تونس: نقابي أمني سابق يتحدث عن شبكة للتجسس والاتجار بالأطفال يقودها رجل أعمال يهودي

اتهم قياديين أمنيين بتهريب وزير الداخلية المتهم بالخيانة إلى تركيا

Aug 21, 2018

تونس – القدس العربي: كشف نقابي أمني سابق عن شبكة للتجسس والاتجار بالأطفال والمخدرات يديرها رجل أعمال يهودي في تونس وتستهدف عددًا من رجال الأعمال والقيادات الأمنية. كما كشف عن تورط قيادات أمنية بارزة في «تهريب» وزير الداخلية الأسبق ناجم الغرسلي المتهم بالخيانة إلى تركيا.
وفي رسالة وجّهها إلى رئيس الحكومة يوسف الشاهد، كتب هيكل دخيل الرئيس السابق لفرقة الأبحاث الخاصة التابعة لإدارة السجون، سلسلة من التدوينات، كشف من خلالها عن قضية عدلية تقدم بها أحد رجال الأعمال بعدما تعرضت سيارته للحرق، حيث كشف الأبحاث عن وجود «شبكة إقليمية» للاتجار بالبشر والمخدرات يديرها رجل الأعمال اليهودي إيلان لافي الركاح، الذي قال إن عائلته مقيمة في إسرائيل، مشيرًا إلى أن الشبكة التي يديرها الركاح تعمل على ترويج المخدرات في أوساط الأثرياء ورجال الأعمال والمستثمرين وبعض القيادات الأمنية، وتعمل على ابتزازهم للحصول على المعلومات والمال، مستعينة بعدة طرق من بينها الجنس والاتجار بالأطفال.
وأضاف: «المعني (الركاح) يقود عصابة مختصة بتجارة المخدرات والبشر بين تونس وإيطاليا، كما أنه مشرف على عمليات استدراج أبناء رجال الأعمال والسياسيين والوزراء وأمنيين وأفراد عائلاتهم لحفلات وسهرات ليلية يتم فيها منحهم مواد مخدرة فاخرة ونساء وغيرها، وتضمين محتوى هذه السهرات لأهداف غير معلومة. وبمواصلة تحري الوحدات الأمنية اتضح أن أعمال المعني الإجرامية ومنها الاستعلامتية (الاستخبارات) تتم تحت قبة جهاز مخابرات أجنبي له عديد السوابق على الأراضي التونسية، واعترف المعني بما نسب اليه.
وتابع دخيل: «بعد تدخل المال الفاسد وتقديم الرشاوي والهدايا والوعود لكل من مدير عام الأمن العمومي عادل شوشان، ومدير عام الأمن الوطني رشاد بالطيب للضغط على الوحدة الأمنية التي باشرت البحث في القضية والتنازل بالسعي لتغيير وتوجيه الملف من ملف جوسسة خطيرة الى قضية عدلية جناحية، حيث تدخل أب إيلان لدى السلطات الإسرائيلية الغاصبة والتدخل من طرف حزب أجنبي لدى رئيس دولة هذا الحزب الأجنبي خوفًا من الكشف على قائمة رجال الأعمال والمسؤولين، ومنهم الإداريون والوزراء وأبناء وزراء وصولاً إلى قضاة وأمنيين متورطين في العمل بالوكالة لجهاز مخابرات أجنبي وعلى رأسهم النقابي الأمني (محافظ الشرطة) طارق الرياحي والمدير العام للأمن العمومي عادل شوشان».
وأشار دخيل، في السياق، إلى أن طارق الرياحي «كان يؤمن عملية نقل المعلومات للوزير الفار والصادرة ضده بطاقتا جلب وإيقاف بتهمة التآمر على أمن الدولة، ناجم الغرسلي، وذلك بجهة المهدية، والموجود حاليًا بتركيا، والذي تم تأمين هربه عن طريق المدير العام للأمن الوطني رشاد بالطيب والمدير العام للأمن العمومي عادل شوشان، الذي تم بحثه صحبة المدعو نوفل.ن في ملف تجسس سابقًا».
ودعا رئيس الحكومة ووزيري العدل والداخلية لفتح تحقيق فيما أورده من معلومات وإخضاع هاتف الرياحي وبقية المسؤولين الأمنيين المفترض تورطهم في القضية للمراقبة والتدقيق، محذرًا من الأثر السلبي للشبكة المذكورة على الأمن القومي للبلاد.
ولم تتمكن السلطات التونسية حتى الآن من القبض على وزير الداخلية الأسبق ناجم الغرسلي المتهم بـ«التآمر على أمن الدولة ووضع النفس على ذمة جيش أجنبي زمن السلم»، رغم صدور بطاقة جلب بحقه من قبل القضاء التونسي الذي صنفه في وقت سابق كفارّ من العدالة، بعد امتناعه عن حضور جلسات محاكمته. وهو ما دعا رياض الشعيبي رئيس حزب «البناء الوطني» إلى اتهام الرئيس الباجي قائد السبسي بحماية الغرسلي، مشيرًا إلى أن آخر شيء فعله الغرسلي قبل اختفائه عن الأنظار هو الاجتماع برئيس الجمهورية.

