انتهاء اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب من دون تجديد

محمود معروف

Jul 14, 2018

الرباط – القدس العربي: تلعب جبهة البوليساريو على ورقة الثروات الطبيعية للصحراء الغربية لتعرقل تطور العلاقات الاقتصادية المغربية الأوروبية، لمحاصرة المغرب سياسيًا، لتحقيق هدفها في فصل الصحراء عن المغرب التي استردها من إسبانيا 1976م، وتقيم عليها بدعم من الجزائر دولة مستقلة.
ونجحت جبهة البوليساريو خلال الساعات الماضية، في عدم تجديد اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وفي استصدار قرار إيرلندي بعدم استيراد السلع والمنتوجات القادمة من مناطق الصحراء.
وينتهي يوم غد الأحد اتفاق الصيد البحري الذي وقع 2014م، بين الرباط والاتحاد الأوروبي دون توصل الطرفين إلى توقيع «اتفاق جديد» يتلاءم مع القرار الأخير لمحكمة العدل الأوروبية، والقاضي باستثناء الأقاليم الصحراوية من الاتفاق، وهذا عكس ما كان يتمناه المفاوضون المغاربة والأوروبيون والصيادون الإسبان والآلاف من أسرهم.
وقررت محكمة العدل الأوروبية، في شباط/ فبراير الماضي أن «اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي ساري المفعول ما لم يُطبق على مياه الصحراء»، وبدأت في نيسان/ أبريل الماضي بالرباط المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي للوصول إلى اتفاق جديد بين الطرفين وعقدت عدة جولات من المفاضات في الرباط وبروكسل، إلا أن الطرفين فشلا حتى، أمس الجمعة، في توقيع «اتفاق جديد»، وهو ما أكدته تقارير من بروكسيل على خلفية الجولة السادسة من المفاوضات التي انطلقت يوم الإثنين الماضي ببروكسيل، والتي انتهت بالفشل أيضًا.
وأعرب وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني، لويس بلاناس، الذي تربطه علاقات جيدة بالسلطات المغربية، عن أسفه لفشل الطرفين في التوصل إلى توقيع «اتفاق جديد»، قبل 14 تموز/ يوليو، ما يفرض على الصيادين الإسبان مغادرة المياه المغربية.
وأوضح بلاناس «لا يمكن التوصل إلى توقيع اتفاق جديد قبل الأحد المقبل، لأن الأمر ما زال في مرحلة المفاوضات»، وأضاف أن «هناك معلومات قادمة من بروكسيل تفيد أنه سيكون هناك تأخر». وفي ظل فشل المفاوضات بين الطرفين وتسرب التوجس والقلق في صفوف الصيادين الإسبان، كشف الوزير الإسباني أنه سيعطي أوامره «من أجل القيام بالإجراءات الضرورية لتقديم الدعم المادي للصيادين خلال فترة وقف الصيد (في المياه المغربية)». مؤكدًا أن اتفاق الصيد البحري مع المغرب «مهم بالنسبة إلى إسبانيا والاتحاد الأوروبي»، وأعرب عن ثقته في قدرة المفاوضين المغاربة والأوروبيين على التوصل إلى اتفاق في الأيام المقبلة، «أتمنى أن يتم التوصل إلى اتفاق جديد في ظروف جيدة وعما قريب. وأن يصادق عليه البرلمان الأوروبي».
واصبح تأخر توقيع اتفاق جديد للصيد يقلق الأوروبيين، وأعرب المسؤولون الإسبان والبرتغاليون في وزارة الفلاحية والصيد البحري، خلال اجتماع بين الطرفين يوم أول أمس بمدريد، عن رغبتهما في إنهاء مفاوضات توقيع اتفاق جديد بين الرباط وبروكسيل في أقرب وقت بنجاح. ودعا مهنيو الصيد البحري الإسبان في مدريد وبروكسيل إلى القيام بالتدابير الضرورية من أجل توقيع اتفاق جديد مع المغرب.
وأكد خافيير غارات، رئيس الكونفدرالية الإسبانية للصيد البحري، أن المفاوضات بين الطرفين تتقدم، وأن «مواقف الطرفين تتقارب، لكن هناك بعض الجزئيات لم تحسم بعد». مع ذلك، فحتى في حالة توقيع «اتفاق جديد» في الأيام المقبلة، فإنه سيحتاج إلى أسابيع، وربما إلى سنة، لكي يدخل حيز التنفيذ، لأن المفاوضين الأوروبيين ملزمون بإحالته على المجلس الأوروبي الذي سيبعثه بدوره للحكومات الأعضاء، قبل إحالته على البرلمان الأوروبي، الذي سيناقشه قبل المصادقة عليه أو رفضه. كما أن المفاوضين المغاربة سيحيلونه على الحكومة المغربية قبل إحالته على البرلمان بغرفتيه لمناقشته والمصادقة عليه، إلى جانب موافقة الملك.
وتسمح اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي للسفن الأوروبية بدخول منطقة الصيد الأطلسية للمغرب، مقابل (30) مليون أورو سنويًا يدفعها الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى (10) ملايين أورو مساهمة من أصحاب السفن، وتهم الاتفاقية نحو (120) سفينة صيد (80 في المئة منها إسبانية) ‏تمثل (11) دولة أوروبية، وهي إسبانيا، والبرتغال، وإيطاليا، وفرنسا، وألمانيا، وليتوانيا، ولاتفيا، وهولندا، وإيرلندا، وبولونيا، وبريطانيا.
من جهة اخرى، وفي خطوة مفاجئة، أقر مجلس الشيوخ الإيرلندي (البرلمان) مشروع قانون يحظر الواردات القادمة من الصحراء وحظي القانون، الذي قدمته السناتور الإيرلندية المستقلة فرانسيس بلايك، بموافقة كل الأحزاب الإيرلندية، باستثناء حزب «فاين غايل» الحاكم، حيث صادق المجلس على مشروع القانون بـ(25) صوتًا مقابل (20).
وقال موقع هسبرس إن باحثين إيرلنديين انتقدوا الخلط الذي وقع فيه مجلس الشيوخ بين المستوطنات الإسرائيلية والصحراء المتنازع عليها. ونقل عن يوجين كونتوروفيتش، أستاذ القانون الدولي في جامعة نورث وسترن، إن المعيار الذي يعتمده التشريع الإيرلندي «للأراضي المحتلة» ينطبق فقط على الضفة الغربية وليس على أي نزاعات مثل الصحراء الغربية أو شمال قبرص.
وأكد الناطق باسم الشؤون الخارجية في حزب «فيانا فيل» الإيرلندي المعارض أنه «لا يرى المشروع كمقاطعة فقط للسلع الإسرائيلية؛ ولكنه ينطبق أيضًا على التجارة الإيرلندية من شمال قبرص الذي تحتله تركيا والصحراء الغربية».
وتشكل نسبة المبادلات التجارية بين المغرب وإيرلندا (18) في المئة من المبادلات الإجمالية، حيث بلغت قيمتها ما بين 2012 و2014 ما مجموعه (10) ملايين يورو.

