فيديو لشرطي يمارس الجنس في مكان عام يتسبب بطرده من عمله

Oct 31, 2013

5

لندن ـ طرد شرطي مكسيكي من عمله بطريقة مهينة بعد نشر مقطع فيديو يصوره وهو يمارس الجنس أثناء ساعات العمل، مرتدياً زيه الرسمي الكامل. كما طرد زميله الذي كان معه لأنه لم يمنعه من فعلته.

يبدأ مقطع الفيديو، الذي تم تصويره خلسة، بمشهد يظهر فتاة مجهولة تخرج من أحد البيوت وتقترب من الشرطي “ديفيد أوكان” ليسيرا معاً إلى مؤخرة سيارة الشرطة التابعة لولاية يوكاتان المكسيكية. وينتهي الفيديو بممارستهما الجنس في الشارع وهو بزيه الرسمي وسانداً ظهره إلى سيارة الشرطة، وكان ذلك السبب الرئيسي لطرده من وظيفته، جراء عدم احترامه لعمله ولإساءته لسمعة قسم الشرطة الذي يعمل فيه. كما تم طرد زميله في العمل الذي بقي جالساً في السيارة ولم يحرك ساكناً، بينما كان عليه أن يمنع زميله من فعلته المشينة هذه ليحافظ على عمله.

وقد تم طرد الشرطيين من عملهما في قسم الشرطة وسط مراسم مهينة لهما، حيث اصطف زملاؤهما وأداروا لهما ظهورهم بينما أعلن مدير قسم الشرطة قرار طردهما وجردهما من شاراتهما.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

4 تعليقات

  1. طبعا يجب طردهما من سلك الشرطة …وهذا أخف عقاب لهما …؟؟؟
    بس لي ملاحظة بسيطة …قد تكون صحيحة …وقد لا تكون من باب ( التخمين ) :
    الشرطي الثاني : لم يُحرك ساكنا ويمنع الشرطي الأول ……..
    ربما : كان ينتظر دوره ( ما دام العملية سهلة وسايبة ) …؟؟؟!!!
    شكرا .

  2. نحن في اخر الزمان
    اصبحت ممارسة الفحشاء و الرذيلة تمارس علانية.
    الخيوانات تفعلها مستترة
    ارجو نشر نفس الاحداث التي تحدث في الدول العربية لان معدلاتها فاقت الغرب

  3. العقوبة لإنه كان لابسا بزته العسكرية , فلو كان بلباس آخر فيما أظن لاعقوبة تناله بل ربما أعطي جائزة الجُرأة والجسارة والشطارة والأمارة لإنه طبق بصدق نظرية العم دارون وفرويد وكان علمانيا بإمتياز ..!

  4. أأكد لكم ان عندنا لوتم ذلك لقامت نقابة الامن بمضاهرات و آعتصامات لارجاعهم بآسم الحرية و الديمقراطية . عندنا اعوان امن يتجرؤون على طرد رئيس الدولة و رئيس الحكومة و رئيس المجلس التأسيسى ثم و بعد طردهم تصر النقابة على عدم المساس بهم لانهم معذورين لانهم مصدومين و و و آه من الحرية فى غير مكانها
    م ون الديمقراطية فى شعوب لا تعيها .و من حرية الصحافة فى بلد رجال الاعلام فيه لا يفقهون من الحرفية شيئا .
    عقاب هاؤلاء منطقى و عادل آحتراما للبشر كبشر فقط بقطع النظر عن كل شيىء

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left