غزة وخرافات التهدئة

صبحي حديدي

Aug 11, 2018

لعلّ التفصيل الأبرز دلالة، في المشهد الراهن لمشاريع التهدئة بين حركة «حماس» ودولة الاحتلال الإسرائيلي، هو استطلاع الرأي الذي نشرته صحيفة «معاريف» الإسرائيلية مؤخراً؛ وأشار إلى أنّ 64% من الإسرائيليين غير راضين عن أداء رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بصدد التعاطي مع «حماس» وإدارة جولات التصعيد الأخيرة ضدّ قطاع غزّة. فإذا كان نتنياهو لا يُرضي أكثر من ثلثي الشارع الإسرائيلي، فمَن الذي يستطيع إرضاءهم؛ خاصة وأنّ آخر صقور الاحتلال، أرييل شارون، وُوري الثرى محملاً بلعنات الإسرائيليين الساخطين على قراراته حول القطاع؟
وفي المقابل، هل يمكن لوسيط مثل نظام عبد الفتاح السيسي أن يقترح على «حماس» سلّة تهدئة مُرضية في الحدود الدنيا، يمكن تغري الحركة بالذهاب إلى مجازفة حاسمة، بالغة الخطورة وكثيرة المزالق، قد تنطوي على مراجعة كامل الإرث العقائدي الحمساوي بصدد الموقف من دولة الاحتلال؟ وكيف لهذا الوسيط أن يحقق القسط الأكبر من مصالح الحركة، ثمّ قبلها متطلبات غزة الكثيرة الملحة، وفي رأسها تخفيف الحصار المفروض على القطاع؛ ما دامت السلطة المصرية أقرب إلى الشراكة في هذا مع الاحتلال، منها إلى التضامن مع «حماس» والغزيين؟
ليست مشاريع التهدئة قائمة في فراغ تاريخي، بادئ ذي بدء، فالعقود الماضية سجلت من مشاريع التهادن بين «حماس» ودولة الاحتلال بقدر ما سجّلت من جولات حروب وحشية شنّها على القطاع نتنياهو وأسلافه من رؤساء الحكومات الإسرائيلية. وفي كلّ مرّة، كانت الهدنة صيغة إجرائية مؤقتة لا تتجاوز ترتيبات وقف إطلاق النار، ولكنها لا تخلو من تشديد في الحصار ومضاعفة في تدابير خنق الأهالي. ولا يلوح أنّ أيّ جديد سوف يكتنف الوساطة المصرية والأممية، لا لأيّ اعتبار آخر سوى أنّ مشهد غزّة بات يقترن أكثر فأكثر بما يُسمّى «صفقة القرن»، التي عبر مراحلها المنتظَرة سوف يرتسم مستقبل القطاع، شاءت «حماس» أم أبت السلطة الفلسطينية!
في غضون ذلك، وكي تمارس سلطات السيسي دوراً أوسع في «تهدئة» الخط العقائدي المتشدد الذي ألزمت به «حماس» قواعدها حول التعاطي مع دولة الاحتلال؛ لا بأس من أخذ وردّ، وتفاوض غير مباشر في عبارة أخرى، حول تفاصيل «تقنية» مرحلية تارة، وأخرى «ستراتيجية» بعيدة المدى تارة أخرى؛ لا تسمن، في الحالتين، ولا تغني من جوع. ثمة، على سبيل الأمثلة المتداولة، أحاديث عن فتح معبر رفح بصفة شبه دائمة، وتخفيف القيود على معبر كرم أبو سالم بخصوص استيراد وتصدير البضائع، والسماح بميناء ومطار في القطاع، واعتماد وقف لإطلاق النار مدته 5 إلى عشر سنوات، فضلاً عن الحكاية الشائكة المتعلقة بتبادل الأسرى وكم ستفرج دولة الاحتلال من أعداد معتقلي «حماس» مقابل الأسرى الإسرائيليين الأربعة.
وكما أنّ الشارع الإسرائيلي، في أغلبية ثلثيه على الأقلّ، غير راضِ عن أداء نتنياهو؛ فالأرجح أنّ تسعة أعشار أبناء الشعب الفلسطيني غير راضين عن أداء كلّ من «فتح» و»حماس» إزاء مشاريع التهدئة خصوصاً، ثمّ المصالحة الوطنية الفلسطينية ـ الفلسطينية عموماً. على مستوى التراشق اللفظي العنيف، واستسهال تبادل التخوين، نقرأ تصريحاً من أسامة القواسمي، المتحدث باسم «فتح» جاء فيه أن «المصلحة الحزبية هي من تحرك حماس وليس المصلحة الوطنية»، و»صك هدنة مع إسرائيل مشروع تصفوي شبيه بروابط القرى الخيانية». يردّ عليه القيادي في «حماس» سامي أبو زهري: «من يتفاخر بالعيش تحت بساطير الاحتلال ويتعاون معه أمنياً لا يحق له المزايدة على تضحيات غزة»…
وفي غضون ذلك، أيضاً وأوّلاً، يواصل جيش الاحتلال غاراته وعملياته العسكرية دون رادع، كما هي العادة، وكأنّ التهدئة خرافة تُطبخ في وادِ، واستمرار حصار غزة وعقابها جماعياً وارتكاب المجازر بحقّ أهلها في واد آخر؛ ولا صلة وصل تربط بين الواديين!

