يُقام على مسرح الطليعة في القاهرة: العرض المسرحي «روح»... شخصيات يائسة تتمسك بالحياة!
محمد عبد الرحيم
August 3, 2015
القاهرة ـ «القدس العربي»: الجميع يتذمّر من الحياة وما بها، وصولاً إلى التذمّر من نفسه. فما فائدة المُعاناة واستمرارها؟ لا يوجد الجَمال إلا في بلاغة اللغة/تزييف الواقع، الذي هو في الأصل حالة من السخف لا تُحتمل، ومن هنا تتولد حالة من الشجاعة في مواجهة الموت، فليأت إذن، ولن يتغيّر شيء.
بعضها مسروقة وأخرى تعتمد على شهرة أصحابها: إعادة ترجمة الكتب الأدبية بين المبررات والأهداف
صفاء ذياب
August 3, 2015
بغداد ـ «القدس العربي»: أن تقرأ ماركيز بأكثر من ترجمة، ربما يعود هذا إلى نقص في الترجمة الأولى أو الثانية، لكن بمجرد أن تقارن بين الترجمات التي تلت الأولى، ستصاب حينها بخيبة أمل كبيرة.
القراءة التفاعلية ـ الإنتاجية: «الأدب البصري» للكاتبة الإماراتية فاطمة البريكي نموذجا
زهور كرام
August 3, 2015
يرى بورخيس أن تاريخ الأدب هو تاريخ قراءة الأدب. جعله هذا الاهتمام الجمالي بالقراءة يعتني بما يسمى بالمتعة الأدبية، سواء في مقالاته التحليلية، أو في دروسه لطلبته.
«أوتشو أبييدوس باسكوس» يحقق أعلى نسبة إيرادات في تاريخ السينما الإسبانية ...نجاح ظاهرة السينما الإسبانية مبني على الهزل والسخرية من الذات
خالد الكطابي
August 3, 2015
مدريد ـ «القدس العربي»: دخل فيلم «أوتشو أبييدوس باسكوس» ويعني بالعربية ثمانية أسماء عائلية باسكية، تاريخ السينما الإسبانية من بابه الواسع، محققا أعلى نسبة من الإيرادات منذ نشأتها في شبه الجزيرة الإيبيرية.
الفكر العربي والحقيقة: خصام العشاق
عزيز الحدادي
August 3, 2015
«لا بد من إقامة علاقة مع الحقيقة، حتى يجد الفكر خلاصه من الاستبداد».
في ندوتها عن شخصية اليهودي في الأعمال الفنية المصرية... سلامة: الجهل والسطحية في طرح شخصية الإسرائيلي وشخصية الفلسطيني
آية الخوالدة
August 3, 2015
عمان ـ «القدس العربي»: «التسطيح في الطرح وتضخيم الأنا العربية والقدرات الجاسوسية والحربية في الأعمال الفنية المصرية، ليس مغالطا للواقع فحسب، والدليل ما يجري على أرض الواقع من تقدم للعدو الإسرائيلي وتراجع لنا، لكن فيه أيضا خللا واضحا في الترافع عن قضيتنا، وتبادلا ساذجا لدوريّ الضحية والجلاّد، ومزيدا من تكريس الضحالة الثقافية.»
«مرّوا عليّ» للشاعر السوري عيسى الشيخ حسن
August 3, 2015
دمشق ـ «القدس العربي» عن دار نينوى في دمشق صدر ديوان «مرّوا عليّ» للشاعر السوري عيسى الشيخ حسن، ويقع في 128 صفحة من القطع المتوسط، وهو الديوان الرابع للشاعر بعد «أناشيد مبللة بالحزن- يا جبال أوّبي معه- أمويون في حلم عباسي ومجموعة مشتركة مع جماعة قلق الشعرية: « ....كأن الريح»، وتذهب نصوص الديوان المؤلف من 14 قصيدة «لم يكن ظلّ صديقي عالياً... كي أستريح- إلى الذي يأتي ولا يأتي- إليها فقط- شفق خضيب الاحتمالات- غروب المدينة- مروا عليّ- يا عيد - أين يمضي المغني؟-على وشك الريح- لمن قمرٌ يعبر الآنَ؟- وأمس انتظرتكِ- أخضر الذكريات».
قصائد للشاعر المكسيكي فيكتور تيران
August 3, 2015
ترجمة: فواز العظم
العجوز التي كسرت كل القواعد
August 3, 2015
استوكهولم ـ «القدس العربي»: صدر مؤخرا عن دار المنى في السويد كتاب «العجوز التي كسرت كل القواعد» للروائية السويدية كاثرين إنغلمان سوندبيرغ.
