اتحاد موظفي الأونروا’ في غزة يحذر من استمرار قرارات تقليص الخدمات ويتوعد بخطوات تصعيدية

في رسائل بعثها لإدارة المنظمة الدولية

Jul 17, 2018

غزة – «القدس العربي»: دعا اتحاد موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في قطاع غزة، إدارة هذه المنظمة الدولية الى العدول عن قراراتها الخاصة بوقف عمل عدد كبير من الموظفين، في إطار سياسة التقليصات التي تريد فرضها في الأسابيع المقبلة، بسبب العجز المالي في الموازنة.
جاء ذلك خلال رسائل بعث بها الاتحاد إلى مسؤولي المنظمة الدولية، ومن بينهم المفوض العام بيير كرينبول، أكد خلالها أن الاعتصام الذي نفذه الموظفون يوم الخميس الماضي في المقر العام حمل «رسالة واضحة بعدم الاستسلام والرضوخ لقرارات مقبلة تخص الأمن الوظيفي وحياة الموظفين».
وأكد الاتحاد أن الرسائل التي بعثت بها إدارة «الأونروا» لحوالي 956 موظفًا في غزة تهددهم فيها بقرب وقف عملهم مع نهاية الشهر، «تجعل وظائفهم في خطر شديد».
وطالب من جديد إدارة «الأونروا» بـ «تغليب الحكمة» وعدم إرسال الرسائل للموظفين «حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه».
وكانت إدارة «الأونروا» قد بعثت برسائل الى الموظفين، وجميعهم يعمل في «برنامج الطوارئ» تبلغهم بقرارها بوقف التعاقد معهم نهاية شهر يوليو/ تموز الحالي، وتحويل عدد منهم للعمل في وظائف أخرى، وقبول آخرين للعمل بشكل جزئي لفترة محدودة، ضمن مساعيها لخفض قيمة العجز في الموازنة العامة.
جاء ذلك في ظل استمرار الأزمة المالية لـ «الأونروا» التي تبلغ حاليا 217 مليون دولار، وسببها الرئيسي وقف تمويل الإدارة الأمريكية لهذه المنظمة الدولية، حيث كانت واشنطن من أكبر الممولين بدفعها سنويا نحو 350 مليون دولار.
ولم تفلح إدارة «الأونروا» في الحصول على الأموال  اللازمة لتجاوز الأزمة، خلال مؤتمرين للمانحين عقدا في روما ومقر الأمم المتحدة في نيويورك، حيث حصلت على أموال ساهمت في خفض قيمة العجز لا تجاوزه بشكل كامل.
وبالعودة إلى بيان اتحاد الموظفين، فقد هدد باتخاذ خطوات احتجاجية كبيرة، حال لم تتراجع «الأونروا» عن قرارات وقف الموظفين، وجاء في البيان «قطع الأرزاق من قطع الأعناق».
وشدد الاتحاد على ضرورة إعلان «الأونروا» عن فتح العام الدراسي في موعده، وتثبيت المعلمين الموظفين بعقود يومية. وقال في رسالته إنه في حال لم يتم ذلك فإن «الأمور قد تتدحرج إلى أوضاع لا تخدم الجميع». وأكد على ضرورة أن تقوم «الأونروا» بدورها القانوني والأخلاقي في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، باعتبار أن هذا الأمر يمثل دورها الأساسي وليس تجويع وفصل اللاجئين»، مطالبا المفوض العام بتحمل مسؤولياته اتجاه خدمة اللاجئين الفلسطينيين، ومساندة الموظفين.
وتعهد بعدم التخلي عن الموظفين، وقال إنه سيقوم باستخدام كل الأدوات القانونية والنقابية لمساندتهم والمحافظة على حقوقهم. وطالب كل الفلسطينيين والقوى السياسية ولجان اللاجئين ومجلس أولياء الأمور بـ «مواصلة تحمل دورهم الوطني اتجاه اللاجئين ونشكرهم جميعاً على مشاركاتهم السابقة في الفعاليات».

اتحاد موظفي الأونروا’ في غزة يحذر من استمرار قرارات تقليص الخدمات ويتوعد بخطوات تصعيدية
في رسائل بعثها لإدارة المنظمة الدولية
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left