المشي بين الغيوم ..”الجسر الذهبي” في فيتنام يجتاح مواقع التواصل الإجتماعي

Aug 02, 2018

2

لندن – “القدس العربي ” : أصبح “الجسر الذهبي” الجديد في فيتنام أحدث المعالم السياحية في البلاد، وأحدث هوسا عبر الإنترنت بعد افتتاحه .
وبدأ السياح والسكان المحليون على حد سواء، بالتدفق إلى جسر “كو فانغ” أي “الجسر الذهبي”، منذ افتتاحه بالقرب من “دا نانغ”، وسط فيتنام، في يونيو الماضي، لالتقاط الصور مع الهيكل المذهل الذي يبدو وكأنه معلق بالسماء وتمسكه يدان حجريتان عملاقتان.
وشيد الجسر البالغ طوله 150 مترا، فوق تلال “با نا” ذات المناظر الخلابة التي تقع على ارتفاع 1400 متر فوق مستوى سطح البحر، ويقدم تجربة رائعة بالسير فوق السحاب مباشرة.
وبلغت تكلفته 2 مليار دولار، ويهدف إلى تحويل البلاد إلى منطقة جذب سياحي، وقد بات “دا نانغ” يجذب الملايين من السياح بالفعل.
واستغرقت إقامة الجسر نحو سنة، وتحيط به قرية فرنسية تعود إلى زمن الاستعمار الفرنسي في القرن العشرين، وتلفريك طوله 5.8 كلم، كان أطول تلفريك في العالم.

- -

1 COMMENT

  1. شكرًا أيها المحررالمبدع لهذا الاختيارالرائع.موضوع يستحق النشر…هذه فيتنام التي خرجت من حرب مدمرة منذ نصف قرن ؛ تمشي بين الغيوم والسحاب ؛ وبني عدنان وقحطان لديهم التريلونات منذ قرن ونصف ويمشون بين النعيق والسراب.وأهل اليمن لا يأكلون إلا وجبة واحدة في كلّ
    يومين : جياع ضامرة ثقال.ربما ستخرج علينا ماري أنطوانيت جديدة لتقول حالمة : إذن ليأكلوا عسل الجبال.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left