وزارة الدفاع الأمريكية تحاول السيطرة على الأضرار الناتجة عن مشاركة ترامب في قمة الناتو

Jul 13, 2018
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

واشنطن – “القدس العربي” – رائد صالحة

قضى مسؤولو وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) ساعات طويلة منذ أن غادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقر حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل لطمأنة حلفاء الولايات المتحدة بالتزام واشنطن بالحلف بعد أن قال ترامب إن التزام الولايات المتحدة مطروح للنقاش.

وصرح مسؤولون أمريكيون أن الحفاظ على “القدرة على التنبؤ” بين أعضاء التحالف أمر مهم وأن هناك دعوات مع مسؤولين أجانب تركزت حول “تعزيز التزامات التحالف” بعد أن أوضح ترامب أن التزامات الحلف كانت على الطاولة.

ورفض متحدث باسم البنتاغون التعليق ولكنه قال إن ترامب ردد ما يقوله في الخطابات العامة حول التزامات “ناتو” في الاجتماعات الخاصة مع قادة الدول الأعضاء في الحلف.

وهاجم ترامب حلفاء الولايات المتحدة “الجانحين” لدى وصوله إلى القمة، في تصريحات عامة، مرددا انتقاداته القديمة بشأن مساهمات الدول الأخرى في المنظمة العسكرية، وقال في تصريحات أخرى، أمس الخميس، إن بعض الدول لا تدفع ما ينبغى عليها دفعه، وأضاف “تدين لنا بعض الدول بمبالغ هائلة لسنوات عديدة”.

وقال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الذي اجتمع مع ترامب في ذلك اليوم، إن الرئيس الأمريكي لم يهدد بسحب مستويات التعاون مع “ناتو” مؤكدا أنه لم يهدد أبدا في أي وقت، سواء في الخطابات العامة أو الاجتماعات الخاصة بالانسحاب من الحلف.

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left