تفاؤل كبير خلال اجتماع لمسؤولي الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي

Jul 13, 2018

نواكشوط- القدس العربي: أظهر كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فاكي، أمس، تفاؤلاً كبيرًا خلال عرضهما في أديس أبابا لنتائج الاجتماع التنسيقي السنوي للمنظمتين حول قضايا التنمية والأمن.
وأكد غوتريس «أن رياح السلام بدأت تهب على إفريقيا»، مشيرًا في هذا الصدد إلى حدثين لافتين هما الزيارة التاريخية التي أداها مؤخرًا رئيس وزراء إثيوبيا لخصمه وجاره رئيس أريتريا، واتفاق السلام الذي أبرم الشهر الماضي، بين الطرفين في جنوب السودان.
وقال «كل هذا يشير إلى أن إفريقيا بدأت تتجه شيئًا فشيئًا نحو السلام والأمن». وأعرب غوتريس عن أمله في «ألا يفشل وسطاء الأمم المتحدة في مهامهم التي يقودونها هنا وهناك في بؤر التوتر في إفريقيا».
إلا أن الأمين العام للأمم المتحدة أشار، بالرغم من نبرة التفاؤل التي أظهرها في كلمته، إلى وجود أزمات خطيرة داخل إفريقيا، مبرزًا «أن الأمم المتحدة اضطرت لإرسال بعثات حفظ سلام لأربع دول هي: جمهورية وسط إفريقيا، وجمهورية الكونغو الديموقراطية، ومالي، وجنوب السودان.
وقال «إن ظهور مجموعات مسلحة ومنظمات إرهابية دولية مثل بوكوحرام، يؤكد أن بعثات الأمم المتحدة ليست مكلفة بعمليات تقليدية لحفظ السلام».
ودعا غوتيريس «لتخصيص المزيد من المال لضمان المحافظة الدائمة على السلام ومكافحة الإرهاب».
وأضاف «يجب أن ندرك أن القوات الإفريقية إذا قاتلت الإرهابيين في الساحل، فإنها لا تحمي مواطني دول الساحل وحدهم، بل إنها تحمي العالم أجمع، ويجب على العالم أجمع أن يتضامن مع إفريقيا لأن جيوشها تحمينا جميعًا».
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة في كلمته لدعم دولي موسع لأجندة «الأمم المتحدة 2030»، و»أجندة إفريقيا 2063» اللتين تعالجان كلتاهما، التنمية الاقتصادية على المدى البعيد؛ كما دعا غوتريس المجموعة الدولية لاتخاذ إجراءات ضد تدفق الرساميل غير المشروعة وضد تبييض الأموال والتهرب من الضرائب، وهي مشاكل تكلف القارة الإفريقية خسارة خمسين مليار دولار كل عام.
«إن من حق المجموعة الدولية، يضيف غوتيريس، أن تدعم إفريقيا للتأكد من أن الموارد الإفريقية باقية في إفريقيا لدعم تنميتها».
وحضر الاجتماع التنسيقي السنوي الثاني بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ممثلون عن مكاتب وهيئات ومنظمات الأمم المتحدة في إفريقيا، ومندوبون عن المنظمة العالمية للهجرة، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

تفاؤل كبير خلال اجتماع لمسؤولي الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left