انتهاء اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب من دون تجديد

محمود معروف

- -

12 تعليقات

  1. يصرح المقال بأن البوليساريو نجحت في عرقلة تجديد الاتفاقية وأن البرلمان الإيرلندي صوت على منع استيراد منتجات الصحراء الغربية. يبدو أن السرعة والسبق في إنجاز الخبر ينقلبان إلى تسرع يفضي إلى نشر أخبار غير صحيحة أو على الأقل غير دقيقة: اتفاقية الصيد ما زالت المشاورات والمفاوضات بين المغاربة والأوروبيين قائمة بشأنها ومن المؤكد أن الصيادين الإسبان هم الأكثر تضررا من تأخر تجديد الاتفاقية. نحن المغاربة نتمنى أن لا تجدد هذه الاتفاقية فلا نهدي خيراتنا إلى الغير من أجل مقابل مادي تافه ولتزمر وتهلل البوليساريو كما شاءت. أما البرلمان الإيرلندي فقد صوت على منع استيراد منتجات الأراضي الفلسطينية المحتلة لكن الآلة الدعائية للجيران و من يساندهم تشوش على كل شيئ وتحور الأمور والوقائع والأخبار لتضليل الجمهور ولا أدل على ذلك من تمرير خبر ملفق حول الطائرة الهدية التي تسلمها ولي العهد في المغرب مع التفنن في طبخها بتوابل تسيل اللعاب من قبيل تجهيزها بمعدات عسكرية إسرائيلية متطورة. وقديما قالت العرب إن حبل الكذب قصير.

