أرسلان في أعنف هجوم على جنبلاط و«أوباشه»: من شيمهم الغدر والطعن في الظهر

وهّاب لم يرَ مبرراً لفتنة يوقظها من أجل مقعد وزاري أو نيابي

سعد الياس

Jul 23, 2018

بيروت- «القدس العربي»: في وقت لم تُحل بعد عقدة التمثيل الدرزي في الحكومة العتيدة مع إصرار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على ثلاثة وزراء دروز من حصته في مقابل مطالبة رئيس الحزب الديمقراطي النائب طلال أرسلان بأن يتمثل بوزير في الحكومة من أصل الثلاثة فقد شهدت الساحة الدرزية أمس أعنف هجوم من أرسلان على جنبلاط هو الثاني من نوعه بعد رسالة أولى من سيّد خلدة إلى سيّد المختارة.
ويأتي موقف أرسلان غداة استمرار قيادات الحزب الاشتراكي بالحديث عن واقع جديد أفرزته نتائج الانتخابات النيابية وأنه لولا المقعد الشاغر الذي تركه جنبلاط لأرسلان في عاليه لما كان أرسلان اليوم في المجلس النيابي.هذه المواقف واتهام أرسلان بالتبعية لرئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل أخرجت أرسلان من طوره فكان موقفه أمس الذي قال فيه «الظاهر أنّ أوباش وليد جنبلاط مصّرون بأمر من سيّدهم الغدار أن يتهجموا علينا في كل حين بالتزوير والعادات والقيم والتضليل التي تربّى هو وهم عليها لأنهم لا يعرفون معنى الوفاء والصدق والأمانة، طبعاً ليست هذه تربية كمال بيك ولا الست الفاضلة مي، لا أعلم من أين جاء بها وتعلّمها فهو أخبر … إذ من شيمهم الغدر والطعن بالظهر بيقتلوا القتيل وبيمشوا بجنازتو».
وأضاف: «عشرات بل مئات من العائلات في الجبل تشهد على غدرهم وقتلهم لأبرياء وفعاليات في القرى والبلدات في ظلام الليل، ونحضّر لائحة اسمية بهم واحداً واحداً من حاصبيا إلى الشوف إلى عاليه إلى بيروت إلى راشيا والمتن، كيف تمّت تصفيتهم بقرار لا يتحمّل مسؤوليته إلا أنت وحدك يا بيك، بقدر ما عندك أنت من شيم الوفاء إلى اقرب الناس إليك هؤلاء الذين كنت تكلّفهم بأعمالك القذرة، وهم قاموا بها من أجلك ومن أجل ولائهم الأعمى لك، وعند الانتهاء من مهمتهم تقوم برميهم عند اول مفرق، وتتبرأ منهم على قاعدة أنك أنت مثال الأخلاق وهم «زعران وفلتانة وبدهم ترباية «.
وتابع: «ألاعيبك انكشفت وأسلوبك انكشف وغدرك انكشف، وصورتك باتت واضحة للجميع، ولا ذنب لأحد ولا أحمّل أحداً أيّ شيء، أنت وحدك تتحمل مسؤولية كل ما حصل ويحصل على قاعدة القول الجَبَلي الثلم الأعوج… أعتذر عن اللجوء إلى هذا الأسلوب بالرد لأنه ليس من شيمنا ولا تربّينا عليه، لكن عشرتنا لك عبر السنوات علّمتنا أنك تحب السّفاهة لأنك تستعملها في كل أساليبك السياسية ومقولاتك، طبعاً ليس بالوجه أو بالمباشر، لكن بالغدر وبالطعن بالظهر وهذه ليست من صفات الرجال…».
وختم أرسلان بالقول: «اعتذاري ليس منك ولا لك ابداً، اعتذاري من الشعب اللبناني عامة وإخواني أبناء التوحيد الشرفاء خاصة، وإذا كنت تعتبر نفسك منّا من أهل التوحيد أكرّر وأقول لك أولها وأعظمها صدق اللسان وثانيها حفظ الإخوان وثالثها ترك ما كنتم عليه وتعتقدونه من عبادة العدم والبهتان ورابعها البراءة من الأبالسة والطغيان».
وفي رد على أرسلان قال رئيس حزب التوحيد وئام وهاب «لا أرى مبرراً لهذه الفتنة التي يقوم بإيقاظها الوزير طلال أرسلان فالدروز في حاجة للحصول على حقوقهم وليسوا في حاجة لتفرقة صفوفهم من أجل مقعد وزاري أو نيابي إتقوا الله».
وكان النائب الدرزي أنور الخليل من « كتلة التنمية والتحرير « دخل على الخط مسانداً جنبلاط لاسيما بعدما قال أرسلان إن الفضل في نجاح عدد من نواب الدروز في كتلة جنبلاط يعود إلى الرئيس نبيه بري ولفت الخليل إلى « أن عقدة العقد التقنية، تتمثل في الصراع المسيحي المسيحي، وأن محاولة تصوير أن ثمة عقدة درزية هو محض افتراء وتضليل، فأبناء الطائفة الدرزية قد قالوا كلمتهم بوضوح وقرروا من خلال صندوق الاقتراع من هم نوابهم ومن هي الجهة التي يجب أن تمثلهم في الحكومة المقبلة»، مشدداً على «أن الحزب التقدمي الاشتراكي وحلفاءه في الساحة الدرزية هم الأقوى بفارق كبير وشاسع من الأصوات وبالتالي فإن الكلام التضليلي الذي يحاول أن يوحي بغير هذه الحقيقة، تدحضه الأرقام والوقائع». وتمنى من جميع القوى «تسهيل مهمة الرئيس المكلف، والتوقف عن العبث باستقرار اللبنانيين من أجل منافع فئوية غير محقة «.

أرسلان في أعنف هجوم على جنبلاط و«أوباشه»: من شيمهم الغدر والطعن في الظهر
وهّاب لم يرَ مبرراً لفتنة يوقظها من أجل مقعد وزاري أو نيابي
سعد الياس
- -

1 COMMENT

  1. العالم تغير وتزحزح من مكانه وضعُفت إسرائيل واقتربت روسيا وتنقل خلق كثير من الشعب السوري إلى تحت الثرى ونحو ألمانيا وجهابلة لبنان لم يتغيروا وهم يسبَحون في سياسة الطائفة حتى أنهم لم يرّثوا جيلََا لخُرافاتهم السورلبنانية وذلك من فرط ” فطنتهم ” التي لم تشحذ إلا لعراك تافه الدوافع والأهداف. يحدث السجال المزمن إلا ما كان ليكون لبنان الفرنسي الفارسي العروبي الدرزي.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left