محكمة مغربية تؤجل النظر في قضية الناشط في حراك الريف المرتضى أعمراشن

Jun 22, 2018

الرباط – «القدس العربي»: أصدرت محكمة مغربية من الدرجة الثانية في مدينة سلا قراراً بتأجيل النظر في قضية الناشط في حراك الريف المرتضى أعمراشن وحددت محكمة الاستئناف في المدينة القريبة من الرباط، يوم 11 من شهر تموز/ يوليو المقبل، موعداً لإعادة النظر في قضية أعمراشن، بعدما تقدم دفاعه بطلب استئناف الحكم الصادر في حقه نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والقاضي بسجنه خمس سنوات.
واستفاد أعمراشن، الذي كان يتابع في حالة اعتقال قبل الحكم عليه، من السراح المؤقت تزامنا مع وفاة والده، إذ تم منحه في البداية رخصة استثنائية للسماح له بمغادرة سجن الزاكي مؤقتا لحضور جنازة والده، قبل أن يقرر قاضي التحقيق، في الوقت نفسه، بناء على ملتمس النيابة العامة، متابعته في حالة سراح مع إخضاعه للمراقبة القضائية.
وحقق المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات الداخلية DST) مع إعمراشن لمدة 11 يوما، قبل إحالته على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الرباط، الذي أحاله على قاضي التحقيق. وبالرغم من متابعته بتهم تتعلق بالإرهاب، فإن المرتضى إعمراشن عرف بدفاعه عن العلمانية وانفتاحه على «الملحدين» و»غير المتدينين»، وأثارت مواقفه الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

محكمة مغربية تؤجل النظر في قضية الناشط في حراك الريف المرتضى أعمراشن

- -

1 COMMENT

  1. يجب ان تضرب الدولة بيد من حديد كل من يحاول العبث بامن ووحدة المملكة المغربية.
    لا مكان لدعاة الفرقة والانفصال فى اطار مملكة واحدة من طنجة للقويرة

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left