تونس: تراشق بين رئيسة لجنة المساواة ودُعاة اتهموها بالتطاول على شرع الله

اتهمتهم بنشر الأكاذيب وطالبت وزير الشؤون الدينية بمحاسبتهم

حسن سلمان:

Jul 20, 2018

تونس – «القدس العربي»: يتواصل الجدل حول التقرير الذي أصدرته اللجنة الرئاسية المكلفة بالمساواة، حيث دعت رئيسة اللجنة بشرى بالحاج الحميدة وزير الشؤون الدينية إلى محاسبة الأئمة الذين قالت إنهم ينشرون الأكاذيب والحقد بين التونسيين بعد مهاجمتهم لها ولأعضاء اللجنة، فيما اتهم عدد من الدعاة بالحاج حميدة بـ»التطاول على شرع الله» ودعوا تنظيم تظاهرة «مليونية» ضد اللجنة ورئيستها.
وكانت لجنة الحريات الفردية والمساواة، التي شكّلها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في وقت سابق وترأسها البرلمانية بشرى بالحاج حميدة، قدمت قبل أيام تقريرها النهائي إلى رئيس الجمهورية، ويتضمن عدداً من النقاط المثيرة للجدل أبرزها، المساواة التامة بين الرجال والنساء وبين جميع الأطفال بمن فيهم المولودون خارج إطار الزواج، وفضلاً عن إلغاء تجريم المثلية وإسقاط عقوبة الإعدام وتجريم التمييز ورفع القيود الدينية على الحقوق المدنية.
وخلف التقرير الأخير ردود أفعال غاضبة من قبل ممثلي التيار الديني الذي شنوا هجوما كبيرا على بشرى بالحاج حميدة، وردت الأخيرة بدعوة وزير الشؤون الدينية لمحاسبة «كل إمام يتعمّد من أعلى المنبر الكذب على التونسيين وتجييشهم ونشر الحقد والكراهية، والقيام بأشياء تتنافى مع الأخلاق والدين والقانون»، مشيرة إلى أن اللجنة التي ترأسها حرصت على نشر تقرير الحريات لصالح أغلب التونسيين، لمناقشته والتحاور حول ما تضمنه من مقترحات وليس لاختلاق أكاذيب بشأنه.
ودوّن الداعية رضا الجوّادي «لا أستغرب تطاوُل المدعوّة بشرى بلحاج حميدة على الأئمة وتحريضها عليهم فهي قد تطاولت على شرع الله وعلى كامل الشعب التونسي المسلم. ولا أستغرب من وزارة الشؤون الدينية الخنوع وإهانة منظوريها وإقصاء الكفاءات الصّادعة بالحق فلقد عوّدتنا بذلك. ومادام المدعو طارق الحرابي مديرا لديوان الوزير من بطيخ إلى اليوم مرورا بأربعة وزراء فلا شيء أستغربه من تلك المسمّاة وزارة».
ودعا بعض الدعاة كالشيخ بشير بن حسن إلى تنظيم «تظاهرة مليونية» لتنديد باللجنة ورئيستها. ودوّن وزير الشؤون الدينية السابق نور الدين الخادمي «لا للتحريض على الأئمة، فهم مواطنون ونُخبة، ومن حقّهم بل من واجبهم بيان الدين في قضايا المجتمع، وهو ما يوجبه الدين ويستوجبه الدستور»، وتساءل في تدوينة أخرى «لماذا لم يُذكر الدور الإيجابي لخطباء الجمعة في تهدئة الوضع وترشيد الاحتقان الشعبي، بسبب التقرير الخطير وما جاء فيه من استفزاز لمشاعر الناس وهوية الشعب (…) انتهى عهد الإمام الضحية، ضحية التحريض الإيديولوجي والتوظيف الحزبي، وبدأنا ندرك عهد الإمام الحر الكريم، الذي يستعيد موقعه في المجتمع وتأثيره في الرأي العام».
وسبق أن اتهم الخادمي لجنة لجنة الحريات الفردية والمساواة بإثارة «الفتنة» في البلاد، وأشار إلى أن تقريرها الأخير يتعارض مع الشريعة الإسلامية، داعيا مفتي الجمهورية إلى التدخل.

تونس: تراشق بين رئيسة لجنة المساواة ودُعاة اتهموها بالتطاول على شرع الله
اتهمتهم بنشر الأكاذيب وطالبت وزير الشؤون الدينية بمحاسبتهم
حسن سلمان:
- -

7 تعليقات

  1. سيدة بشرى شكرا على هذا التقرير و الذى بدأ يحقق الهدف منه و هو إخراج الدواعش من كل الأنواع من جحورهم….اهم رد هو مواصلة الإصلاح ….لتحيدهم نهائيا ….هم يعرفون انهم يخوضون معركتهم الأخيرة ….. نحن فى الطريق الصحيح…..تخيا تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

    • فاش تخلوض يا ولد الجمهورية، يا ولد بشرى، السيد رضا الجوادي يقول لك: «لا أستغرب تطاوُل المدعوّة بشرى بلحاج حميدة على الأئمة وتحريضها عليهم فهي قد تطاولت على شرع الله وعلى كامل الشعب التونسي المسلم. ولا أستغرب من وزارة الشؤون الدينية الخنوع وإهانة منظوريها وإقصاء الكفاءات الصّادعة بالحق فلقد عوّدتنا بذلك. ومادام المدعو طارق الحرابي مديرا لديوان الوزير من بطيخ إلى اليوم مرورا بأربعة وزراء فلا شيء أستغربه من تلك المسمّاة وزارة»، ودوّن وزير الشؤون الدينية السابق نور الدين الخادمي «لا للتحريض على الأئمة، فهم مواطنون ونُخبة، ومن حقّهم بل من واجبهم بيان الدين في قضايا المجتمع، وهو ما يوجبه الدين ويستوجبه الدستور»,
      وأنت تقول :” لهدف منه و هو إخراج الدواعش من كل الأنواع من جحورهم….اهم رد هو مواصلة الإصلاح ….لتحيدهم نهائيا ….هم يعرفون انهم يخوضون معركتهم الأخيرة ….. نحن فى الطريق الصحيح…”
      عن أي دواعش تتحدث، الدواعش يعيشون في الجبال، أما هؤلاء فهم مواطنون مثلك يدافعون عن مبادئهم وثوابتهم، تحت شعب تونس شعب مسلم، لا يقبل الدنية في دينه.