  2. المغرب لن يجدد أي إتفاق يمس وحدته والإتحاد الأوروبي لن يغامر بحليفه الإستراتيجي المغرب من أجل أحلام من عهد الحرب الباردة ، المنطقة حسب القانون الدولي متنازع عليها وأتحدى من يأتينا بقرار أممي يتحدث عن إستعمار أو حثى إستفتاء . خلاصة القول المغرب في صحرائه وستبقئى لبولساريو ضيفةعند صانعيها إلى الأبد

  3. ما ذكره اخي هيثم صحيح…لان التسرع زمنيا في نقل بعض الاخبار والمعطيات غير المكتملة…ومزجها ببعض التاويلات غير المحايدة…يفضيان الى تقديم تصورات غير دقيقة…؛ وللعلم فقط فان اول من يتمنى عدم تجديد الاتفاق هو الشعب المغربي نظرا لضعف مردوديته الاقتصادية مقارنة بالاتفاقيات الموجودة مع روسيا واليابان مثلا…ولان السمك سلعة استراتيجية ذات عاءد مهم من حيث العملة الصعبة…وتشغيل اليد العاملة…وتحقيق الامن الغذاءي…وهناك جهات كثيرة تشتغل محليا وعالميا في مجال تسويقه…وبالتالي فان وهم محاصرة ما ياتي من الصحراء المغربية يظل وهما …وجموحا في الخيال…؛ وينطبق ذلك المنحى المتسرع ايضا على اعطاء قرار البرلمان الايرلندي حمولة زاءدة وتوجيهه تاويليا بشكل عشواءي…وهو الخطا الذي سقطت فيه قبل غيرها احدى المواقع الاخبارية المغربية التي جمحت مؤخرا في المماحمة الاخبارية والتحليلية من منطلق الضغط الاعلامي لتقديم صورة معينة تخدم بعض التوجهات فيما سمي بحراك الريف…!!!! ولاحول ولا قوة الا بالله.

  4. الصحراء الغربية المحتلة من طرف المغرب مستعمرة منذ سنة 1975 و فصلت فيها المحكمة الدولية بلاهاي و اقرت انه لا رابطة تارخية او ترابية او ثقافية او سلطوية مع المغرب قبل الاحتلال الاسباني و ادرجتها الامم المتحدة كاقليم ينتظر تصفية الاستعمار عبر تطبيق حق تقرير المصير لشعبها الصحراوي في استفتاء حر تحت اشراف الامم المتحدة ممثلة ببعثة المينورصو التي ارسلت لهذا الغرض الى الاراضي الصحراوية المحتلة و اكملت كل استعداداتها من تحديد لقوائم السكان الصحراويين الاصليين في الارض المحتلة و المخيمات من يحق لهم التصويت.اما اتفاقية الصيد التي ابرمت بين المغرب و الاتحاد الاوروبي فهي باطلة بقوة القانون الدولي و المحكملة الاوروبية العليا التي اقرت ان الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب و كل ما يترتب عن اتفاق بضمها فهو باطل وملغى .

  5. المغرب لا يريد الاعتراف بالحقيقة ان وجوده في الصحراء الغربية غير شرعي واحتلال لارض شعب اخر هو الشعب الصحراوي و كل قوانين الامم المتحدة و المحاكم الدولية لا تعترف بسيادته على هذا الاقليم فلماذا يواصل الهروب الى الاما م و مغالطة شعبه و الرهان على قضية خاسرة ستنتهي لا محالة باسقلال هذا البلد الذي يعيش تحت حصار عسكري و اعلامي و في سجن كبير.

  6. اعتقد ان المغرب يفاوض الاتحاد الاوروبي على هذه الاتفاقية من اجل انتزاع شرعية على احتلاله للصحراء الغربية و ليس من اجل مكاسب مالية لان القيمة الحقيقية و المبلغ المستحق من نهب هذه الثروة لا يقل عن مليار دولار والمغرب يطالب ب 30 مليون دولارفقط لشراء اعتراف اوروبي بسيادة المغرب على اقليم محتل ضمه بالقوة الى ترابه منذ سنة 1975.

