الباليه الصيني يسترجع أساطير الشرق الأقصى على مسرح قرطاج في تونس

Aug 13, 2018

تونس – من مروى الساحلي: قدم الباليه الصيني ليلة السبت/الأحد عرضه الأول، في تونس ضمن فعاليات الدورة الرابعة والخمسين من مهرجان قرطاج الدولي.
ويندرج هذا العرض في إطار التعاون مع السفارة الصينية، في تونس، بهدف التعريف بمدى انفتاح ثقافتهم على مختلف الضروب الحضارية وليعكس مدى التنوع الثقافي والثراء العرقي للصين.
وفرقة «قوانتشو» للباليه الصيني تعد واحدة من أشهر الباليات في العالم وأكثرها نجاحا حيث جابت مختلف أنحاء العالم.
الساعة العاشرة مساء، كان الموعد مع الباليه الصيني ليقدم 15 لوحة فنية راقصة تقوم على تقنيات الرقص التعبيري وترافقها في ذلك موسيقى هادئة وراقية لتجسد مشهدا مسرحيا معبرا.
هذا المشهد عاد بذاكرة الجمهور التونسي إلى أساطير الشرق الأقصى الضاربة في القدم ولتروي إرثا إنسانيا وثقافيا لحضارة الصين.
عرض الباليه الصيني يعد عرضا فريدا من نوعه على المستويين العددي والنوعي، وذلك نظرا لتميزه بدقة حركاته وثراء مشاعره وأناقة راقصيه إلى جانب حجمه الضخم.
العرض الذي دام ساعة ونصف الساعة، مزج بين روح الباليه الغربية والمؤثرات الثقافية الصينية بأبعادها الروحانية وتمظهراتها الغرائبية ليقدم للجمهور عرضا راقيا متكاملا.
ويجمع هذا العرض الأسلوب التعبيري لفن الرقص الصيني القديم التقليدي مع المفهوم التجريدي للرقص العصري الغربي للباليه.
الباليه الصيني عمل استعراضي ضخم جمع كل مقومات الجمال انطلاقا من السينوغرافيا إلى آداء الراقصين والأزياء الكلاسيكية لتبعث في نفوس الجمهور رسائل مليئة بالطمأنينة والأمل والحب والحياة.
وارتدى الراقصون خلال العرض أزياء تشابه الأزياء الصينية القديمة التي تمثل مختلف مقاطعات جمهورية الصين.
كما جمعت حركات رقصهم بين حركات الرقص القومي الصيني وحركات الباليه.
وحضر العرض وزير الشؤون الثقافية التونسي محمد زين العابدين وسفير دولة الصين لدى تونس «وانغ وان بين» إلى جانب عدد من الدبلوماسيين وعدد من أفراد الجالية الصينية في تونـس.
(الأناضول) 

7MED

الباليه الصيني يسترجع أساطير الشرق الأقصى على مسرح قرطاج في تونس

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left