هاني عباس: أرسم عن سوريا بيد فلسطينية ومدارس الكاريكاتير العربية لا تزال فردية
راشد عيسى
March 31, 2015
باريس ـ «القدس العربي»: برز اسم فنان الكاريكاتير هاني عباس مع اندلاع الثورة في سوريا، بدا الفنان، مثل كثير من فلسطينيي سوريا، وكأنه يكتشف هويته للتوّ، كفلسطيني سوري، الهوية التي صار لها معنى آخر بعد الثورة، أو لعلها ابتُكرت معها. لم يتردد الفنان في انتمائه، باتت سوريا شاغله وبوصلته، يرسم سوريا بيد فلسطينية، كما يقول في هذا الحوار، وفلسطين بيد سورية. مع بدايات الثورة التحق الفنان بمخيم اليرموك، قبل أن يهجّر المخيم بأسره تقريباً تحت ضربات وحصار النظام. مرة أخرى بات عباس لاجئاً، في لبنان، قبل أن تأخذه إحدى لوحاته إلى جنيف، التي استقر فيها أخيراً. هنا حوار معه:
التنافر الثقافي
سعيد يقطين
March 31, 2015
إذا كانت العلاقة بين المؤلف والناشر تقوم على التنافر، فإننا نجد العلاقة نفسها بين المبدع والناقد. ينهض هذا التنافر على قاعدة تباين الإنتاج الذي يمارسه كل واحد من هؤلاء، وموقفه من إنتاج الآخر. فالكاتب ينتج «نصا» قابلا للقراءة، والناشر يحوله إلى «بضاعة» للاستهلاك. كما أن الناقد يقوم بـ»قراءته» مقدما تصوره للنص المبدع، من خلال إنتاج «نص جديد». إن كل طرف في حاجة إلى الآخرين لأن وجوده يستحيل بدون غيره.
الكويتية دلع المفتي: الفرح ناقص... والإبداع ناقص... والحريات ناقصة : البراءة هي كل ما نحتاجه لمواجهة بشاعة هذا العالم
March 31, 2015
حاورها: المغيرة الهويدي
المكتبة العربية تستقبل «مثالب الولادة»: عدميّة إيميل سيوران بطموح آدم فتحي
March 31, 2015
من ناجي الخشناوي:
القصّة القصيرة تقوم من قيلولتها
شهلا العجيلي
March 31, 2015
لم تغب القصّة القصيرة، تحوّل الضوء عنها فحسب. يتحمّل الناشرون المسؤوليّة في ذلك مرّتين، إذ نشروا مجموعات قصصيّة كثيرة، لا ترقى لتكون بين أيدي المتلقّين، ثمّ أعرضوا في ما بعد عن نشر القصّة تقريباً.
الصالحي يعزف ألبوم الشوا في حفل في لندن يوليو المقبل: أبوظبي للثقافة والفنون تتبنى لـ «أمير الكمان» 4 ألبومات تعزف 83 مقطوعة
March 31, 2015
الكويت ـ «القدس العربي»: أعلنت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، التعاون مجدداً مع شريكها الثقافي الاستراتيجي الدولي، مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية AMAR لإنتاج عمل فني ضخم يتبنى توثيق أعمال الموسيقار الراحل سامي الشوا «أمير الكمان»، وهو عبارة عن مجموعة من أربعة أقراص مضغوطة تضم 83 من المقطوعات الأصلية، لرائد من رواد الموسيقى العربية.
يقام تحت شعار «دين المحبة» ويهدف إلى اكتشاف التراث الروحي: مهرجان فاس للثقافة الصوفية يكرم رابعة العدوية وجلال الدين الرومي
الطاهر الطويل
March 31, 2015
الرباط ـ «القدس العربي»: ارتأت إدارة «مهرجان الثقافة الصوفية» الذي سيقام في مدينة فاس من 18 إلى 25 نيسان/ أبريل، تكريم رابعة العدوية وجلال الدين الرومي، باعتبارهما علمين رائدين في مجال الصوفية، كما سيكرم اسمين معاصرين ساهما في إثراء الفكر والإبداع الصوفيين وهما الراحلان عبد الوهاب المؤدب وجلال الدين فايس.
«لحبّنا عشر أصابع»
محمد غباري
March 31, 2015
«إلى تمارا ماس..أكثر مما
سامي حمزة برقاوي: لم أخن الأمانة وافتراءات القوادري باطلة
ردا على اتهامي بسرقة مكتبة الراحل عبدالرحمن منيف
March 31, 2015
«تفنيدا لما ورد في المقال المنشور في صحيفة «القدس العربي» بنسختها الإلكترونية بتاريخ 20/3/2015 والمعنون «مكتبة عبد الرحمن منيف وتراثه الفكري يتعرض للسطو والإتلاف في دمشق» للكاتب سعيد سلطان الهاشمي»
الفيلم خلد صورة حسّان حسّان الذي توفيّ تحت التعذيب: «شباب اليرموك» للفرنسي ألكسل سينز: الفلسطيني في سوريا... حكايات وجع
يارا بدر
March 30, 2015
بيروت ـ «القدس العربي»: لا يكفي أن تكون فلسطينياً، ولا يكفي أن تكون سورياً، عليك أن تعيش زمناً في «مخيم اليرموك» لتلقط سحره الوحشي.
