تقرير حقوقي: القصف الإسرائيلي على غزة حرم 32 ألف مواطن من مياه الشرب

Aug 15, 2018

غزة – «القدس العربي»: استعرض تقرير حقوقي الآثار التي سببتها الغارات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والتي طالت منشآت ومرافق حيوية لا غنى عنها لحياة السكان، ومن ضمنها قصف آبار مياه، تغذي منازل سكنية في منطقتين يبلغ مجموع سكانهما حوالي ٣٢ ألف نسمة.
وقال مركز الميزان لحقوق الإنسان، في تقرير أصدره حول آثار القصف الإسرائيلي الأخير على غزة، إنه أدى إلى تدمير مصادر ومرافق مياه الشرب والصرف الصحي.
وفي استعراضه لتلك الهجمات قال إنها لطائرات اربية إسرائيلية دمرت قسم المياه والصرف الصحي التابع لبلدية المغراقة وسط القطاع، والمكون من مرافق حيوية تتضمن خزان مياه معلق.
وأشار التقرير إلى أن القصف طال أيضا مبنى البلدية القديم بشكل كامل، والذي يستخدم من قبل قسم المياه والصيانة في متابعة أعمال الصيانة والتشغيل لشبكات الصرف الصحي، وتدمير كامل لأثاث المبنى.
وأوضح كذلك أن عمليات القصف الإسرائيلي طالت المولد الكهربائي وخزان الوقود، ودمر ثلاث مركبات تابعة للبلدية وأدوات ومستلزمات وقطع غيار لسيارات بالإضافة إلى إلحاقه أضراراً في المنازل السكنية المحيطة.
وأشارت معلومات المركز الى أن قصف المرفق الرئيس للمياه أدى إلى توقف عمليات ضخ المياه وحرمان 11,500 نسمة وهم عدد سكان القرية من الحصول على المياه الصالحة للشرب.
وحسب التقرير فإن تلك العملية أدت إلى وصول المياه للسكان لمدة ثلاث ساعات مقابل 98 ساعة قطع. وبين التقرير أيضا أن الطائرات الحربية الإسرائيلية قصفت بصاروخين، بئر مياه منطقة العطاطرة الواقع شمال قطاع غزة، حيث تسبب القصف في تدمير البئر بشكل كامل، كما تعرضت جميع المحتويات الخاصة بالبئر من شبكة مياه وعدادات كهرباء إلى التلف.
وأوضح التقرير الحقوقي أن ذلك البئر يغذي حوالي 20 ألف نسمة بمياه الاستخدام المنزلي في كل من منطقة العطاطرة والسلاطين والقرعة الخامسة والسيفا في المدينة نفسها.
وأعرب مركز الميزان لحقوق الإنسان، عن استنكاره الشديد للهجمات الحربية الإسرائيلية، مؤكدا أنها تحمل «مخالفات جسيمة ومنظمة» لقواعد القانون الدولي الإنساني ترقى لمستوى «جرائم الحرب».
وأكد أن ممارسات قوات الاحتلال تنتهك أبرز مواد اتفاقية جنيف الرابعة ولاسيما نص المادة (53) من اتفاقية جنيف التي تحظر على دولة الاحتلال أن تدمر أي ممتلكات خاصة ثابتة أو منقولة تتعلق بأفراد أو جماعات، أو بالدولة أو السلطات العامة، أو المنظمات الاجتماعية أو التعاونية.
وطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالتدخل لإلزام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحترام قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وإجبار الاحتلال على التوقف عن استهداف المنشآت الحيوية وغيرها من المنشآت.
يشار إلى أن سكان قطاع غزة يعانون بسبب سياسة الحصار الإسرائيلي من نقص حاد في المياه الصالحة للاستخدام البشري، حيث ترتفع نسبة تلوث المياه الجوفية لأكثر من 90%.