تونس: نقابي أمني سابق يتحدث عن شبكة للتجسس والاتجار بالأطفال يقودها رجل أعمال يهودي
اتهم قياديين أمنيين بتهريب وزير الداخلية المتهم بالخيانة إلى تركيا
- -

12 تعليقات

  1. ما شاء الله. كمان تونس التي تتحلى بنسبة حريه اكثر من غيرها مبيوعة للاجانب؟؟؟ اين الرقابة؟؟؟ اين الصحافة؟؟؟

  2. هناك من يلعب وراء الستار لضرب تونس الثورة وتونس الديمقراطية كي تصبح كباقي دول الربيع العربي لأنه غير مسموح ان تعطي تونس مثالا في نجاح ثورتها وتحقيق الديمقراطية والحرية. المؤامرات ضد شعوبنا مستمرة وليس فقط من الكيان المحتل الفاشي الصهيوني فقط بل للأسف الشديد من قبل دول عربية تخاف على نفسها من رياح التغيير العاتية التي لا بد آتية

  3. أمر مؤسف ولكن الأهم هو أن لا تتهاون الحكومة في مثل هذه الخطوات الهدامة وأن ترسل لكل جهة يتأكد تورطها في هذه الأعمال الإجرامية رسالة مؤاخذة وحساب واضحة حتى وإن صل الأمر إلى حد قطع العلاقات الدبلوماسية ومحاكمة أي شخص “مواطن/مسؤول” وإنزال أقصى درجات العقوبات عليه وإلا فإن شعب تونس المستهدف ودولته وديمقراطيته الصاعدة التي هي نبراس يحاول كل عربي عاشق للحرية الاقتباس منها يبقى كله مهددا بدون شك.

  4. والله ياتونس, كل يوم اسمع عنك اخبار زفت, اعتقدت انو فيك خير, ولكن العكس يبدو صحيحا, ولو كان خير ماخربت الثورة فيك, شوي كمان واقول ان خرابك وفسادك لايختلف عن قمة دولة الفساد: سوريا. شو هالوطن العربي الذي يمخر الفساد في لحمه وعظامه؟؟

  5. اين ابن الجمهورية ولا ولاء إلا لها ؟ كنا نعرف ان الفساد في تونس وراءه مافيات داخلية وخارجية تحت اغطية لمحاربة الدين والشريعة.
    تونس خربانة.

  6. بالنسبة للبعض الذي يدعو إلى حرية كل شئ في تونس و ومنها الشذوذ ( يسميه المثلية لتجميل قبيح لا يحمل ) و إباحة الخمر ، و المخدرات اسوء انواع الخمور ، فتعريف الخمر هو ما ذهب بالعقل و جعله يفقد القدرة على التمييز ، و شواطئ العراة
    و كل موبقة ثبتت تجارب التاريخ و الأمم انها مهلكة للشعوب ، ناهيك عن أوامر الهية واضحة يمثل الإيمان بها عقيدة معظم الشعب التونسي ، وهي أوامر و نواهي واضحة جداً لا تقبل لبساً و لا تأويلاً ، الا لمن يعتقد أن كلام القرآن ، ليس كلام الله ، فهذا شأن آخر يخالف أصلا ً دستور البلاد الذي ينص على أن الإسلام ( و عماده و اصل تشريعاته هي القرآن نفسه ) هو دين الدولة .
    .
    لذا اتسائل ، ان كانت هي دعوة لحرية كل شئ و كما يريد أن يفعله الراغب ، فلماذا لا تباح المخدرات لطالبيها ؟!
    و لماذا لا يتاجر الناس بالأطفال طالما هناك من يرغب بذلك و يشتهي ؟!
    و لماذا لا يباح الجنس مع الاطفال ، طالما هناك من يرغب به أيضاً ؟!
    فمطلق الحرية لمن يريد ، من يدعو إلى إباحة الشذوذ و شواطئ العراة و إباحة الخمور و تحليل كل ما حرم الله ، عليه أن يقبل برغبات آخرين مهما كان شذوذها و غرابتها ، لأن مثل هؤلاء سيقولون لمثل أولئك ، لماذا تسمحوا بإباحة ما تريدون و لا اسمحوا لنا بإباحة ما نريد ، علينا أن نعمل على تغيير الدستور و القانون إن كان يمنع ، كما تحاولون أنتم ؟!

