الرئيس الجزائري يدعو الشعب إلى الوقوف في وجه المناورات السياسوية المغرضة

Aug 21, 2018

الجزائرـ «القدس العربي»: حذّر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، في رسالة وجّهها أمس عشية يوم عيد الأضحى إلى الشعب، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للمجاهد، الموافقة ليوم 20 آب / أغسطس، من التأويلات الخاطئة التي يتم صياغتها في إطار ما سماه بـ «المناورات السياسوية» الهادفة إلى زعزعة الوحدة الوطنية، داعــــيًا الشعب إلى ضرورة الوقوف جبهة اجتماعية صلبة لمحاربة كل الآفات التي تــــــهدد اقتصاد البلاد ومجتمعها، و في مقدمتها مكافحة الفساد والمخدرات.
كما عادفي نص الرسالة التي قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، خلال الاحتفالات الرسمية المخلدة لهذه الذكرى في ولاية تبسة، إلى التذكير بحجم التحديات التي تــــواجه الجزائر في ظل الصراعات التي تزعزع العالم العربي يـــومًيا، وتهضم حقوق الشــــعوب الاقتصادية في معظم المجالات، مبرزًا أن الأزمات الخارجية التي تدور على الحدود الجزائرية مثقلة بمخاطر الإرهاب وشــــــبكات الجريمة المنظم.
وفي هذا السياق، دعا بوتفليقة أبناء الشعب إلى التجنّد حفاظًا على مسيرة البناء ضمانًا لاســـــتقرار الـــجزائر وصمودها في وجه جميع المناورات الداخلية والـــــخارجية، مســــــتذكرًا الخسائر الكبرى التي تكبّدتها البلاد في سبيل استرجاع أمنها واستقرارها جراء المأساة الوطنية.
وعاد إلى التأكيد على ضرورة صيانة المكاسب التي حققتها الدولة خلال العشرين سنة الماضية، خاصة على المستوى الأمني التي اعتبرته رسالة الرئيس الركيزة التي لا غنى عنها لاســـتكمال المشروع الاقتـــــصادي والاجتماعي للدولة، الـــــرامي إلى تلبية جميع الحاجات الاجتماعية للشـــــعب، ومن أجل بناء اقتصاد أقوى وأقل تبعية للمحروقات.

… ويوافق على تمويل إنجاز متحف للمغني «المتمرد» الوناس معطوب
قال بيان صادر عن وزارة الثقافة الجزائرية إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أعطى موافقته على «تمويل ودعم» «إنجاز متحف مخصص للإرث الثقافي والفني للفنان الراحل الوناس معطوب، والذي سيقام بقرية ثاوريرث موسى بولاية تيزي وزو ( 120 كيلومتر شرق العاصمة) وذلك استجابة لطلب تقدمت به مليكة معطوب شقيقة الفنان الذي اغتيل عام 1998 ضواحي مدينة تيزيوزو. وأضاف البيان أن «الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أبدى موافقته على هذا الطلب، ووجه تعليمات بتمويل ودعم هذا المشروع الثقافي، الذي يهدف إلى الحفاظ على ذاكرة الفنان الوناس معطوب، الذي أسهم في الارتقاء بالأغنية والموسيقى الجزائرية في بعدها الأمازيغي».
وأشار إلى أن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي استقبل مليكة معطوب شقيقة الفنان الراحل، وأبلغها بقرار رئيس الجمهورية، والتي قالت، حسب البيان، إن قرار الرئيس بإنجاز المتحف يعتبر دعمًا للثقافة، ويهدف إلى الحفاظ على ذاكرة رموزها وصناعها».
وذكر البيان أن «مؤسسة الوناس معطوب» أحيت في 25 من يونيو/ حزيران الماضي الذكرى العشرين لرحيل الفنان، وأنها أبدت رغبتها في إنجاز متحف يكون محاذيًا لإقامة العائلة على أن ينجز في فترة لا تتجاوز السنة».
جدير بالذكر أن مليكة معطوب كانت قد طالبت رسميًا بمناسبة مرور 20 عامًا على اغتيال الوناس معطوب بإعادة فتح التحقيق في قضية الاغتيال، مؤكدة أن التحقيق الذي تم القيام به سنة 1998، تم على عجل، وأنه كان تحقيقًا سياسيًا وليس قضائيًا وقانونيًا، لأن مسؤولين سياسيين سارعوا لإعلان أسماء قتلة معطوب دقائق قليلة بعد سقوطه قتيلًا، وحتى دون انتظار نتائج التحقيق، مؤكدة أن ظهور معلومات جديدة في القضية، مثل تصريح الفنان مولود زدك الذي قال إنه وصل إلى مكان الاغتيال دقائق قليلة بعد سقوط الوناس معطوب قتيلًا، يفرض إعادة فتح ملف القضية من جديد، ولكن الطلب الذي تقدمت به عائلة الفنان لم يتم الرد عليه إيجابًا حتى كتابة هذه السطور.
وكان الوناس معطوب من أبرز الفنانين الملتزمين خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وكانت أغانيه الأمازيغية تعتمد غالبًا على نصوص قوية هاجم من خلالها السلطة والإسلاميين الذين رفعوا السلاح في وجه المجتمع، ورغم أنه هرب إلى فرنسا بعد أن تعرض إلى اختطاف من قبل جماعة إرهابية المرة الأولى، إلا أنه عاد لما تلقى تطمينات من مسؤولين محليين، ليتم اغتياله في الـ25 من يونيو/ حزيران 1998.

 

الرئيس الجزائري يدعو الشعب إلى الوقوف في وجه المناورات السياسوية المغرضة
- -

3 تعليقات

  1. الانقلاب العسكري في وجه مدني ميت و العسكر يطبع نقودا بدون قيمة مالية نتيجة فشله في جميع الميادين و يقولون أيادي خارجية

  2. استغباءالشعب يتواصل في هذا البلد..رغم يقيني الكامل أن السوادالأعظم من الشعب لايهتم بمثل هذه(الاستغاثات التي يرسلها هؤلاء المنتفعين المستفيدين من الريوع لهذا الشعب والبلد)…وزارة مايسمى(المجاهدين) مازالت قائمة رغم أن أصغر هؤلاء(المجاهدين يتجاوز العقدالثامن أي 80شنة شتوية قارصة)…البلد الوحيد الذي توجد به(وزارة لهذه الفئة المساة المجاهدين) ولاأثر لهذه الوزارة في كل الحكومات العربية الاسلامية.رغم(الجهاد)الذي يدعون خوضه ضد المحتل الاوروبي….شيئ مقرف

  3. رغم مرور أكثر من50سنة على(استقلال) الجزائر كما يقال أو يشاع…وبلوغ أصغر ما يسمى(المجاهد) العقد الثامن ..ال80سنة وأكثر…مازالت هذه الفئة في تزايد مطرد ومقلق ايضا…الشهداء حرروا البلد وتجار(الثورة المسلحة) يسترزقون ويغتنون ويواصلون التكاثر كالذباب الازرق

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left