تقرير حقوقي: القصف الإسرائيلي على غزة حرم 32 ألف مواطن من مياه الشرب

- -

3 تعليقات

  1. ندعي ثوره فلسطينيه
    لأسف للاسف باسم وهمي حمساوي بقياده عقيمه سقيمه لا تعرف للتحرير من معني عملي منظمه (التحرير )الممثل الشرعي والوحيد في دمار القضيه واستغلال النكبه من اجل العيش التطفلي علي دماء الشهداء الشرفاء ..
    فكيف يكون لنا تحرير وليس عندنا مجلس عسكري عملي يعمل ليلاً نهارا علي الإعداد العسكري وليس انتظار الرواتب كل علي حسب فصيله ..حيث كانت توزع حصص الكعكه علي أصحابها كل علي حسب تعصبه الفصيلي وليس علي حسب شهداءه او حسب الأمتار التي تمم تحريرها ..عزل القضيه عن الوطن الانساني والعربي والاسلامي ..وخاصه العمل العسكري ادي الي ضمورها …وكان شعوب هذا الوطن مفروض عليها دعمها اقتصادا وليس عسكريه ..وبهذا حماقه القياده الفلسطينيه ومرضها المادي ..وغناءها ادي الي الفناء ..وخير دليل علي ذلك الواقع المأساوي الذي نعيشه ..وهم في وهم ..حيث الإحساس الوطني دفن مع بناء القصور وأخذ شقات سكنيه للفداءين الذي ندر وجودهم الفعلي ..للاسف .مع وزراء مع سكن ومرسيدس ..وابناء النكبه في مخيمات البوءس والحرمان بانتظار بطاقه الموءن مم سكر وفول وطحين ..وملابس قديمه ..زمن أخو شر …ه …
    النشاشيبي
    علاجنا يتم عن طريق علم خاصه في بناء سفينه عسكريه تعمل ليلاً نهارً ..وحريصه كل الحرص علي جميع من فيها بدون اي تمييز او جهل او حماقه ..فليكن الماضي التعيس درسا لنا والي أجيال أبناءنا ..لان تكرار نفس الخطاء يعد نذاله وخيانه ..
    هذه السفينه عليها ولها واجب وهدف لتحقيقه ..وحتي يتم ذاك يجب توفر أولا الكفاءه العلميه لان بدون العلم لن نحقق شيء نقصد العلم في جميع متطلبات الهدف ..ان يكون تطبيق وإعداد عملي وليس نظريا ..اي الانسان الكفوء في المكان المناسب ..والمراءه المناسبه في الوظيفه المناسبه ..
    ومن اهم مبادي هذه السفينه ..حب لاخيك كما تحب لنفسك ..ومذله الآخرين هي مذلتنا جميعا ..وسعاده الآخرين هي سعادتنا جميعا ..والتضحيه هي عنًوان الفداء ..في النفس والمال والفكر …والتخلص من هدف المركز والأمر ..ليس بيننا عبيد ..بل كلنا عبيد لهذا الوطن ولهذا الشعب ولهذا الهدف عملا وليس قولا ..
    بناء المراكز العسكريه في كل قطر من أقطار الوطن الاسلامي والعربي ..مشرفه علي توجيه عذه السفينه بوضع برامج علميه وعمليه في مواجه الأمواج المتوقعه وغير المتوقعه ..وليس الاحتفاظ بجنود في صحراء ليس لها سوي انتظار الراتب ..هذا غباء …الابتعاد عن الملكيه الخاصه ..والمراكز الثابتة ..والكل مسؤولا عن عمله …والكل بالملابس العسكريه ليلا نهارا حتي نضع نهايه الي الاستعماري الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي ..المجرم بحقنا وبحق أوطاننا بدون ادني شك …
    السفينه سوف تسري بدون جهل بل بوحده الهدف العلمي حتي قبطان ذو مسووليه وذو حكمه وذو تضحيه …
    نعم بدون التقدم العلمي العسكري سنبقي مكانك سر ..فلنًوحد إخوتنا في خندق النضال الشريف من اجل هذا الوطن وندعم الوحده ونحارب التقسيم ..والانقسامات ..
    والحوار هو اسلوبتا .
    وما دون ذلك سنبقي ننتظر الملح حتي ينور
    او نطحن بالماء حتي …يتحول الي عسل يا عسل القياده العفنه التي غلبت عليها الماده ..وحب الثروه ولو علي خازوق هذا الشعب …
    وخاصه (دوله ).في الضفه والقطاع …شيء جميل وما هي المصادر الاقتصاديه لهذا الحلم الوهمي ..هل ستبقي الشحده عنوان ومصدر تقدمنا ..
    حكمه البندقيه ..والتضحيه الجسديه هما أساس التحرير الفعلي ونيل الاستقلال ..ولكن العجز الفكري لقيادتنا أصبحنا ..نعيش متطفلين علي نضال الأطفال ..وهذا شيء مشين وعيب ..استغلال براءه وشجاعته الأطفال ..ونحن نجلس في مكاتب للاستقبالات ..ونتحدث عن سياسه التنديد والاستنكار والشجب فقط باللسان ..وهذا دلاله علي إلياءس وعدم الاعتراف بالفشل ..بدل الخيانه هل سنصبح مثل الأردن نظام غني وشعب طفران يشكوا المواد الأساسي للحياه وهذا يوءلمنا طبعا بدون ادني شك ..
    ..اين انت يا صلاح الدين الأيوبي .و نيلسون منديلا .وحكمت غاندي .ومارتن لوثر كنك ..واولف بالمه .وعبد الناصر ..وصدام حسين ،فيصل ابن عبد العزيز ،ومحمد مصدق ،و و و و غيرهم من الشرفاء الذي ضحوا بأرواحهم من اجل كرامه الشعوب والأوطان …اين شرفاء (الثوره )..ناسف ناسف ناسف
    ان السماء لا ولن تمطر تحرير ولا استقلال ..
    استقيلوا وخلوا نهايتها علي خير ..لا نحبذ سفك دماءنا بأيدينا ..وخير البر عاجله ..
    نعم بندقيتي هي شرف حياتي .وبدونها خيانه ليس لها مثيل …
    المنكوب ..نفضل الاستشهاد علي ان نبقي مكانك سر…

