قوات الاحتلال تشنّ حملات اعتقال في الضفة تطال أشقاء وتجري تدريبات عسكرية قرب جنين

وزير الأوقاف دعا لـ «المرابطة» اليوم في الحرم الإبراهيمي وحمايته من الاعتداءات

Aug 10, 2018

رام الله – «القدس العربي»: شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات دهم طالت العديد من مناطق الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت عددا من الشبان بينهم أشقاء، بعد أن أجرت تدريبا عسكريا قرب مدينة جنين شمال الضفة. في الوقت نفسه طالب وزير الأوقاف بـ»المرابطة» في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة، والتواجد فيه بشكل كثيف لحمايته من الاعتداءات الإسرائيلية.
واعتلقت قوات الاحتلال أربعة فلسطينيين من بلدة قفين شمال شرق طولكرم، بينهم شقيقان، خلال مداهمات وتفتيش دقيق للعديد من منازل البلدة.
وفي مواجهات اندلعت في قرية كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة، أصيب عشرات المواطنين بينهم نساء وأطفال بالاختناق، جراء الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال.
وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، إن جنود الاحتلال الذين اقتحموا البلدة أطلقوا قنابل الغاز والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق.
وأكد شتيوي أن جنود الاحتلال اقتحموا منزله لإنزال علم فلسطين، وهددوه بتدمير محتوياته في حال اعتراضهم.
واعتقلت قوات الاحتلال أيضا خلال عملياتها العسكرية في مدينة قلقيلية أحد المواطنين.
وتحضيرا لعمليات عسكرية أخرى، أجرت قوات الاحتلال «مناورات عسكرية» بالقرب من قريتي فقوعة وجلبون شرق جنين. وذكرت مصادر محلية أن تلك القوات نفذت المناورات وسط إطلاق للقنابل، والذخيرة الحية، وانتشار مكثف للجنود داخل الأراضي الزراعية.
جاء ذلك في الوقت الذي نصبت فيه قوات الاحتلال أيضا العديد من الحواجز العسكرية شرق المدينة، حيث شرعت بتوقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في هويات راكبيها.
واعتقلت قوات الاحتلال شابا من منطقة هندازة شرق بيت لحم، بعد دهم منزل والده الأسير المحرر وتفتيشه، وذلك بعد أن اقتحمت مناطق عدة شرق بيت لحم، وسط إطلاق الرصاص وقنابل الغاز والصوت، كما اعتقلت كذلك شابا أخر من مدينة الخليل جنوب الضفة. واستخدمت قوات الاحتلال الجرافات في هدم محل تجاري، يقع في إحدى قرى شمال مدينة أريحا، بحجة البناء دون ترخيص. ويأتي ذلك في ظل استمرار تشديد قوات الاحتلال سياسة الهدم للمنشآت الفلسطينية، وعمليات تجريف أراضي السكان، لصالح مشاريع استيطانية، وكذلك في ظل تشديد قبضتها على منطقة الأغوار.
ودعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، الشعب الفلسطيني في كافة أماكن وجوده إلى التوجه اليوم الجمعة للصلاة في الحرم الإبراهيمي، والمرابطة فيه لـ «حمايته من مخططات الاحتلال الاسرائيلي التي تعمل على السيطرة عليه».
وطالب في بيان صدر عنه، المسلمين بضرورة تكثيف تواجدهم في داخل الحرم بشكل يومي، وليس في أوقات الصلوات فحسب، وإنما في كل الأوقات من خلال تنفيذ أنشطة وفعاليات دينية وثقافية، تتعلق بالدعوة للصمود في وجه كل إجراءات الاحتلال وانتهاكاته المتعددة.
ودعا وزير الأوقات الفلسطيني مؤسسات المجتمع المدني ومنظمي المسارات إلى وضعه ضمن مساراتهم، والتعريف به كـ «مكان إسلامي صرف».
كما ناشد كل المؤسسات الدولية لـ «العمل سريعا» لإنقاذ الحرم الإبراهيمي من «التغوُّل الاستيطاني المنظم ضده بشكل واضح وجلي سواء من خلال إغلاقه أمام المصلين المسلمين، أو من خلال منع الأذان أو من خلال عمليات تغيير الواقع الحالي من خلال العبث اليومي في مرافقة التاريخية والأثرية».
جاء ذلك في أعقاب قرار الاحتلال بإغلاق الحرم الإبراهيمي لمدة 24 ساعة، بحجة الاحتفال بأحد الأعياد اليهودية، حيث يشهد الحرم الكثير من الاعتداءات من قبل الاحتلال الذي يمنع في مرات كثيرة الأذان، ومن قبل المستوطنين الذين يقيمون «طقوسا تلمودية» في ساحاته.
وفي السياق اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين من جديد، باحات المسجد الأقصى، بحماية من شرطة الاحتلال الخاصة.

قوات الاحتلال تشنّ حملات اعتقال في الضفة تطال أشقاء وتجري تدريبات عسكرية قرب جنين
وزير الأوقاف دعا لـ «المرابطة» اليوم في الحرم الإبراهيمي وحمايته من الاعتداءات
- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left