الرواية المُنتجة معرفيا... «أنا أحيا» ليلى بعلبكي نموذجا
زهور كرام
March 30, 2015
لا تتشابه النصوص الأدبية في مداخلها، لأنها تختلف في سر وجودها. كل نص أدبي، يحمل معه تاريخ وجوده، بمعنى، كل نص له مجموعة من المداخل، مثلما هو الإنسان.هناك مداخل متعددة ومفتوحة، لكننا نراهن على أكثر المداخل شرعية، تلك التي تمثل قوة النص وتمنحه الحياة. إن مطمح كل نص أن يصبح خالدا، وحياة دائمة في الذاكرة، وما الخلود والحياة إلا ضوء القراءة التي تجعل النص حاضرا، حركيا، مسافرا بين القراءات واللغات. ليست كل النصوص دائمة الحضور في ذاكرة القراءة، هناك نصوص تعيش لحظات سريعة، ثم تضيع في الزحام، لأنها لم تبدع معنى الحياة، حتى إن ركبت موجة الموضة، واقتاتت من المُستهلك، فإنها تظل باردة، ذابلة، بدون روح، وغير قادرة على إحداث الدهشة، سر المرافقة والمواكبة. وهناك نصوص تفرض شرعيتها عند التواصل الأول، وتظل حاملة لسر استمرارها، وضامنة لحياة مع قراء خارج زمن كتابتها، لكونها تمتلك مقومات الدهشة في التشخيص والكتابة والتعبير.
نقاد لا يعرفون بناء جملة صحيحة... كتاب عراقيون: تحول نقدنا إلى جسد مريض بسبب الأوبئة الطارئة
صفاء ذياب
March 30, 2015
بغداد ـ «القدس العربي»: مهما قدَّم الانفتاح والحرية في النشر من حياة جديدة لها إيجابياتها الكثيرة، غير أن هناك سلبيات من الصعب السيطرة عليها. ففي خضم انتشار الصحف العراقية، التي تجاوز الـ300 صحيفة خلال سنوات قليلة، والمواقع الإلكترونية التي لا يوجد محرر حقيقي فيها، تبرز ظاهرة جديدة، وهي النقد الصادر من كتاب لا معرفة سابقة لهم بآليات النقد ولا لغته ولا مناهجه ونظرياته، ففي كل يوم يظهر ناقد جديد، ويصعد على منصة اتحادات الأدباء في بغداد والمدن العراقية، إضافة إلى مشاركاته الكثيرة في المهرجانات التي لا تؤسس على احترام الآخر ولا تسعى للحفاظ على الثقافة العراقية.
«عشيق المترجم» للسوري جان دوست: بين توظيف السرد الحكائي القديم والتجريب
ابتسام القشوري
March 30, 2015
لطالما كانت علاقة الرواية العربية بالتراث علاقة متينة وجدلية، إذ أنّ توظيف التراث كان من أهمّ الإشكاليات التي واجهت الرواية العربية الحديثة، فحاولت أن تعقد مصالحة مع السرد الحكائي القديم، حيث كان غنيا بفضاءاته السردية. ومرت الرواية في علاقتها بالتراث بمراحل متعددة، من التقليد الباهت، الذي تجلّى في استثمار اللغة القائمة على السجع وتوظيف المحسنات البديعية إلى وعي جديد بالتراث، حيث عمد الروائيون إلى تأصيل الرواية بطرق جديدة وجمعوا بين التراث والتجريب، ونجحوا بذلك في تقديم رواية عربية الملامح، أحدثت تطورات على صعيد اللغة والأسلوب والتقنيات، واستفادت بمختلف إنجازات التجريب وتفاعلت مع الواقع وقدّمت نظرة نقدية للواقع الاجتماعي والسياسي من خلال هذا التوظيف الإيجابي له، وهذا ما يؤكده الناقد المغربي سعيد يقطين، إذ يقول «الرواية أكثر قدرة من الخطابات العربية الأخرى إبداعية وفكرية في التفاعل مع النص التراثي»، وفي هذا الإطار يمكن قراءة رواية «عشيق المترجم» للكاتب السوري الكردي جان دوست، وهو بالإضافة لصفة الروائي، شاعر ومترجم وهذه روايته الأولى باللغة العربية، حيث كتب أربع روايات سابقة باللغة الكردية منها «ميرنامة» التي ترجمت في ما بعد للعربية».
