تعذيب صحافي مصري في سجن العقرب لإجباره على فك إضرابه عن الطعام

Jul 18, 2018

القاهرة ـ «القدس العربي»: أبلغ الصحافي المصري، المعتز محمد شمس الدين، الشهير بـ«معتز ودنان» خلال جلسة تجديد حبسه أمس، محامي «الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان»، أن الضابط وائل أشرف رئيس مباحث سجن العقرب قام بضربه وتعذيبه وسحله، بمساعدة 3 مخبرين، لإجباره على فك إضرابه عن الطعام.
وحسب محامي الشبكة «حاول معتز أن يتحدث مع القاضي الذي ينظر تجديد حبسه، لكن القاضي رفض أن يسمح له بالكلام، في وقت بدأ معتز الضرب على القفص الزجاجي المحبوس به، فقام القاضي بإخراجه من القفص وتهديده بالحبس وإرجاعه إلى القفص الزجاجي دون الاستماع اليه».
وكان ودنان بدأ اضرابه عن الطعام، يوم 14 يونيو/ حزيران الماضي، بسبب منعه من الزيارات والتريض نهائياً إضافة إلى عدم سماح إدارة السجن بدخول أي أدوات نظافة شخصية أو ملابس داخلية منذ لحظة حبسه احتياطياً يوم 18 فبراير/ شباط 2018 على ذمة القضية رقم 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة.
يذكر أن معتز ألقى القبض عليه بعد إجرائه حوارا مع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، الذي قال فيه الأخير إن الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب الجيش المصري السابق يحتفظ بمستندات خارج مصر تدين قيادات الفترة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني. 2011.
وسبق أن اتهم ودنان المسؤول في مباحث سجن العقرب محمد الوكيل، والممرض في عيادة السجن، أحمد ماضي، بتعريض حياته للخطر عن عمد، وذلك بعد أن قام الاثنان بمحاولة إرغامه على فك إضرابه عن الطعام بإعطائه محلولا تسبب بزيادة نسبة سكر الدم بشكل مفاجئ.

تعذيب صحافي مصري في سجن العقرب لإجباره على فك إضرابه عن الطعام

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left