11RAI

غزة وخرافات التهدئة

صبحي حديدي

- -

5 تعليقات

  1. المصالحة الوطنية هي على رأس الاولويات الشعب الفلسطيني واحد ويجب ان يكون له قيادة واحدة في الضفة وغزة ومواجهة هذا الكيان العنصري الفاشي ودعم فلسطينيي الداخل ضد قرارات العنصرية والابارتهايد لأن النضال واحد في الأماكن الثلاثة ضد هذا الكيان، وعدم الاعتماد على أنظمة الخنوع والركوع والزحف على البطون والخيانة العربية
    على الشعوب العربية مساندة شعبنا الفلسطيني البطل في نضاله عبر المقاطعة ورفض التطبيع

  2. *(حماس) رقم صعب وصعب جدا تجاوزه.
    صحيح حماس محاصرة لكن بنفس
    الوقت محاصريها أيضا في ورطة
    وخاصة(إسرائيل ومصر )..؟؟؟
    *حماس لها بعض الأخطاء والتجاوزات
    لكنها تبقى حركة فلسطينية وطنية
    ولها شعبيتها الكبيرة ف الشارع الفلسطيني
    والعربي والإسلامي.
    سلام

  3. لقد طال الحصار على غزة واشتد بهم الأمر في عالم لا يهتم لأي شئ الا لنزوات أمريكا واسرائيل اللهم ارفع عن أمة محمد هذا الهوان فالقريب والبعيد تخلى عنها.