الاحتفال بالرومانسية تكريما لعبد الحليم حافظ
كمال القاضي
March 30, 2015
القاهرة ـ «القدس العربي»: منذ أن توفي عبد الحليم حافظ في 30 مارس/آذار عام 1977 تحولت ذكراه إلى احتفال سنوي، تبدأ مظاهره مع بداية مارس وتستمر حتى أوائل إبريل/نيسان، وهي ظاهرة لم ترتبط بوفاة فنان آخر، فكما كان عبد الحليم استثنائيا في حياته ظل أيضا استثنائيا في وفاته، فمن سبقوه ومن لحقوه من الراحلين لم يحظ أي منهم بهذا الاهتمام، ولهذا بالطبع دواعيه المنطقية فقد عاش حليم طوال حياته مريضا بمرض عضال، وقضى معظم أوقاته بين المستشفيات والأطباء والأدوية، وبتكوينه الجسماني الضئيل ورقته المعهودة أصبح قريبا من الناس، فضلا عن أنه ولد يتيما وتربي في ملجأ الأيتام فتعمق داخله الإحساس بالحزن وهو ما انعكس بعد ذلك على صوته فبات مصبوغا بالشجن معبرا عن كل مؤلم وموجع ومؤثر.
ثقافة النص أم ثقافة الخطاب؟
سامي البدري
March 30, 2015
في الحديث عن تأصيل الإجرائي في الفعل الثقافي، بمعنى تحرير أو نقل سلطة النص من البلاغي إلى الإجرائي، تبرز أمامنا إشكالية الفهم والتفسير، لأن كل محاولات الفهم للإجرائي تصطدم في حياتنا العربية، ثقافيا واجتماعيا، بالسياسي والسياسي السلطوي على وجه التخصيص.
«رسالة إلى أخي المسيحي» كتاب جديد لعز الدين عناية يتناول الراهن العربي
March 30, 2015
لندن ـ «القدس العربي»: هكذا يستهل الكتاب/الرسالة نداءه: أخي القابض على الجمر في يوم عصيب، أقرأ في صمتك الجليل ريبة... ليست فقط من سلالة الطغيان، بل ومن حمَلَة القرآن. ولذلك لن أقول لك إنني خرّيج السوربون ولا هارفارد، حتى أوهمك بحداثتي وأستميلك لقولي، ولكنني زيتوني من تلك الشجرة السامقة في أرض الخضراء. وأصدقك القول: إن شيوخنا لطالما لقّنونا هراءً بشأن التوراة والإنجيل، ولطالما رددوا على مسامعنا «حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون». آليت على نفسي ألا أُداري رعونة متفقّهينا ممن تستهويهم مقولات الذمّة والجزية، وترديد فتاوى عفّى عليها الزمن، بألا يقرع أتباع المسيح أجراس الكنائس، وألا يظهروا صلبانهم، وألا يُعلوا أبنيتهم فوق أبنية المسلمين، وأن يُمنعوا ركوب الخيل، وأن يتزيوا بزي خاص بهم. أعجبُ لهؤلاء كيف يجلّون المسيح وينكرون إنجيله؟ فأنا بصدد إعادة قراءة قرآني المجيد في عصرنا الجديد، فالناس لديّ صنفان: «إما أخ لي في الدّين أو نظير لي في الخلْق».
حتى تصبح الرؤية عندنا أوضح
بروين حبيب
March 29, 2015
لم يكن عمر الخيام يعرف أن كل جهوده العلمية ستذهب هباء مع مرور التاريخ، وأنّ هوايته في كتابة شذرات شعرية ستصبح تهمته الأبدية، والصفة الأولى للتعريف به.
النهضة الأوروبية ـ المفهوم والنموذج: قراءة في ثنائية العقل والمثقف
رامي أبو شهاب
March 29, 2015
أسهمت النهضة الأوروبية بوقوع الغرب على أسباب أزمته الحضارية التي عانى منها لقرون خلت.
دفاعا عن النقد التنويري في الفضاء العربي الشقي
عزيز الحدادي
March 29, 2015
«لكم تمنيت أن أرى النور في بلد ديمقراطي وأن أعيش حرا وأموت حرا»
«عندما يضحك الأسْوَد» للسوري مهند العاقوص: أدب الناشئة العالق بين الرواية والسيرة الذاتية
فاطمة أنور اللواتي
March 29, 2015
قبل عدة أعوام طلِبت مني المشاركة في ورشة عمل موجهة للطلبة اليافعين، كانت سلطنة عمان قد استضافتهم من دول عدة منها على ما أتذكر، مصر وسوريا ولبنان والأردن وغيرها، وحيث أنني كنت على علم بالفقر الذي تعاني منه الساحة الأدبية في مجال أدب اليافعين والناشئة، فقد سألت أولئك الفتية والفتيات: ماذا تقرؤون؟ تنوعت إجاباتهم، إلا أن معظم الإجابات أشارت إلى كتب بلغات أجنبية. وقد ذكروا بأن السبب لذلك هو عدم توفر قصص أو كتب باللغة العربية موجهة لمن هم في أعمارهم.