شهيد ونحو 400 إصابة على الحدود الشرقية لغزة

في جمعة «موحدون لإسقاط الصفقة وكسر الحصار»

Jul 07, 2018

غزة ـ رام الله ـ «القدس العربي» من أشرف الهور: احيا الفلسطينيون في قطاع غزة أمس جمعة جديدة حملت اسم «موحدون لإسقاط الصفقة (القرن) وكسر الحصار «. واشتبك الآلاف منهم مع جنود الاحتلال على المحاور الخمسة لمخيمات العودة، على الحدود الشرقية لقطاع غزة.
وأسفرت المواجهات عن استشهاد فلسطيني شرق مدينة غزة وإصابة المئات من الفلسطينيين حتى كتابة هذه السطور بنيران قناصة جيش الاحتلال وقنابل الغاز.
وأفاد أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة أن «عدد المصابين بلغ نحو 400 بينهم 13 قاصرا و3 إناث. ومن بين الجرحى الـ57 الذي أصيبوا بالرصاص الحي، طواقم إسعاف وصحافية.
وجدد المشاركون في المسيرات تأكيدهم على رفض شعبنا لكل المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية، وعلى أن القدس ستبقى عاصمتنا الأبدية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية» .
ورغم الاحتياطات الإسرائيلية فقد نجح الفلسطينيون في إطلاق نحو 100 طائرة وبالون حارق أسفرت عن عدة حرائق في البلدات الإسرائيلية في غلاف غزة.
وكانت إسرائيل قد أعلنت أول من أمس الخميس، أن أكثر من 20 حريقا نشبت في مناطق «غلاف غزة»، أحدها كان كبيرا جدا، وأتى على مناطق واسعة، رغم إعلانها سابقا عن تطوير منظومة خاصة للتعامل مع هذه البالونات والطائرات الحارقة.
وقال الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، إن استمرار خروج الجماهير الفلسطينية في هذه الفعاليات «يرسخ الموقف الوطني الثابت لإسقاط الصفقة وكسر الحصار». وأكد أن ذلك يجب أن ينعكس على موقف السلطة الفلسطينية سياسياً بـ «الالتحام مع شعبنا ورفع العقوبات عنه وسرعة تحقيق المصالحة».
وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، يوسف الحساينة، على ضرورة أن يتم الاتفاق فلسطينياً على برنامج وطني موحد يحقق الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية.
الى ذلك تواصلت المواجهات في العديد من المحاور في الضفة الغربية، كما تواصل الاعتصام في قرية خان الأحمر المهددة بالهدم. (تفاصيل ص 6)

شهيد ونحو 400 إصابة على الحدود الشرقية لغزة
في جمعة «موحدون لإسقاط الصفقة وكسر الحصار»
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left