“ القوميون البيض” ينسحبون من التجمع العنصري الثاني في واشنطن تحت حراسة الشرطة

Aug 12, 2018

white-3

واشنطن –  “ القدس العربي ” –  من رائد صالحة

اضطر عدد قليل من المشاركين في مسيرة للقوميين البيض، في حديقة لافاييت بواشنطن العاصمة،  الى الانسحاب من تجمعهم الفاشل،  تحت حراسة الشرطة المحلية،  وسط هتافات مئات الاشخاص الذين كانوا يحتجون عليهم .

وكان منظم المظاهرة، جيسون كيسلر، قال قبل مسيرة، الاحد ، إنه يتوقع أن يحضر 400 من القوميين البيض المسيرة, ولكن مجموعة صغيرة جدا من المتظاهرين كانت حاضرة في المسيرة، وكان عددهم اقل بكثير من ضباط إنفاذ القانون والمسيرات المضادة، وغادر كيسلر المسيرة قبل أكثر من ساعتين من الموعد المحدد لانتهاء المسيرة .

وتجمع الالاف من المحتجين على المظاهرة في أنحاء المنطقة، لإدانة الذكرى الأولى لمظاهرة“ توحيد اليمين ” المميتة في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا في حين قال الرئيس الامريكي،  دونالد ترامب ، قبل يوم واحد فقط من التجمع العنصري،  إنه يدين جميع أنواع العنصرية والعنف.

وقال ترامب على تويتر “ لقد أدت أعمال الشغب في شارلوتسفيل،  قبل عام، الى موت وقسوة عقيمة، يجب ان نتحد كأمة ، أدين جميع انواع العنصرية وأعمال العنف، السلام لجميع الامريكيين ”.

وواجه ترامب، في العام الماضي، انتقادات قاسية بسبب ردود فعله الغريبة على التجمع العنصري الاول، الذى ترك قتيلة وعددا من الجرحى, إذ قال بان هناك العديد من الطيبين على كلا الجانبين من التجمع .

وفي 12 أغسطس/آب 2017،  قُتلت امرأة (32 عاما) وأُصيب 19 آخرون، عندما دهس رجل بسيارة مجموعة كانت تحتج على مسيرة لعنصريين من القوميين البيض والنازين الجدد في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا الأمريكية، فيما أُصيب 15 آخرون في مناوشات بين الجانبين.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left