  4. متي يستقل الوطن العربي والاسلامي فعليا من جراءم الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي ومن جهل واستبداد الانظمه ..والتمسك بجهاله وتجهيل الشعوب ؟!؟!؟
    سكوت الشعوب علي
    خيانه هذه الانظمه تعد مشاركه في هذه الجريمه ولا تقل مسؤولياتهم عن المذله والإهانة …التي يعيشها الوطن ..تحت جراءم الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي
    ..حيث يسلب خيرات وثروات البلاد بأسماء شركات مختلفه ومتنوعة ..بالاضافه الي تأسيس قواعد عسكريه مدعيا وجودها من اجل حمايه الوطن ..كما تدفع كل دوله لهذه القواعد مصاريف الحمايه وهي مراكز استعماريه وتعمل فقط لحمايه مصالح الدوله المستعمره وليس كما تدعي الباطل …
    حيث يدعي الأمريكي ترامب بان هنلك بعض الدول ستزول لولا وجود هذه القواعد العسكريه التي تعيش متطفله علي هذا الوطن ..
    النشاشيبي
    نعم بوحدتنا جميعا في جميع مناحي الحياه وبالاخص الاهتمام بالتنميه الانسانيه الوطنيه في جميع العلوم التي تتطلب من اجل إنهاء الغطرسه الاستعماريه ..المنافقه ..التي لا تعرف للإنسان اي معني ..
    نعم للعلم نعم للعلم حتي نبني أوطاننا جميعا بيد واحده ..من خلال رقي أبناءنا نساء وأولاد في جميع العلوم حتي نتخلص من الاحتكار العلمي والفني والعسكري والاقتصادي لهذا المستعمر الخبيث المجرم ..بحقنا جميعا ..حيث يزرع الانقسامات من اجل ان يبيع سلعه السلاح ..باهظة الثمن من اجل ان تسفك دماءنا بأيدينا ..وفي نهايه المطاف يكن هو المنتصر في جميع الحالات ..
    حيث تدمر الأوطان ..وتسفك الدماء ..وتهجر وتشرد العاءلات ..وتنكب الأوطان …ومن ثم يدعي الإصلاح وأعاده بناء الوطن من خلال استخدام شركاته المختلفة …وهذا هو التاريخ المأساوي لنا في الماضي والحاضر والمستقبل ..اذا لم نعي مصاءب الاستعمار ..
    ونعمل علي وحدتنا جميعا في خندق واحد …ويكون الحوار الأخوي هو الطريق والوحيد باجاد الحلول الي اختلافاتنا ..وعدم اللجوء الي دهاء الاستعمار وأسلحته المدمره لنا جميعا
    فدماءنا واحده واجسادنا واحده وأرواحنا واحده بدون ادني شك بهذا …
    فلنستخدم العقول قبل العواطف …كلنا ابناء اسره واحده اسره الوطن الانساني والاسلامي والعربي …
    نعم حب لاخيك كما تحب لنفسك ..وبهذا المبداء تمنع التدخل الاستعماري الأجنبي المجرم بحياتنا جميعا …
    وعلي الاستعمار ان يدفع لنا مقابل وجوده بقواعد عسكريه له في بلادنا حتي يحافظ علي استراجيه العسكريه ..بدلا من يطالبنا بالدفع له …
    نعم بإعداد أبناءنا بالعلوم خيرا لنا من الاعتماد علي الاستعمار ..
    لان ابن الوطن مستعد بالتضحيه بسبيل حمايه كرامه وشرف الوطن وشعبه ..بدون ادني شك بذلك …
    بينما المستعمر يفتقد مثل هذه المبتدئ ..ويعتبر وجوده هو عباره عن تنفيذ عمل فقط وليس واجب واطني كابناءنا …ا
    فلسطين تتحرر فقط فقط فقط بالوحده الانسانيه والعربيه والاسلاميه عامه والفلسطينيه خاصه …
    لان الانقسامات هي من البرامج الاستعماريه ..وغباءنا للاسف يحتفظ بها ..ولهذا نعيش نكبه لها اكثر من 70..تحت واطاءت الاستعمار بكل أشكاله ….
    نعم فلسطين هي عاصمه الانسانيه عامه وعاصمه الوطن الاسلامي والعربي خاصه
    فهل من مجيب!؟فهي ما زالت عندها الأمل بتحريرها باياديكم ..في خندق الوحده أولا ..وبيد البندقيه ثانيا …
    YES FOR LRGAL EGALITARIANISM WITHOUT ANY DISCRIMINATION NEITHER
    HUMILIATION FOR ANY ONE
    YES OUR DIGNITY IS JUST IN OUR ENOSIS NO HESITATION PN THIS TRUTH ..

  5. أوروبا وأمريكا بعد فضهما معتقل ألمانيا سنة 1945 عن إثره سن اليهود لهم قانون الهولوكست.
    أوروبا وأمريكا ومعهما إسرائيل والسعودية والإمارات يقيمون على غزة هولوكوست، محرقة، فالحصار محرقة ينفذها اليهود ضد الفلسطينيين. ولا بد أن تنهي المحرقة وتكتوي بنارها إسرائيل وكل داعم لإسرائيل.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left