الائتلاف السوري المعارض يتجاهل طرد الحريري من ريف حلب

Jul 19, 2018

حلب – «القدس العربي»: أثار دخول وفد رسمي ضم رئيس الهيئة العليا للتفاوض، نصر الحريري، حفيظة السوريين في المناطق المحررة، حيث نادى المتظاهرون بشعارات وصفت أعضاء الوفد «بالشبيحة»، وفق شريط فيديو مصور تداوله ناشطون على شبكات التواصل.
لكن الائتلاف السوري المعارض تجاهل الحادثة وأصدر بيانًا أكد فيه أن «وفدًا ضمّ رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب، ورئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، ونائب رئيس الائتلاف بدر جاموس، والأمين العام نذير الحكيم، قد أجرى زيارة إلى مدينة عفرين في ريف حلب».
وأطلع الوفد- وفق البيان- على «عمل المؤسسات الخدمية الأساسية في المدينة، وعلى الواقع المعيشي للسكان، والتقى عددًا من العوائل، وتعرف على أهم المشاكل والتحديات التي يواجهونها، وعقد اجتماعًا في مقر المجلس المحلي داخل مدينة عفرين مع رؤساء المجالس المحلية في المنطقة وممثلين عن الشرطة العسكرية».
وأكد رئيس الائتلاف الوطني على «ضرورة تطوير عمل المجالس المحلية، وتعزيز دور الشرطة المدنية بإعادة الاستقرار في المنطقة»، لافتًا إلى أن «منطقة عفرين بدأت بالتعافي بدعم من الجيش التركي».
وأضاف أن «قسمًا كبيرًا من سكان عفرين عادوا إلى مناطقهم ومنازلهم بعد توطيد الأمن وتفعيل دور المؤسسات الخدمية»، مشددًا على أن «ذلك سيسهم في عودة الحياة إلى سابق عهدها وتطوير نظم الإدارة المدنية في المناطق التي تنتشر فيها الحكومة السورية المؤقتة».
كما أكد على «ضرورة تعزيز العلاقة مع كافة الفعاليات والمؤسسات الثورية في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار، والعمل معًا من أجل تحقيق تطلعات الشعب السوري بنيل الحرية والكرامة».
ولفت إلى أن «الائتلاف الوطني يحضر افتتاح مكاتب تمثيلية له في جميع المناطق».

الائتلاف السوري المعارض يتجاهل طرد الحريري من ريف حلب

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left