  2. MILTARY ACTION SPEAKS LOUDER THAN ANY POLYLOGIA …ندعي ثوره فلسطينيه
    لأسف للاسف باسم وهمي حمساوي بقياده عقيمه سقيمه لا تعرف للتحرير من معني عملي منظمه (التحرير )الممثل الشرعي والوحيد في دمار القضيه واستغلال النكبه من اجل العيش التطفلي علي دماء الشهداء الشرفاء ..
    فكيف يكون لنا تحرير وليس عندنا مجلس عسكري عملي يعمل ليلاً نهارا علي الإعداد العسكري وليس انتظار الرواتب كل علي حسب فصيله ..حيث كانت توزع حصص الكعكه علي أصحابها كل علي حسب تعصبه الفصيلي وليس علي حسب شهداءه او حسب الأمتار التي تمم تحريرها ..عزل القضيه عن الوطن الانساني والعربي والاسلامي ..وخاصه العمل العسكري ادي الي ضمورها …وكان شعوب هذا الوطن مفروض عليها دعمها اقتصادا وليس عسكريه ..وبهذا حماقه القياده الفلسطينيه ومرضها المادي ..وغناءها ادي الي الفناء ..وخير دليل علي ذلك الواقع المأساوي الذي نعيشه ..وهم في وهم ..حيث الإحساس الوطني دفن مع بناء القصور وأخذ شقات سكنيه للفداءين الذي ندر وجودهم الفعلي ..للاسف .مع وزراء مع سكن ومرسيدس ..وابناء النكبه في مخيمات البوءس والحرمان بانتظار بطاقه الموءن مم سكر وفول وطحين ..وملابس قديمه ..زمن أخو شر …ه …
    النشاشيبي
    علاجنا يتم عن طريق علم خاصه في بناء سفينه عسكريه تعمل ليلاً نهارً ..وحريصه كل الحرص علي جميع من فيها بدون اي تمييز او جهل او حماقه ..فليكن الماضي التعيس درسا لنا والي أجيال أبناءنا ..لان تكرار نفس الخطاء يعد نذاله وخيانه ..
    هذه السفينه عليها ولها واجب وهدف لتحقيقه ..وحتي يتم ذاك يجب توفر أولا الكفاءه العلميه لان بدون العلم لن نحقق شيء نقصد العلم في جميع متطلبات الهدف ..ان يكون تطبيق وإعداد عملي وليس نظريا ..اي الانسان الكفوء في المكان المناسب ..والمراءه المناسبه في الوظيفه المناسبه ..
    ومن اهم مبادي هذه السفينه ..حب لاخيك كما تحب لنفسك ..ومذله الآخرين هي مذلتنا جميعا ..وسعاده الآخرين هي سعادتنا جميعا ..والتضحيه هي عنًوان الفداء ..في النفس والمال والفكر …والتخلص من هدف المركز والأمر ..ليس بيننا عبيد ..بل كلنا عبيد لهذا الوطن ولهذا الشعب ولهذا الهدف عملا وليس قولا ..
    بناء المراكز العسكريه في كل قطر من أقطار الوطن الاسلامي والعربي ..مشرفه علي توجيه عذه السفينه بوضع برامج علميه وعمليه في مواجه الأمواج المتوقعه وغير المتوقعه ..وليس الاحتفاظ بجنود في صحراء ليس لها سوي انتظار الراتب ..هذا غباء …الابتعاد عن الملكيه الخاصه ..والمراكز الثابتة ..والكل مسؤولا عن عمله …والكل بالملابس العسكريه ليلا نهارا حتي نضع نهايه الي الاستعماري الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي ..المجرم بحقنا وبحق أوطاننا بدون ادني شك …
