خبراء دوليون: خطة ولي العهد السعودي في إنعاش الاقتصاد فاشلة

بعد فصل الاحتجاز المرير... الوليد بن طلال يلتقي محمد بن سلمان ويمتدحه

Jul 14, 2018

لندن ـ «القدس العربي» من إبراهيم درويش: ذكرت مصادر سياسية واقتصادية غربية أن خطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسماة «رؤية 2030» الهادفة لإصلاح الاقتصاد، تتراجع بفعل وجود مؤشرات على مشاكل اقتصادية كبيرة تتمثل في تراجع الاستثمار، وزيادة نسبة البطالة، علاوة على برامج خصخصة لم تؤد إلى النتائج المرجوة بتنشيط الاقتصاد.
وذكرت مجلة «فوربس» «أن الانخفاض الحاد في الاستثمار في السعودية ربما كان الإشارة الأكثر وضوحا على أن اقتصاد السعودية ليس في حالة جيدة».
وتكشف البيانات التي صدرت عن مؤتمر التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة، عن تراجع الاستثمار المباشر في المملكة إلى 1.4 مليار دولار العام الماضي، مقارنة بـ 7.5 مليارات في العام الذي سبقه. وزاد على كل هذا الشك المتزايد بشأن عرض جزء من أسهم شركة النفط السعودية «أرامكو» في الأسواق المالية، وفيما إن كان هذا سيحدث حقيقة أم لا.
وفي دراسة بحثية نشرت في 12 تموز/ يوليو أعدها جيسون توفي الاقتصادي في شؤون الشرق الأوسط لـ «كابيتال إيكونوميكس» جاء أن «عرض أسهم أرامكو للخصخصة يعد مركز رؤية 2030 للإصلاح، ولو تم التخلي عنها فسيخسر (بن سلمان) ماء وجهه وستضاف لقائمة السياسات الفاشلة».
وتواجه الحكومة مشاكل في خطط تنويع الاقتصاد والتحول من عصر النفط وتوسيع دور القطاع الخاص، حيث تكافح الحكومة لتحقيق هذين الهدفين.
ولا يزال القطاع النفطي هو المهيمن على الاقتصاد، وبنسبة عالية، وتتوقع مؤسسة جدوى الاستثمارية في الرياض نموا في القطاع غير النفطي بنسبة 1.4٪ هذا العام مقارنة بـ1٪ عام 2017، وحتى في هذه فالقطاع غير الحكومي يتميز أداؤه بالفقر.
وتتوقع جدوى الاستثمارية نموا في القطاع غير النفطي بنسبة 1.1٪ مقارنة بـ 0.7٪ العام السابق.
وذكرت المجلة أن افتتاح قطاع الترفيه مثلا خلق فرص عمل للشباب، كما أن رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة يفتح الباب أمام الملايين لدخول سوق العمل. وأدى الإصلاح المالي في الشركات التي تقوم بمتابعة مؤشرات السوق بجلب السوق المالي السعودي «تداول» إلى عالم الأسواق النامية بشكل يساعد على جلب مليارات الدولارات من الاستثمار. وقامت الحكومة باتخاذ الخطوات الضرورية لتنويع مصادر دخلها وفرض عدد من الضرائب والرسوم. ومع ذلك فلا تزال الموارد النفطية حتى العام الماضي تشكل 63٪ من موارد الدولة حسب البنك المركزي السعودي، ولكن النسب تنخفض. ويرى المدافعون عن خطط ولي العهد السعودي أن المبادرات تحتاج لوقت كي تحقق ثمارها، وهو ما لا يقول به خبراء دوليون في هذا السياق.
من جهة أخرى، نشر الأمير الوليد بن طلال صورة للقاء حديث له مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، «مغردا» على وسيلة التواصل الاجتماعي «تويتر» إنه ناقش مع ولي العهد قضايا الاقتصاد ودور القطاع الخاص في دعم خطّة الأخير «رؤية 2030»، وأكد أنه يدعم هذه الخطة.
الوليد كان أحد المعتقلين الذين أمر وليّ العهد باحتجازهم بتهم فساد، وتم تداول أنباء أنه عقد صفقة مالية كبيرة لفك احتجازه.

خبراء دوليون: خطة ولي العهد السعودي في إنعاش الاقتصاد فاشلة
بعد فصل الاحتجاز المرير… الوليد بن طلال يلتقي محمد بن سلمان ويمتدحه
- -

6 تعليقات

  1. هذه الصورة قبل التشليح والفلقة في فندق الرتز ام بعدها حتى نعرف هل الابتسامات حقيقية ام مفتعلة

  2. صورة لها معني ! محمد بن سلمان مشمر أكمامه ويضع الوليد تحت ذراعة , والوليد يبتسم إبتسامة إنكسار , من يتعلق بالدنيا واهم .

  3. صدقوا او لا تصدقوا والله النفط السعودي سينتهي في شهرمارس 2021.ورؤية 2020 / 2030 وضعت لهذا السبب.لهذا يؤجل بيع اسهم
    ارامكو بتمثيلية مكشوفة.

    • الاخ هياب المساعد
      شكرًا على المعلومات العظيمة اللى سيادتكم
      نشرها وخاصة ان النفط السعودى سوف ينتهى
      فى شهر مارس ٢٠٢١
      خاصه انا كنت فاكر ان السعودية عندها احتياطى
      اكثر من ٢٥٠ مليار برميل
      ( حوالى ٢٠٪؜ من احتياطى العالم كله )
      أكرر شكرى لسيادتكم

  4. هي خطة فاشلة بطبيعة الحال بفعل عدم درايته فما هي كفاءات هدا الشخص حتى ينجح في مساعيه؟

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left