ألمانيا تجد صعوبة في العثور على اللاجئين الواجب ترحيلهم والإعلان عن استقبال عشرات ممن رفضت إيطاليا استقبالهم

علاء جمعة

Jul 16, 2018

برلين ـ «القدس العربي»: كشف تقرير صحافي أن نحو نصف الأشخاص من المقرر ترحيلهم من ألمانيا لا تعثر الشرطة عليهم في المكان المسجلين عليه في موعد الترحيل. وأوضحت صحيفة «فيلت أم زونتاغ» الألمانية الأسبوعية أنها تستند في ذلك إلى تقييم داخلي خاص بالشرطة الاتحادية.
وأشارت إلى أنه تم إتمام نحو 11100 حالة ترحيل فقط من إجمالي 23900 حالة كان معلنا عنها خلال العام الحالي وحتي نهاية شهر أيار/مايو الماضي. وأوضحت الصحيفة الألمانية أنه لم يصل نحو 11500 شخص في الموعد المقرر أو اختفوا عن الأنظار في إجمالي الـ 12800 محاولة ترحيل تقريبا التي أخفقت في الفترة الماضية. وفي بعض الحالات استلزم الأمر قطع عمليات الترحيل لأسباب مختلفة في نحو 1300 محاولة أخرى، منها مثلا أن الطيار رفض اصطحاب أشخاص ملزمين بالرحيل في نحو 150 حالة. وأوضحت الصحيفة أن هذا العدد يمثل زيادة بنسبة أكثر من 200 بالمئة مقارنة بعام.2017
من جانبه قال رئيس نقابة الشرطة الاتحادية إرنست جيه. فالتر للصحيفة الألمانية إنه لا يمكن الحيلولة دون اختفاء الأشخاص المقرر ترحيلهم إلا من خلال «تكثيف استخدام احتجاز ما قبل الترحيل».
ومقارنة بالعام الماضي انخفضت نسبة نجاح الترحيلات، حسب الصحيفة الألمانية، فعلى الرغم من زيادة إصدار أمر الترحيل بنسبة 17 في المئة مقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي، إلا أن معدل تنفيذ الترحيلات تراجع بنسبة 4 في المئة. وفي ذات السياق اتهم وزير العمل الألماني هوبرتوس هايل الولايات الألمانية بترحيل لاجئين مدمجين جيدا في المجتمع. وقال هايل لصحيفة «أوغسبورجر ألغيماينه» الألمانية في عددها الصادر اليوم الاثنين: «في الواقع لدي أحيانا شعور أنه يتعين على الأشخاص الخطأ مغادرة ألمانيا».
وأضاف أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي ينتمي إليه، قام في الفترة التشريعية الماضية بتطبيق نظام يتسنى فيه للاجئين الشباب الذين يقومون بتدريب إنهاء هذا التدريب والبقاء بعدها لمدة عامين في ألمانيا. وانتقد الوزير الاتحادي اختلاف تطبيق ذلك في الولايات الاتحادية، وقال: «يسير ذلك على نحو سيء للغاية في ولاية بافاريا التي يحكمها الحزب المسيحي الاجتماعي. إن ذلك يعد إزعاجا لجميع المؤسسات التي تعمل وتستثمر. يجب تغيير ذلك».
تجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي البافاري.
وفي تطور لافت للنظر لأزمة اللاجئين الذين تم انقاذهم مؤخرا أمام السواحل الإيطالية ورفت روما استقبالهم تعتزم ألمانيا المشاركة في استقبال هؤلاء اللاجئين حسب ما ذكرت متحدثة باسم الحكومة الألمانية أمس الأحد في بيان وقالت المتحدثة: «ألمانيا وإيطاليا اتفقتا على استعداد ألمانيا في هذه الحالة لاستقبال 50 شخصا بالنظر إلى المباحثات الحالية بشأن تعزيز التعاون الثنائي في مجال اللجوء».
يذكر أنه تم إنقاذ إجمالي 450 مهاجرا السبت من قارب خشبي كان قد انطلق من أمام ليبيا واستطاع الوصول إلى قبالة السواحل الإيطالية في البحر المتوسط. وكانت الحكومة الإيطالية قد أصرت على تلقي دعم من شركاء بالاتحاد الأوروبي وحصلت على تعهدات من مالطا وفرنسا.

ألمانيا تجد صعوبة في العثور على اللاجئين الواجب ترحيلهم والإعلان عن استقبال عشرات ممن رفضت إيطاليا استقبالهم

علاء جمعة

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left