    السفينه سوف تسري بدون جهل بل بوحده الهدف العلمي حتي قبطان ذو مسووليه وذو حكمه وذو تضحيه …
    نعم بدون التقدم العلمي العسكري سنبقي مكانك سر ..فلنًوحد إخوتنا في خندق النضال الشريف من اجل هذا الوطن وندعم الوحده ونحارب التقسيم ..والانقسامات ..
    والحوار هو اسلوبتا .
    وما دون ذلك سنبقي ننتظر الملح حتي ينور
    او نطحن بالماء حتي …يتحول الي عسل يا عسل القياده العفنه التي غلبت عليها الماده ..وحب الثروه ولو علي خازوق هذا الشعب …
    وخاصه (دوله ).في الضفه والقطاع …شيء جميل وما هي المصادر الاقتصاديه لهذا الحلم الوهمي ..هل ستبقي الشحده عنوان ومصدر تقدمنا ..
    حكمه البندقيه ..والتضحيه الجسديه هما أساس التحرير الفعلي ونيل الاستقلال ..ولكن العجز الفكري لقيادتنا أصبحنا ..نعيش متطفلين علي نضال الأطفال ..وهذا شيء مشين وعيب ..استغلال براءه وشجاعته الأطفال ..ونحن نجلس في مكاتب للاستقبالات ..ونتحدث عن سياسه التنديد والاستنكار والشجب فقط باللسان ..وهذا دلاله علي إلياءس وعدم الاعتراف بالفشل ..بدل الخيانه هل سنصبح مثل الأردن نظام غني وشعب طفران يشكوا المواد الأساسي للحياه وهذا يوءلمنا طبعا بدون ادني شك ..
    ..اين انت يا صلاح الدين الأيوبي .و نيلسون منديلا .وحكمت غاندي .ومارتن لوثر كنك ..واولف بالمه .وعبد الناصر ..وصدام حسين ،فيصل ابن عبد العزيز ،ومحمد مصدق ،و و و و غيرهم من الشرفاء الذي ضحوا بأرواحهم من اجل كرامه الشعوب والأوطان …اين شرفاء (الثوره )..ناسف ناسف ناسف
    ان السماء لا ولن تمطر تحرير ولا استقلال ..
    استقيلوا وخلوا نهايتها علي خير ..لا نحبذ سفك دماءنا بأيدينا ..وخير البر عاجله ..
    نعم بندقيتي هي شرف حياتي .وبدونها خيانه ليس لها مثيل …
    المنكوب ..نفضل الاستشهاد علي ان نبقي مكانك سر…
    .

  3. اين حقوق الإنسان ياكندا هل شعب غزة ليسوا بشر لماذا ترين حقوق الإنسان إلا في الدول العربية القوية أليس هدفكم هو تمزيقها أمامكم شعب غزة لا حول له ولا قوة يقتل كل يوم يجوع كل يوم يحاصر على مدى الساعة لأكثر من عشر سنوات اين حقوق الإنسان ياكندا اين حقوق الإنسان يا غرب الذي يندعون انهم مع حقوق الإنسان في السعودية اين انتم يا منافقين .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left