صور لطفلة سورية نازحة مبتورة القدمين تثير موجة تعاطف كبيرة

تستخدم «أواني فارغة» كأطراف صناعية

Jun 21, 2018

أنطاكيا – «القدس العربي»: أثارت لقطات لطفلة سورية نازحة مبتورة القدمين، وتستخدم أواني معدنية فارغة كأطراف صناعية، موجة تعاطف كبيرة في اوساط المتعاطفين مع الثورة السورية، لتطلق حملة تبرعات كبيرة بالتواصل مع والد الفتاة الذي انتشر رقم هاتفه في وسائل التواصل الاجتماعي.
الطفلة وتدعى مايا المرعي ويبلغ عمرها ثماني سنوات، تنتمي لاحدى قرى ريف حلب الجنوبي، ونزحت عائلتها إلى أحد مخيمات اللجوء في ريف ادلب، وظهرت في فيديو وهي تقوم بتركيب علب معدنية على أطرافها المبتورة لتمكنها من المشي، كما يظهر حديث احد موظفي الاغاثة الاتراك مع اهلها ووصفه لحالتها باللغة التركية، اذ تنتشر العديد من مخيمات النازحين قرب الحدود السورية التركية ويعمل فيها العشرات من موظفي الاغاثة الاتراك التابعين لمنظمات الهلال الاحمر التركي ومنظمة IHH التركية الشهيرة للاغاثة.
وتحدثت «القدس العربي» إلى أحد الناشطين الذين شاركوا في حملة التبرعات، وقال ان العديد من «فاعلي الخير» اتصلوا بوالدها وقاموا بالتعهد بتأمين كلفة تركيب اطراف صناعية طبية، للطفلة مايا، وان الاقبال على التبرع للطفلة كان قياسيا خلال ساعات قليلة فقط من نشر الفيديو والصور على صفحات التواصل الاجتماعي.
ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فان عدد ذوي الاحتياجات الخاصة في سوريا، ارتفع بعد اندلاع الثورة ليبلغ نحو 10%؜ من نسبة السكان، وسبق لوزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة محمد فراس الجندي ان تحدث عن ان عدد «ذوي الاحتياجات الخاصة» نتيجة اصابات الحرب في سوريا قد بلغ حتى عام 2017 نحو 400 الف، وحسب ارقام للشبكة السورية لحقوق الانسان فان 19 ألف طفل قتل في الحرب السورية الدائرة منذ 2011، ويتحمل النظام السوري المسؤولية عن 90%؜ من اعداد القتلى الأطفال.

syr

صور لطفلة سورية نازحة مبتورة القدمين تثير موجة تعاطف كبيرة
تستخدم «أواني فارغة» كأطراف صناعية
- -

8 تعليقات

  1. هذه من آثار براميل نظام بشار اللا إنساني – ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. حبايب و اتباع آل البيت مروا فوق بيتها و منحوها الشلل… لم يتمكنوا من قتلها …. و لكنهم ما كانوا ليتركوها على قدميها….. ما أجمل أن يكون الإنسان إنسانا و ينتقم لها من هؤلاء القتلة

  3. 10% من السوريين شىء مذهل هل يعلم الطاغية السوري بهذا العدد اللهم انتقم منه ومن ذريته ومن والاه هذا الاجرام بعينة ولكن الله يمهل ولا يهمل وسوف تجد حسابك عند الله ان لم تأخذة في الدنيا واتوقع لك يوما تقطع اوصالك فيه كما فعلت بهذا الشعب المسكين لتبقى على كرسي الرئاسة ويمجدوك اما بشار الأسد او نحرق البلد .

  4. هذه الطفلة ضحية الدجل والنفاق اللذي كان الصليبيون الجدد يمارسونه على الرأي العام العالمي عندما كانوا في العلن يسمون أنفسهم أصدقاء الشعب السوري وفي الخفاء يدعمون المجرم ابن المجرم حامي حدود الصهاينة منذ ان سرق ابوه المجرم حافظ تقليد الحكم في سورية الغرب وعملاؤه من العربان هم من قتلوا وشردوا الشعب السوري المسلم عندما حاربوا الربيع العربي ودعموا الدكتاتوريات العربية

  5. هذه واحدة من آلاف الأطفال السوريين الذين نجوا بأرواحهم وتركوا جزءا من أجسادهم تحت انقاض بيوتهم التي دمرها المجرم ابن المجرم بشار الكيماوي بائع سورية والذنب فقط لأن شعب سورية طالب بالحرية. ورغم كل هذه المآسي لشعب عربي هناك من العرب من يساند المجرم الأكبر بحق شعبه وهناك من دول الكذب والخداع الغربية، وهناك روسيا وايران تشاركان في مآسي الشعب السوري هذه وصمة عار لا تمحى عن جبين الانسانية

  6. طوال ثمانية سنوات من القتل والتشريد والابادة اللتي يقوم بها المجرم ابن المجرم ام نسمع من الحلف الصليبي وإعلامه عن اَي دعوة لإيقاف جرائم المجرم ألن المجرم وانهاء معانات الشعب السوري المسلم بل كنّا نسمع فقط انه لايوجد بديل عن المجرم يقوم باداء مهمة إبادة السنة في سورية والمكلف من الحلف الصليبي بهذا العمل سوى المجرم زوج المرأة الموديرن كما وصفه ساركوزي بينما ترى هجمة إعلامية شرسة على اردوغان ووصفه بكل الاوصاف اللتي لاتليق به فقط لانه مسلم الغرب وخاصة ألمانية تصف حزب آلبي كاكا بحزب ارهابي من جهة ومن جهة اخرى تدعمه بالسلاح والمدربين والاموال لمحاربة احرار سورية وتهجر العرب من أراضيهم لإنشاء دويلة كردية على شاكلة الكيان الصهيوني فهل تحتاجون الى دليل اخر يُبين لكم ان صمود وبقاء المجرم ابن المجرم على صدر المسلمين السوريين وزاؤه الغرب الصليبي وعملائهم من العربان الخونة

  7. SORRY FOR THIS MEGA CRIME AGAINST HONEST HUMANITY…… THIS IS THE VICTIM OF USA ZIONISM UK RUSS FRANC COLONIZERS…… YES FOR HUMANITY NOT FOR WEAPONS DEALERS

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left