  2. لا أحسد ما يسمى ” رجال دين ” …….يوم يلقون ربهم اللذى خلقهم …..اذا قبل اللقاء بهم أصلا…….
    دمروا البشر و الحجر…….. من حيث لا يشعرون…….
    سورة الحديد ” وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ ” صدق الله العظيم

  3. من يعارض ويسعى لمناقضة شرع الله مآله الخسران في الدنيا قبل الآخرة،وقد قسم الدين من هو أكبرمن بشرى.لكن الإعلام في تونس تجاهله.بورقيبة أكبر بكثير من بشرى،دعى للفطر في رمضان،ومارسه أمام العدسات،ومنع تعدد الزوجات،وتبنى اللقطاء،وغيرها من المواقف المناهضة للدين،الذي ينص دستور البلاد على أنه دين الدولة(وهو ما يفرض جدلا احترامه والتمسك به).بورقيبة وصل في سنواته الأخيرة إلى حالة من الإهمال(أمراض و و و)في عهد المخلوع.وهو ما عرفه عدد كبير ممن كان مسموحا له بإلاطلاع على بوضع بورقيبة.مطلوب من هولاء اليوم الإدلاء بشهاداتهم للتاريخ وللعبرة.أما عن سكوت وزير الشؤون الدينية ومفتي البلاد،فذلك موضوع آخر.

  4. و كانت البرلمانية بشرى بالحاج حميدة، قد قدمت قبل أيام تقريرها النهائي إلى رئيس الجمهورية، ويتضمن عدداً من النقاط المثيرة للجدل أبرزها، المساواة التامة بين الرجال والنساء…!؟ وبين جميع الأطفال بمن فيهم المولودون خارج إطار الزواج…!؟، وفضلاً عن إلغاء تجريم المثلية……!؟ وإسقاط عقوبة الإعدام وتجريم التمييز ورفع القيود الدينية على الحقوق المدنية.(….)الاكيد ان هناك من يريد تدمير المجتمع التونسي و جله يُعتبر محافظ ، عبر تشريع قوانين غير منطقية .مشكوك في أمرها و في اهدافها..و ذلك لاستهداف عماد هذا المجتمع و هي ( الأسرة) ؟ يريدون تدمير قيم و مبادئ و اخلاق هذا المجتمع الذي عانى من حكم ديكتاتوريات عفنة قذرة منذ الاستقلال…السؤال البريء هل ما ينقص تونس و شعبها هو فقط مساواة الرجل بالمرأة و شرعنة المثلية ( التي لا نجدها حتى عند الحيوانات) و المساواة في الميراث و ما خفي كان اعظم…ام ان تونس تحتاج إلى كفاءات و قوانين للعمل على النهوض خاصة في المجال السياسي و الاقتصادي و الصناعي و العلمي…اما من يتكلم و ينتقد بعض من هذه القوانين فيعتبر من طرف بعض ( المتنورين) انه داعشي او ظلامي او رجعي …!! و هي اتهامات باطلة لانها تعتبر حق أُريد به باطل…في انتظار ذلك…نقول للبعض ان تونس و شعبها شعب محافظ و معظمه مسلم و اعرافه و تقاليده، اقوى من ان يحرفها بعض ( الغوغاء ) الذين يريدون إشاعة الفجور و الفسق باسم ( الحرية الشخصية ) التي لا يعترفون بها الا عندما تخدم مصالحهم الخبيثة الهدامة…!! و شكرا لقدسنا الموقرة

  5. اذا حقا تونس فيها حريه ودوله مدنيه لماذا تهتم بالشؤون الدينيه وتترك الدين للناس ولاتتخل فى شؤون دينهم
    هذه امريكا دوله مدنيه ولايوجد لديهم وزاره للشؤون الدينيه وكل دول اوربا من يريد يعبد الله يعبد الله
    وانظر ما قدمت حكومة ما يسمى بالثوره للتونسين ؟ هل بنت مستشفى هل بنت جامعات هل قضت على البطاله
    فقط انتخابات ومناقشة الارث والمساواه وكأن تونس بها مليارات التركات لتوزع على الورثه
    اتركو الدين لله وابنو تونس ابحثو بايديكم عن البترول والغاز وتونس بها بترول ولابد بايدى التونسين يستخرج
    اطلبو معدات من مليزيا فيها احسن معدات الحفر واجلبو الخبراء منها لانهملا لديهم اطماع استعماريه وبلد متقدم
    الخلاصه ضعو ملف الدين فى امام المسجد و هؤلاء المشايخ لا منهم خطر على تونس

  6. الى تعليق ابن الجاحظ
    الايه فى سورة الحديد تتحدث عن النصارى الذين اتخذو عيسى ابن ريم عليه السلام اله مع الله
    ثمَّ قَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا ۖ فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ (27 الحديد
    والدعوه الى الله هى النجاه فى الدنيا والاخره وكل مسلم ملزم باتباع اوامر الله والرسول عليه الصلاة والسلام ينتهى عن المحرمات ويقوم بالواجبات
    والكاره للدين لايضر الا نفسه

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left