تحذيرات من خطورة وضع أسير مضرب منذ 44 يوما وسلطات السجون تواصل عزل أسيرين أحدهما بلجيكي

Jul 17, 2018

غزة ـ «القدس العربي»: أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن الأسير حسن شوكة المضرب عن الطعام منذ 44 يوما، فقد وعيه أكثر من مرة خلال زيارة المحامي له في معتقل «عيادة الرملة»، في الوقت الذي تواصل فيه إدارة السجون الإسرائيلية عزل أسير فلسطيني وآخر يحمل الجنسية البلجيكية، في ظروف قاسية جدا.
ونقل النادي عن المحامي الذي تمكن من زيارة الأسير شوكة، أن هذا الأسير المضرب احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري حضر على كرسي متحرك وبدا عليه الهزال الشديد.
وأوضح الأسير شوكة للمحامي، إنه فقدَ 30 كيلوغراما من وزنه منذ أن شرع بإضرابه، وأنه يعاني حاليا من آلام حادة في الكلى والعيون والرأس وتقيؤ بشكل مستمر، ومشكلة في نبضات القلب، ولفت إلى أنه لا يوجد حتى اليوم أي بوادر لحوار جدي بشأن قضيته.
وأكد الأسير شوكة أنه مستمر في مقاطعة المدعمات والفحوص الطبية، ويعتمد في إضرابه المفتوح عن الطعام على الماء فقط.
واعتقل الأسير شوكة بتاريخ 28 أغسطس/ آب من العام الماضي، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري في حينه، وأصدر الاحتلال بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة شهور، وبتاريخ11 اكتوبر/ تشرين الأول من العام ذاته ، أعلن عن إضرابه عن الطعام، واستمر لمدة 35 يوماً، وعلقه بعد أن جرى تحويل ملفه إلى قضية.
وكان من المفترض أن يطلق سراحه بتاريخ الثالث من الشهر الماضي، إلا أن سلطات الاحتلال حولته مجدداً إلى الاعتقال الإداري، وهذا الأسير الفلسطيني قضى ما مجموعه أكثر من 12 عاماً في سجون الاحتلال، منها ثمانية أعوام في الاعتقال الإداري.
وهناك 500 أسير إداري يقبعون في سجون الاحتلال، بناء على أوامر من قائد عسكري، ولا تستند هذه الاعتقالات إلى أي تهم.
وأعلن أسرى حركة الجهاد الإسلامي في «سجن عوفر» عن إرجاع وجبات الطعام الثلاث لمدة ثلاثة أيام، في خطوة تستمر حتى مساء اليوم الثلاثاء، تضامناً مع الأسير شـوكـة الذي مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام.
وفي السياق، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إدارة سجن مجدو تواصل منذ أشهر طويلة عزل الأسيرين إبراهيم العروج من بيت لحم، والأسير البلجيكي أليكس بنس بظروف صعبة وقاسية بقرار من جهاز الأمن العام «الشاباك».
وأفاد الأسير العروج وهو أقدم المعتقلين الإداريين، بأن إدارة السجن لا تخرجه للساحة اليومية، إلا بعد تقييد يديه ورجليه، وأنه خلال خروجه من الزنانة إلى ما تعرف باسم «الفورة» يتم فك القيود، وتفرض عليه في هذه الساعة قضاء احتياجاته اليومية مثل غسيل ملابسه، ويقول إنه يتم تقييده بشكل كامل عند نقله من والى غرفة العزل، أو حين الذهاب للعيادة.
وقال العروج إنه محروم من زيارة الأهل إلا مرة واحدة لوالدته كل ستة أشهر، كما أن الأسير البلجيكي اليكس محروم من زيارة عائلته له منذ اعتقاله قبل نحو سبع سنوات.
وتقوم سلطات السجون بموجب قرار عزل الأسير، بمنعه من التواصل مع غيره من الأسرى أو حتى العالم الخارجي كاقتناء راديو أو إدخال جريدة.

تحذيرات من خطورة وضع أسير مضرب منذ 44 يوما وسلطات السجون تواصل عزل أسيرين أحدهما بلجيكي

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left