شبكة الانترنت مهددة بالانهيار في كل العالم خلال سنوات

Jul 21, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: تبين أن شبكة الانترنت التي بات العالم بأكمله يعتمد عليها وعلى الخدمات التي يتم تداولها من خلالها، مهددة بالانهيار بشكل كامل خلال السنوات القليلة المقبلة، أما السبب في ذلك فلم يكن متوقعاً في السابق، وهو التغيرات المناخية في البحار والمحيطات.
وحسب دراسة جديدة ومثيرة نشرت نتائجها جريدة «دايلي ميل» البريطانية، فان ارتفاع مستوى سطح البحر يمكن أن يؤدي إلى كارثة مدمرة لآلاف الأميال من البنية التحتية للإنترنت الموجودة تحت المدن الساحلية الكبرى.
ويقول الباحثون إن الضرر سيحدث على الأرجح في وقت أقرب مما كان مقدرا سابقا، حيث يتوقع أن يكون هناك أكثر من 4 آلاف ميل من كابلات الألياف البصرية المعرضة لخطر الغرق في غضون 15 عاما فقط.
وتحذر الدراسة من أن نيويورك وميامي وسياتل قد تكون من بين الولايات الأمريكية الأكثر تضررا، ولن يتم عزل الآثار مع احتمال تعطيل الاتصالات العالمية.
وتوضح الدراسة التي أجراها باحثو جامعة ويسكونسن-ماديسون وجامعة أوريغون أن أكثر من 4 آلاف ميل من الكابلات المدفونة ستغرق بالكامل بحلول عام 2033 كما يقول الباحثون إن المياه ستحيط بأكثر من 1100 محور مرور.
وفي حال صحت هذه التوقعات فان هذا سيعني انهياراً شبه كامل في خدمات الانترنت على مستوى العالم بأكمله، كما أن خدمات الاتصالات ستتأثر بشكل جزئي أو تنقطع بشكل كامل في مناطق واسعة من العالم.
واستخدم الباحثون بيانات من أطلس الإنترنت، تحدد البنية التحتية للإنترنت في جميع أنحاء العالم، إلى جانب توقعات مستوى سطح البحر الصادرة عن «الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي» في الولايات المتحدة، والتي يشار لها اختصاراً باسم «NOAA».
ونقلت «دايلي ميل» عن بول بارفورد، أستاذ علوم الكمبيوتر في جامعة ويسكونسن-ماديسون، قوله إن «معظم الأضرار التي ستحدث في السنوات الـ100 المقبلة ستتم في وقت أقرب من ذلك. وعندما تم بناء البنى التحتية قبل 20 إلى 25 عاما، لم يكن هناك أي تفكير في تغير المناخ».
وفي حين ركزت الدراسة فقط على الشبكات في الولايات المتحدة، يقول الباحثون إن ارتفاع مستويات البحار سيكون ذي عواقب عالمية على البنية التحتية للإنترنت في المدن الساحلية.
وعلى الرغم من أن كابلات الألياف البصرية مبنية لتكون مقاومة للماء، إلا أنها ليست كذلك. وبالنظر إلى مدى قرب العديد منها بالفعل من مستوى سطح البحر، فإن الخبراء يحذرون من أن الأمر لن يستغرق وقتا طويلا قبل غمر البنى التحتية بالمياه.
وأوضح الباحثون أن هناك ضرورة لتكثيف الجهود وبناء جدران بحرية، ربما قد تساعد في حل المشكلة.

شبكة الانترنت مهددة بالانهيار في كل العالم خلال سنوات

- -

4 تعليقات

  1. الحل بنقل شبكات الإنترنت للأقمار الصناعية! ومن الممكن فصل الشبكات الأوروبية عن الأمريكية!! ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. هذا الخير يُغتبر سارّ للطغاة العرب إني بقوا لذلك اليوم…

  3. الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن آخر الزمان لا تشير لوجود تكنلوجيا..
    و العلم لله

  4. الخبر يؤكد انه لا وجود لاقمار صناعية فضائية ” بالمعني الذي يدور في اذهان الناس اي كرة ارضية تحيط بها اقمار من كل مكان ” يعني ان المعلومات المتداولة عبر الانترنت كلها ;land based satellites and brand of fibers cables through oceans

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left