغط العسكري ضد الإيرانيين يتواصل في سوريا وفي المقابل في اليمن.
كل ذلك لا يعني أن طهران ستتنازل بالضرورة عن مخططاتها في الشرق الاوسط. من المعقول أنه بقيت مع الإيرانيين أوراق كثيرة. ولكن صراع النفوذ الاقليمي تجدد بشدة كبيرة، وهذه المرة يبدو أن واشنطن مستعدة لأن تأخذ فيه دوراً أكثر نجاعة مما قامت به في السنوات الاخيرة.

عاموس هرئيل
هآرتس 20/6/2018

تصميم دولي على صد إيران
الهجمات المنسوبة للجيش الإسرائيلي في البوكمال في سوريا هي استثنائية بالنسبة لسابقاتها
صحف عبرية
- -

1 COMMENT

  1. العنوان يجب ان يكون تصميم صهيوصليبي بالتعاون مع عملاؤهم العربان الخونة لمحاربة الاسلام والمسلمين وكل من ينادي بالحرية والديمقراطية ودعم الشعب الفلسطيني ضد العدو الصهيوني والخونة العرب نحن ضد سياسة المجوس في الوطن العربي ولكننا نعرف ان العدو الاول والأخير هو الحلف الصهيوصليبي والخونة العربان الجبناء

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left