الأمم المتحدة: قادة «القاعدة» المقيمون في إيران صعَّدوا من نشاطهم وبالتنسيق المباشر مع الظواهري

روحاني لواشنطن: دمرتم جسور التواصل بيننا

محمد المذحجي

Aug 16, 2018

لندن ـ «القدس العربي»: يظهر التقرير الأخير لمنظمة الأمم المتحدة حول رصدها لنشاط الجماعات الإرهابية حول العالم، بأن قادة تنظيم القاعدة المتواجدين في إيران زادوا من نشاطهم بشكل ملفت، وأنهم على تواصل مباشر مع زعيم التنظيم الإرهابي، أيمن الظواهري، وأنهم ينسقون معه بشكل مستمر.
وأفاد موقع قناة «يورو نيوز» الناطق باللغة الفارسية التي تغطي أخبار العالم من منظور أوروبي، نقلاً عن تقرير الأمم المتحدة الأخير ورصدها للنشاط الإرهابي، أن قادة تنظيم القاعدة الذين يتواجدون في إيران، صعدوا من نشاطهم بشكل ملفت خلال الفترة الأخيرة، وأنهم يعملون بالتنسيق المباشر مع قائد التنظيم الإرهابي أيمن الظواهري، وأنهم يتواصلون معه باستمرار.
وأوضح التقرير أن القاعدة تحاول أن تظهر تأثيرها في الساحة السورية والأحداث الحالية هناك.
وأضافت الأمم المتحدة أن التنظيم الإرهابي يواصل مقاومته ضد المخططات التي تحاول القضاء عليه، وأنه أصبح أقوى من تنظيم «الدولة» في مناطق عدة في العالم ومنها الصومال واليمن والساحل الأفريقي وجنوب آسيا، وأن خطر القاعدة في هذه المناطق بدأ يخرج عن السيطرة.
وأكدت أن القاعدة وداعش تحاولان أن تعيدا تنظيم صفوف مقاتليهما، وأنهما تخططان لتعزيز نشاطهما الإرهابي حول العالم، وأن ساحة النشاط الإرهابي ستشهد ظهور تنظيمات إرهابية جديدة.
وعلى صعيد آخر، أفادت وكالة «مهر» للأنباء التابعة لمنظمة الدعوة الإسلامية الإيرانية، أن مركز الدراسات الخليجية الإيراني سيقيم مؤتمراً بعنوان «تأثير الناتو العربي على الأمن القومي الإيراني».
إلى ذلك، طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بإعادة جسور التواصل مع بلاده، إذا أراد الأخير التفاوض مع طهران. وخلال اجتماع الحكومة، قال روحاني إن أمريكا خلقت ظروفاً بددت فيها ظروف التفاوض، إذ كنا نتفاوض بوتيرة جيدة إلا أن واشنطن هي نفسها قامت بتقويضه ودمرت الجسر، ووقفت في الجانب الآخر، وتتساءل: كيف نعبر؟
وخاطب الأمريكيين قائلاً «لو أردتم العبور فلماذا دمرتم الجسر؟ إن كنتم تريدون أن نلتقي مع بعض فلماذا دمرتم الجسر؟ إن كنتم صادقين فيما تدعون تعالوا وابنوا الجسر ثانية، وحينها ستجري اللقاءات بصورة طبيعية من ذاتها»، بالإشارة إلى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.
واعتبر روحاني الاتفاق في الجانب الأمني في محادثات قمة كازاخستان لإبرام معاهدة النظام القانوني لبحر قزوين، بأنه كان إنجازاً كبيراً للغاية، لأن ذلك يمنع الأمريكيين وحلف الناتو من يكون لهم موطئ قدم في سواحل بحر قزوين.
ونوه إلى أن المحادثات حول بحر قزوين التي ما زالت جارية منذ أكثر من 20 عاما، تم خلالها حل بعض القضايا فيما لا زالت هنالك قضايا غير محلولة، مضيفاً أن الدول الشمالية لبحر قزوين أي روسيا وكازاخستان وأذربيجان اتفقت حول تقسيم القسم الشمالي للبحر وقاعه، وأن حصة روسيا أصبحت 17 بالمئة من هذا البحر.
وقال إنه وفيما يتعلق بالقسم الجنوبي للبحر بين إيران وتركمنستان وأذربيجان فما زالت هنالك بعض القضايا غير المحلولة، وأنهم قد توصلوا مع أذربيجان إلى اتفاقات جيدة يجري تنفيذها في الوقت الحاضر.
وأوضح أنه ربما تم لغاية الآن حل 30 بالمئة من القضايا المتعلقة بالنظام القانوني لبحر قزوين، مؤكدا على استمرار المحادثات لحل بقية القضايا لأنه لا سبيل سوى الحوار والتفاوض للوصول إلى ذلك.

الأمم المتحدة: قادة «القاعدة» المقيمون في إيران صعَّدوا من نشاطهم وبالتنسيق المباشر مع الظواهري
روحاني لواشنطن: دمرتم جسور التواصل بيننا
محمد المذحجي
- -

1 COMMENT

  1. الإيرانيون يحاربون القاعدة في سوريا و العراق ويدعمونهم في إيران ,
    من يحل لنا هذه الأحجية ؟ .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left