  7. و هل 30 مليون دولارثمن حقيقي من اجل نهب ثروة سمكية من شواطئ ارض مستعمرة و تحت الوصاية الدولية ?
    السارق يبيع المسروقات بابخص الاثمان لانها ليست ملكا له. المغرب يحاول عبر هذه الاتفاقية شراء بطاقة اعتراف من الاتحاد الاوروبي على سيادة غير شرعية على ارض شعب اخر.

  8. هذا كلام غير منطقي ياولد العافية…كيف يعيش اخواننا في الصحراء المغربية في سجن كبير …وهم يتمتعون بمستوى معيشي وخدماتي لاتتوفر عليه البلدان التي تعرفها جيدا….ولهم الحق في التجول والاقامة في كل مناطق المغرب…ويمنح حتى لاشدهم عداوة لوحدة وطنه والتشبت بمخطط فرنكو…حق السفر بجواز مغربي الى الجزاءر لشتم بلادهم ومناصرة المتربصين بها…ثم يعودون عبر مطار الدار البيضاء حاملين اعلام جبهة…..من دون ان تمس فيهم شعرة….في الوقت الذي يقبع بعض اعضاء حكومة كاتالونيا في السجن….وينتظر رءيس حكومتها تسليمه من المانيا في اية لحظة …للمثول امام القضاء الاسباني في حالة اعتقال… ؛ابحثوا عن كلام اخر وطرح مختلف….فالروتين والتكرار اصبح عندكم مثل الماء والهواء ولاحول ولا قوة الا بالله.

  9. كل المؤشرات تدل على أن دولة البولساريو لن تتعدى حدودها تندوف فالأمم المتحدة أقبرت مسألة الإستفتاء لإستحالة تحديد من يحق له المشاركة فيه زد على ذالك ولود أجيال وأجيال داخل الصحراء لا يوجد قانون يمنعهم من تحديد مستقبل منطقتهم ولن يقبلوا أبدا أن يحكمهم مرتزقة تندوف كما أن قرارات المتحدة تؤكد على حل تفاوضي يرضي الطرفين وهذا يعني أنه من سابع المستحيلات أن يقبل المغرب بدولة فوق صحرائه ، لم يبقى للبولساريو إلا المنطقة العازلة التي تدعي أنها محررة وهاهي الأمم المتحدة اليوم تحدرها من البناء فيها أو تغيير أي شئ فيها … فأين المفر؟؟ أتمنى ومن كل قلبي أن يتجاوز نظام الجزائر عقدته المغربية ويعترف بأن دولة بومدين الموعودة لم تتحق بالحرب ولن تتحقق بالسلم وأنه آن الوان للتصالح مع ضمائرهم ومع التاريخ والمصير المشترك وليعلموا أن تقسيم المغرب هو بداية لتقسيم الجزائر وليتقوا الله في أنفسهم وفي شعبي البلدين .كل المؤشرات تدكل المؤشرات تكل المؤشرات

  10. أرجو من المملكة أن تبحث على أسواق أخرى بديلة وعقد صفقات معهم بخصوص هذه الثروة السمكية وتستغني عن الإتحاد الأوروبي المتصهين حتى يقبلوا على عقد هذه الإتفاقية بالشروط المغربية وهي صاغرة.فهناك اليابان وروسيا ودول أخرى وهناك السوق المغربية التي يمكن أن تدخل أرباحا تفوق ما يجنيه المغرب من الإتحاد الأوروبي.والحمد لله على أن قضية حل الصحراء المغربية هي بيد الأمم المتحدة
    وليس في يد أي هيئة أخرى تريد التدخل في الشؤون المغربية كالإتحادين أو التفريقين الإفريقي والأوروبي كأصح تعبير.

  11. بالنسبة الى ماذكره المدعو رشيد حول ماسمي بالطاءرة الهدية….فقد اوردت صحيفة الصباح المغربية نقلا عن مصدر عسكري رفيع بان الموضوع مختلق ومروج من طرف اجهزة تحاول التشويه…وان الامر يتعلق باستبدال طاءرة صغيرة تمتلكها القوات الجوية وتوضع عادة لتنقل المسؤولين الكبار في مهام رسمية…وان ثمن الطاءرة التي تم استبدال القديمة …والتي قضت اكثر من 25 سنة من الخدمة…يقل بكثير عن الثمن التي تم ترويجه….اي جعجعة ولا طحين….!!!.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left