صحافي مصري يتعرض للضرب في سجنه عقاباً على إضرابه عن الطعام

Jul 21, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: تعرض الصحافي المصري المعتز محمد شمس الدين المعتقل بسبب نشاطه الإعلامي للضرب والسحل داخل سجنه بسبب إضرابه عن الطعام الذي بدأه الشهر الماضي احتجاجاً على انتهاك حقوقه ومنع الزيارات عنه، فيما كشف عن الاعتداء عليه كان سببه محاولة إجباره على إنهاء إضرابه عن الطعام.
وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في تقريرها الذي حصلت عليه «القدس العربي» إن الصحافي شمس الدين الشهير باسم (معتز ودنان) أبلغ محاميها خلال جلسة تجديد حبسه الأسبوع الماضي بالواقعة، وقال إن الضابط الذي قام بضربه يُدعى وائل أشرف وهو رئيس مباحث سجن العقرب، وقام بفعلته بمساعدة 3 مخبرين، على أن الاعتداء الذي تعرض له حصل يوم السابع من شهر تموز/يوليو الحالي.
وقالت الشبكة إن ودنان حاول أن يتحدث مع القاضي الذي ينظر تجديد حبسه لكن القاضي رفض ان يسمح له بالكلام.
وكان دنان بدأ إضرابه الاحتجاجي عن الطعام يوم 14 حزيران/يونيو الماضي، بسبب منعه من الزيارات والتريض نهائيا بالإضافة إلى عدم سماح إدارة السجن بدخول أي أدوات نظافة شخصية أو ملابس داخلية له منذ لحظة حبسه احتياطياً يوم 18 شباط/فبراير الماضي.
وتقول الشبكة إن «معتز جريمته الحقيقية هي إجراء حوار مع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، والمحبوس هو الآخر في السجون المصرية».
وتشير إلى أن ودنان قال لمحاميها إنه مستمر في إضرابه عن الطعام حتى ولو نتج عن ذلك موته داخل السجن حتى يتم نقله من سجن شديد الحراسة إلى أحد السجون الأخرى أسوة بباقي المحبوسين على ذمة تلك القضية والسماح له بزيارة ذويه.
وتُنهي الشبكة العربية تقريرها بالقول إن «معتز السجين أصبح حلمه ليس الافراج عنه لكن مجرد نقله إلى سجن آخر أكثر آدمية».

7med

صحافي مصري يتعرض للضرب في سجنه عقاباً على إضرابه عن الطعام

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left