اتفاق على إجلاء سكان بلدتين شيعيتين في إدلب مقابل إطلاق معتقلين لدى النظام السوري

Jul 18, 2018

إدلب – «القدس العربي»: توصلت روسيا وتركيا، أمس الثلاثاء إلى اتفاق ينص على إجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين والمواليتين للنظام، في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا واللتين تعتبران آخر منطقتين محاصرتين في البلاد، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن «الاتفاق ينص على إجلاء كامل سكان البلدتين المحاصرتين من فصائل مقاتلة مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين والأسرى من سجون النظام».
وأفاد الاعلام الرسمي السوري بدوره عن «أنباء عن التوصل لاتفاق لتحرير (…) الآلاف من أهالي بلدتي كفريا والفوعة».
مصدر خاص، مشارك ومطلع على سير العملية التفاوضية، قال: إن من بنود الاتفاق «الإخلاء الكامل للبلدتين، وتسليم كافة الأسلحة الثقيلة التي تملكها الميليشيات المنتشرة فيها، وخروج الميليشيات الإيرانية واللبنانية والتابعة للنظام السوري بالأسلحة الفردية فقط».
كذلك ضمنت الصفقة وفق المصدر الذي فضل حجب اسمه، «إطلاق سراح 1500 أسير موجودين لدى النظام السوري والميليشيات اللبنانية، بعضم أسماء محددة من بينهم طل الملوحي وطبيبة أطفال رانيا محمد عيد العباسي، وهي بطلة سوريا في الشطرنج، اعتقلت مع زوجها وأطفالها وبعض الخدم من الجنسية الاندنوسية». واشترطت المعارضة، وفق المصدر أن «تضم الصفقة نسبة 20 % من معتقلي سنوات 2011 – 2012 – 2013». كما سيلزم الاتفاق، «حزب الله اللبناني بإطلاق سراح 36 أسيراً عسكرياً أسرهم خلال المعارك في عدة مناطق، ويحتجزهم بمواقع خاصة به».
ووفقا للمصدر فإن «الاتفاقية ستتطبق بشكل تدريجي، بحيث سيقابل خروج كل 100 او أكثر من الميليشيات الشيعية، الافراج عن عدد من المعتقلين لدى سجون النظام السوري»، لافتا إلى «وجود اتفاقيات جانبية مع النظام السوري يتم بحثها الآن، وتتمحور حول خروج عدد معين من المعتقلين السياسيين السابقين لدى النظام السوري ما قبل 2011، مقابل إفراج هيئة تحرير الشام عن طياري النظام وتسليم الأسرى الذين ألقت القبض عليهم خلال معركة تحرير مطار أبو الظهور العسكري».
سيكون مجمل الذين سيتم إجلائهم من كفريا والفوعة من مسلحين ومدنيين 6900 شخصاً وفق ما أكده المصدر لـ «القدس العربي»، وأن» الوجهة التي سيخرجون إليها لم تحدد بعد، وستكون وفق رغبة الجهة المفاوضة الممثلة لإيران وحزب الله والنظام السوري في جولات التفاوض، لكن من المقرر أن يتم إخراجهم عبر معبر قلعة المضيق، في ريف حماة».
ورجح، موافقة أهالي ومقاتلي بلدتي كفريا والفوعة على الاتفاق، قائلاً «حسب المفاوض الإيراني، فإن سكان كفريا والفوعة موافقين على تنفيذها، وهي جزء من اتفاقية دولية مبرمة في استانة تنص على تجانس المناطق لإبعاد الثوريين والمعارضين عن مناطق المواليين وغير ذلك». وأضاف أن : «استمرار تواجد البلدتين في عمق الشمال السوري المحرر، سيجعل الأخير في دائرة الخطر المحدق، خاصة أن النظام السوري قبل بالمفاوضات على مضد، بعد محاولته الضغط في الجولات السابقة لإفشال سير العملية التفاوضية». ورأى أن «إجلاء كفريا والفوعة من ريف إدلب سيخفف من خطر المد الشيعي بذريعة وجود البلدتين»، منوهاً إلى حصول المعارضة على ما وصفها بـ «الفوائد العظيمة والمصالح المتكسبة»، جراء نجاح إخلاء المنطقتين الشيعيتين من الشمال السوري.
وحول الوضع العسكري للشمال السوري المحرر، قال المصدر: «نحن نضع كافة السيناريوهات على الأرض، ونختار أسوأها، ونعمل على هذا الأساس»، رافضاً الإجابة ما إذا كانت هنالك حملة عسكرية روسية على المحافظة بمشاركة إيران والنظام السوري»، ومؤكداً في ذات الوقت بأنهم جاهزون لكافة الخيارات، ويستعدون لها منذ فترة ليست بقليلة.
وكانت المعارضة السورية، قد تحدثت، يوم الإثنين، عن مفاوضات حاسمة بدأتها هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى من الجيش السوري الحر مع الميليشيات الإيرانية المسيطرة على بلدتي «كفريا والفوعة» في ريف إدلب، بهدف إخلاء البلدتين بشكل كامل، تطبيقاً للمراحل النهائية من إتفاق «أستانا» المتعلق بخفض التصعيد في سوريا، والتي من بينها خروج كامل الميلشيات من البلدتين إلى مناطق سيطرة النظام وحلفائه.
في حين لم يصدر عن إيران أو النظام السوري أو حتى القوات الروسية أي تعقيب رسمي أو محلي حول المفاوضات التي أفضت إلى الاتفاق.

اتفاق على إجلاء سكان بلدتين شيعيتين في إدلب مقابل إطلاق معتقلين لدى النظام السوري

- -

1 COMMENT

  1. روى الامام نعيم بن حماد في كتاب الفتن قال حدثنا ابن عبد الوارث عن حماد بن سلمة عن الجريري عن أبي المثنى
    عن أبي أمامة قال لا تقوم الساعة حتى يتحول خيار أهل العراق إلى الشام وشرار أهل الشام إلى العراق يرفعه الى النبي صلى الله عليه وسلم
    الحديث يفسره الواقع الذي نحياه الان حيث انحسمت العراق لمحور ايران الشيعي وسينضم لهم شيعة الشام وستحسم الشام لمحور السنة وينضم لهم اهل السنة المهجرين من العراق وفسطاط المسلمين يوم الملحمة في غوطة دمشق

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left