    .
    هذه هي الإباحية و فوضى ” الحريات ” التي يدعوا إليها عابدوا اصنام الجمهوريات و الملكيات و الحدود المصطنعة!

  7. تصحيح لطفاً:

    ( لتجميل قبيح “لايجمّل” )

    ( ….و ” لا تسمحوا” لنا بإباحة ما نريد ….)

    ( هذه هي ” نتائج” الإباحية و فوضى الحريات ….)

  8. ما شد انتباهى سؤالين هامين للدكتور اثير الشيخلى…. لماذا لا يتاجر الناس بالأطفال….و لماذا لا يباح الجنس مع الأطفال ….ما دام هناك من يرغب فى ذالك …؟
    الإجابة:
    ما معنى الطفل : التعريف البيولوجي والتربوي للطفل ….”يُعرَّف الطفلُ بيولوجيّاً بأنَّه الفرد الذي يقع في طور النّضوج، ابتداءً من مراحله الأولى في حالة الرضاعة حتّى مرحلة البلوغ”
    هنا نتحدث عن مرحلة طور النضوج …و أظن الجميع يعرف ما معنى النضوج….الذى هو اكتمال البناء النفسى و البدنى للطفل عبر مراحل أيضا…
    الدول التى تحترم نفسها صادقت على اتفاقيات دولية لحماية الأطفال لأنهم غير ناضجين ( فيئة ضعيفة و هشة ) و نزلتها فى قوانينها المحلية ( فى تونس هناك هيئة لمكافحة التجارة بالبشر ) و قوانين زجرية تحمى الطفل….و من بين هذه القوانين والتشريعات هى تجريم و منع زواج القاصرات الذى وقع سنه منذ 1956 مجلة الاحوال الشخصية ….لكى لا يباح ممارسة الجنس مع الأطفال بطريقة مقنعة و تونس منعت العبودية منذ 1846 لمنع التجارة بالبشر و من بينهم طبعا الأطفال….

    لمزيد الاثراء و النقاش الحضارى سؤال : هل زواج القاصرات محرم دينيا ….و هل تجارة الرق و من بينهم الاطفال محرمة دينيا ….؟ تحيا تونس تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

  9. تونس مثل السفينه يقودها ربان لايعرفون البحر
    تونس تحتاج الى رجل واحد مؤمن عالم قوى يقضى على الفساد وبدون رحمه ومحاط بايدى امينه قويه
    هل هذا على الله صعب ؟ لا امره بين الكاف والنون واذا اراد شىء قال له كن فيكون سبحانه
    لله الامر من قبل ومن بعد وننتظر فرج الله

  10. @عامر : تونس يقودها من ينتخبه التونسيين لا ما تتمناه انت ….شكرا على النصيحة …..تحيا تونس تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

  11. إذا كان كل ما ورد في المقال أمور حدثت بالفعل بغض النظر عن ما تنصه القوانين وبعيدا عنها لأنه لا أحد يتقيد بها أو يريد حمايتها وهنا تكمن المشكلة فما رأيك فيها بدون لفة ولا دوران يا إبن الجمهورية المكسورة الجناح¿

  12. @شريف : اذا كان ما ورد فى المقال حدث بالفعل …تسائل جيد من طرفك كيف لنا أن نعرف ….القضاء هو من يحدد و ليس وسائل التواصل الاجتماعى او غيرها و القضاء التونسي فى مجمله مستقل و نزيه ….و انا تونسى اثق فى قضاء بلادى الغالية ….و اذا كان صحيح على القضاء تطبيق القانون و بكل صرامة ….من اسس الدولة الديمقراطية هى العدالة …و العدالة فى كل الاحوال يجب أن تأخذ مجراها مهما كان المسؤول ….و ان لم تثبت هذه الادعاءات القانون يجب أن يأخذ مجراه و يجب تتبع هذا النقابى ….تحيا تونس تحيا الجمهورية و لا ولاء إلا لها

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left