قوات الاحتلال تشنّ حملة اعتقالات واسعة في الضفة وتزعم مصادرة أسلحة وتستولي على أموال خاصة

المستوطنون اعتدوا على منازل ودمروا مزرعة واقتحموا الأقصى

Jul 17, 2018

رام الله ـ «القدس العربي»: شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة النطاق في الضفة الغربية المحتلة، طالت 18 فلسطينيا، تخللتها مصادرة أموال خاصة، وزعمت مصادرة أسلحة عثرت عليها خلال حملات الدهم والتفتيش، فيما اعتدى مستوطنون على حي الرميدة في مدينة الخليل جنوب الضفة.
وقالت مصادر محلية إن عشرات الجنود من جيش الاحتلال، داهموا منطقة السلام وذنابة في طولكرم شمال الضفة، واعتقلوا أحد الشبان، كذلك اعتقلوا ثلاثة فلسطينيين من مخيم جنين وقرية فقوعة، وداهموا عدة منازل في قرية الجديدة.
وتخللت العملية العسكرية في جنين، مداهمة عدة منازل، ونصب حواجز عسكرية في المنطقة، والتحقيق مع المواطنين ميدانيا.
كذلك اقتحمت قوات الاحتلال مدينة قلقيلية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة.
وشهدت بلدة سبسطية شمال غرب مدينة نابلس، مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمت المنطقة الأثرية في البلدة فجرا. وأطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الصوتية والغازية المسيلة للدموع، ولم تسجل إصابات خلال تلك المواجهات.
واقتحمت قوة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال، بلدة الرام شمال القدس المحتلة، وشرعت بإغلاق الشارع الرئيسي في محيط دوار الشهداء وسط البلدة، وأطلقت قنابل صوت وأخرى مسيلة للدموع، وداهمت عدة متاجر تعود، دون تسجيل إصابات أو اعتقالات في صفوف المواطنين.
وانسحبت قوات الاحتلال من المكان، بعد اشتداد المواجهات التي شهدتها المنطقة، حيث رشق شبان غاضبون الدوريات الإسرائيلية بالحجارة.
وفي إطار عمليات الدهم والتفتيش لمناطق الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، أسيرا محررا من بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم، وذلك بعد أن قامت بعملية تفتيش لمنزله.
والأسير هو خالد صلاح (27 عاما) وكان يستعد لإقامة حفل زفافه بعد غد الخميس، وسلبت قوات الاحتلال فرحته وفرحة ذويه بإقامة حفل الزفاف.
وتخلل العملية العسكرية في الخضر قيام قوات الاحتلال بإلصاق منشورات على واجهات المحال وجدران المنازل، تحذر السكان بـ «عقوبات صارمة» في حال المشاركة في فعاليات مقاومة شعبية.
واعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال شابا آخر من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، فيما اندلعت مواجهات متفرقة بين قوّات الاحتلال في المكان، كما اعتقلت مخابرات الاحتلال أحد الشبان، بعد استدعائه للمقابلة في مركز عسكري.
كذلك أغلقت قوات الاحتلال البوابة الحديدية المقامة على مدخل مخيم الفوار الرئيسي جنوب مدينة الخليل، ومنعت المواطنين من التنقل بمركباتهم، وشددت من إجراءاتها العسكرية في المكان. كما نصبت حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، وبلدات حلحول وسعير، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في بطاقات ركابها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم، وحدوث أزمة سير.
وأعلن جيش الاحتلال أن قواته اعتقلت 18 فلسطينيا من الضفة الغربية، واستولت على مبالغ مالية خلال حملة التفتيش والمداهمة، وزعم أيضا أنها عثرت على أسلحة وذخيرة في مدينة الخليل.
وفي السياق رشق مستوطنون من مستوطنتي «رمات يشاي»، و»بيت هداسا»، المقامتين على أراض فلسطينية خاصة وسط مدينة الخليل، الليلة قبل الماضية، منازل في حي تل الرميدة بالحجارة والقاذورات، مما تسبب في تحطيم نوافذ منزل، وتخريب مزرعة، بعد أن شتموا السكان بـ «ألفاظ نابية»، متوعدين بالعودة مجددا.
وقطع عدد من المستوطنين بغطاء من جيش الاحتلال، جزءا من الأسلاك الشائكة التي نصبتها إحدى عوائل الحي، لحماية مصنعها ومنزلها من الاعتداءات.
كذلك قامت مجموعة من المستوطنون بتدمير مزرعة في بلدة الخضر، قريبة من مستوطنة «دانيال»، في محافظة بيت لحم قبل أن يلوذوا بالفرار.
إلى ذلك اقتحم عشرات المستوطنين، مجددا باحات المسجد الأقصى، بحراسة أمنية مشددة من جنود الاحتلال، حيث تم خلال الاقتحام استفزاز مشاعر المصلين.
وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، دعوات ما تسمى جمعية (نساء بالأخضر) الدينية اليمينية المتطرفة لتنظيم مسيرة الأسوار الليلية في ذكرى ما يُسمى بـ «خراب الهيكل» التي اعتادت في السنوات الأخيرة على إطلاقها، لافتة إلى أن هذه المسيرة المتطرفة ستطوف حول أسوار البلدة القديمة من القدس المحتلة، في إطار محاولات تهويد المدينة، يوم 21 يوليو/ تموز الحالي. وأشارت الى أن المسيرة لهذا العام سيشارك فيها الوزير الإسرائيلي المتطرف زئيف الكين، ونائب وزير الجيش، ومسؤول الحزب الجمهوري الأمريكي في إسرائيل المحامي مارك تسيل.
وطالبت الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المختصة في مقدمتها «اليونسكو» بسرعة التحرك للدفاع عما تبقى من مصداقيتها وتنفيذ قراراتها الأممية ذات الصلة، واتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية الكفيلة بإجبار إسرائيل كقوة احتلال على الانصياع للقانون الدولي.

قوات الاحتلال تشنّ حملة اعتقالات واسعة في الضفة وتزعم مصادرة أسلحة وتستولي على أموال خاصة
المستوطنون اعتدوا على منازل ودمروا مزرعة واقتحموا الأقصى
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left