“بنت الوزير” تثير ضجة في المغرب

Aug 12, 2018

441

الرباط – “القدس العربي”: ضجت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، بـ”ابنة الوزير” كنزة أخشيشن ابنة أحمد أخشيشن، وهو وزير مغربي سابق، وذلك بعد أن صدمت عموداً كهربائياً في العاصمة الرباط أثناء قيادتها سيارة للدولة دون رخصة.

وانتقد رواد مواقع التواصل أخشيش، حيث أطلق بعضهم “هاشتاغات” في “فيسبوك” و”تويتر”، ومنها وسم “شكون باك” أي “من أبوك” للتنديد باستغلال أبناء المسؤولين في المغرب مناصبهم لارتكاب مخالفات قانونية.

وكانت النيابة العامة المغربية وجهت لكنزة، التي لم يلق القبض عليها، تهمتي السياقة دون رخصة، وإلحاق خسائر مادية بملكية الدولة.

ومن ضمن التعليقات الساخرة، نشر الكثير من المغاربة على فيسبوك صورة مفبركة لعمود الكهرباء وهو داخل قاعة محكمة، وعلى الصورة التعليق الآتي “العمود الذي اعتدى على بنت أخشيشن وأحدث خسائر في سيارة الدولة في قفص الاتهام”.

ودعا الناشط المغربي عبد العزيز العبدي إلى اعتقال كنزة وإقالة ومحاسبة أبيها، لأن ما “اقترفاه بشع ولا أخلاقي، ومستهتر بوجودنا… ويعطي الانطباع بأننا بالفعل في فيرمة (ضيعة) بدائية ومتخلفة”.

كما نشر مغرد اسمه “حديدان” فيديو لتقرير بموقع إخباري مغربي يتحدث عن تفاصيل مقتل زوجة الرياضي والناشط المغربي الراحل محمد مجيد، بعدما دهسها ابن شخصية نافذة عمره 18 سنة كان يقود سيارة فارهة وصدم بها سيدة في الثمانينيات من عمرها، ثم هرب من مكان الحادثة قبل أن يعتقله الأمن.

ووجهت المنظمة المغربية لحماية المال العام رسالة إلى والي جهة “مراكش آسفي” تقول في، إن ما فعلته كنزة أخشيشن هو سوء تدبير للمال العام، ودعت المنظمة في الرسالة إلى فتح تحقيق إداري في القضية.

كما أشار العديد من المغاربة إلى ما جاء في خطاب ملك المغرب محمد السادس نهاية الشهر الماضي، الذي شدد فيه على ربط المسؤولية بالمحاسبة، ومتابعة كل من ارتكب مخالفات قانونية مهما كان منصبه.

- -

4 تعليقات

  1. *هاي مشكلة عامة في معظم
    الدول (العربية)..!؟
    *أولاد الوزراء و(علية القوم)
    يرتكبون السبعة وذمتها
    وجميع المنكرات ويكسرون
    القوانين ولا أحد يسألهم.
    سلام

  2. لا عليك أيها الوزير لن يحدث أي مكروه لابنتكم المصونة
    لحسن طالعها إن أباها وزير. وهذا هو المغرب لمن لا يعرفه

  3. لو كان انسان من عامة الشعب لاعتقل فورا ولكن بما ان المعنية ابنة وزير فلا باس ان توبعت وهي في حالة سراح او يتم غض الطرف عن فعلتها لانها انسانة لا تستحق السجن ولا يليق بمكانتها فالقانون ليس فوق الجميع كما يدعون ويزعمون.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left