المستوطنون يشنّون هجمات ممنهجة ضد مواطني الضفة ويخرّبون أراضي زراعية ويخطون «شعارات عنصرية»

Aug 20, 2018

رام الله – «القدس العربي»: استغل مستوطنون متطرفون هجمات جيش الاحتلال المتواصلة ضد الضفة الغربية، ونفذوا سلسلة هجمات ضد المواطنين الفلسطينيين، أسفرت عن إصابة العديد منهم بجراح، علاوة على تخريب ممتلكات، فيما قام جيش الاحتلال بشن حملات مداهمة لمناطق متفرقة في الضفة، نجم عنها اعتقال عدد من المواطنين.
وأصبب أربعة مواطنين بجروح عقب تعرضهم لهجوم من المستوطنين شمال الضفة الغربية، وقالت مصادر محلية إن المستوطنين القاطنين مستوطنة «يتسهار» هاجموا بالحجارة مركبات فلسطينية جنوب مدينة نابلس، خلال مرورها على الطريق الواصل بمدينة قلقيلية.
وجراء الهجوم أصيب رجل وأبناؤه خلال مرورهم لحظة الهجوم من هذا الطريق، كما أسفر الهجوم عن تضرر وتحطيم الكثير من السيارات الفلسطينية.
وتكررت هجمات المستوطنين ضد المواطنين الفلسطينيين، منذ وفاة مستوطنة إسرائيلية بحادث سير عادي الخميس الماضي، في منطقة قريبة.
وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن هؤلاء المستوطنين نفذوا «اعتداءات ممنهجة ومنظمة» في مناطق عدة في الضفة الغربية، لافتا إلى الهجوم الذي وقع قبل أيام شمال الضفة، وشمل إغلاق الطريق الواصل بين نابلس وقلقيلية، والذي نجمت عنه أضرار في العديد من المركبات، وأسفر كذلك عن إصابة مواطنين، إضافة إلى إحراق جرافة، وقطع 900 شجرة، وردم بئر مياه.
وأكد دغلس أن ما يجري «تصعيد مبرمج» تقوده عصابات المستوطنين في المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين في الضفة الغربية، منوها إلى أن مركز ذلك التصعيد قيادة مجموعة «تدفيع الثمن» في مستوطنة «يتسهار».
وفي السياق قام مستوطنون من مجموعات «تدفيع الثمن» بخط «شعارات عنصرية» على مركبة وجدران منازل في بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة. وكتب المستوطنون المهاجمون شعار «عرب القدس إرهابيون»، كما قاموا بإعطاب إطارات 15 مركبة، تعود للمواطنين في البلدة.
وضمن الهجمات العنيفة للمستوطنين قام عدد منهم بتجريف أراض زراعية في منطقة رأس كركر غرب مدينة رام الله، بحماية من قوات الجيش، حيث هرع إلى هناك الأهالي وتصدوا لهجوم المستوطنين الجديد.
من جهتها أكدت وزارة الخارجية التزامها بعمل كل ما يمكن لحماية حقوق الشعب الفلسطيني ودولته المستقلة، وقالت إنها «ستستمر في اتخاذ الخط القانوني واستنفاده بدعم دولي أو بشكل منفرد أمام هذا التغول الإسرائيلي المدعوم أمريكيا».
ودعت في بيان صحافي المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لتحمل مسؤولياتها إزاء «التصعيد الاستيطاني الخطير»، مشيرة إلى أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو تؤكد يوما بعد يوم أنها «حكومة مستوطنين واستيطان بامتياز»، وذلك من خلال دعمها لـ «منظمات المستوطنين الإرهابية، وتوفير الغطاء والحماية لجرائمها المتواصلة ضد المواطنين الفلسطينيين، وأرضهم وأشجارهم وممتلكاتهم ومقدساتهم».
وأدانت الوزارة افتتاح كلية للطب في جامعة مستوطنة «اريئيل» بمشاركة رئيس دولة الاحتلال، ووزير التعليم فيها، كما أدانت إقدام عصابات المستوطنين و»ميليشياتهم المسلحة الإرهابية» على إعدام عشرات أشجار الزيتون، وقيام عصابات ما تسمى «بتدفيع الثمن» بإعطاب عشرات السيارات وخط شعارات عنصرية معادية للعرب.
واعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من بلدة عرابة جنوب جنين، أثناء عبوره من حاجز عسكري أقيم في منطقة قريبة.
كذلك استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فتيين اثنين من بلدة تقوع جنوب مدينة بيت لحم، وأعمارهما تبلغ «15 عاما»، لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة «غوش عصيون» بعد دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما، والاستيلاء على ثلاثة أجهزة هواتف محمولة أثناء عملية التفتيش.
إلى ذلك فقد داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وبلدة إذنا غرب المدينة وقامت بعمليات تفتيش طالت منازل عدة.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال استخدمت الكلاب البوليسية خلال عمليات التفتيش، وحطمت الكثير من محتويات المنازل.
كما نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل البلدات والقرى والمخيمات في محافظة الخليل، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم وعرقلت حركة المواطنين ووصولهم الى أعمالهم .
وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضا شابا عقب اقتحام منزله الواقع في قرية فصايل شمال مدينة أريحا.
وضمن التنديدات الفلسطينية بمخططات «صفقة القرن» تظاهر عشرات المواطنين، وسط مدينة الخليل، رفضا لمحاولة تمرير هذه الصفقة.
ورفع المشاركون في الفعالية التي نظمتها القوى الوطنية والفعاليات الشعبية في المحافظة، الأعلام الفلسطينية، ولافتات ترفض المؤامرات والمشاريع التصفوية، ومحاولات المساس بحقوق الأسرى واللاجئين.

المستوطنون يشنّون هجمات ممنهجة ضد مواطني الضفة ويخرّبون أراضي زراعية ويخطون «شعارات عنصرية»

- -

1 COMMENT

  1. وأين الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني واجهزته الامنية ؟ أليس من واجبهم حماية شعبهم الذين يدعون تمثيله ؟

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left