الشُّعَرَاءُ المُحْبَطُون... هَلْ يَحْمِلُ الأدبُ الحديثُ في طَيَّاتِه بُذُورَالسَّوْدَاوِيَّة وَالشَرّ!؟
محمّد محمّد الخطّابي
August 2, 2015
غرناطة ـ «القدس العربي» : طريق الأدب والخَلْق والإبداع لم يكن دائماً مفروشاً بالورود والأزهار، بل إنّ غيرَ قليلٍ من المُبدعين الكبار من أدباء وشعراء وكتّاب ورسّامين وموسيقييّن، وسواهم عاشوا حياة الشظف والفقر والخصاصة، وتجرّعوا كؤوس المرارة، وحاق بهم الفشلُ في حياتهم في مختلف جوانبها، في الحبّ والزواج والعمل، والصحّة النفسيّة والبدنيّة، وفي مجالات إبداعاتهم نفسها كذلك.
ما تلهمه كتابات الآخرين
أمير تاج السر
August 2, 2015
منذ عدة سنوات، قرأت رواية للطاهر بن جلون اسمها: «رشوة»، وهي رواية عادية، كلاسيكية، عن موظف كان مستقيما ومثابرا في عمله، ثم قرر فجأة أن يتلقى رشاوى تغير من نمط رزقه، وترتقي بحياته التي كانت خالية من أي ترف.
الكرتون يحمل تعبيراً تجريديا ليس للممثل تقديمه... إيلي داغر: «موج 98» جمع بين الخيال والواقع والشخصي
زهرة مرعي
August 2, 2015
بيروت ـ «القدس العربي»: هو السؤال الملتبس عن صلة كل منا بهذه المدينة المحيرة التي اسمها بيروت. تشبهنا أم لا؟ ننتمي إليها أم لا؟ سيل من أسئلة طرحها المراهق ايلي داغر خلال لقاءاته الأولى في التسعينيات مع عاصمة وطنه بيروت. ومع نضوجه وتخصصه بالإخراج في جامعة الألبا كان فيلم «موج 98» والسعفة الذهبية من مهرجان كان. جائزة نالها سنة 1975 الجزائري محمد لخضر حامينا عن فيلمه الطويل «وقائع سنين الجمر»، ولأول مرة عربياً. لبنانياً ترشح لجائزة لجنة التحكيم الخاصة المخرج الراحل مارون بغدادي عن فيلمه «خارج الحياة» عام 1991. ونال السعفة الذهبية إيلي داغر بعد عقدين ونيف. في بيروت كان معه هذا الحوار:
عبد العظيم فنجان... الشاعر قد يفكر مثل شجرة!
علي حسن الفواز
August 2, 2015
شاعر ينفر عن الواقع ليمنح اللغة أجنحة ودخانا ويوهم نفسه بالطيران. لعبته أن يغامر بحثا عن معنى لوجوده داخل اللغة، تتلبسه المغامرة بوصفها حلما، ويتلبسه الحلم بوصفه هاجسا للحرية، وتوغلا في استعادة اللذة عبر القصيدة، تلك التي تأخذ به الى أقصى الغياب وأدنى الحضور، حدّ أن اللغة تكون فيها أكثر تحولا، وأكثر تعريا بوصفها جسدا وطبيعة أو قفصا أو موكبا أو أغنية أو شرطيا أو تاريخا..
مهرّجون
بروين حبيب
August 2, 2015
فجأة تسمع بورشة رواية تبعد عن بيتك بمسافة خطوات، تبدأ وتنتهي وأنت لا علم لك بها تماما.
يا أمّ عليّ!
المتوكل طه
August 2, 2015
...إلى الشهيد الرضيع علي دوابشة...
إصدارات
August 2, 2015
طبعتان جديدتان من «هزائم المنتصرين» و «صور الوجود» لإبراهيم نصر الله
شعراء العالم يهتفون في كولومبيا:الاحتلال في فلسطين والديكتاتورية في سوريا وجهان لعملة الجريمة ضد الإنسان
August 2, 2015
لندن ـ «القدس العربي»: بمبادرة من الشاعر نوري الجراح الموجود في كولومبيا وقع قبل ايام في مدينة ميدجين عل هامش المهرجان الدولي للشعر النسخة 25 عشرات من شعراء العالم من تركيا ومنغوليا وكولومبيا وأميركا ومولدافيا وتونس وفرنسا وتايلاند واليونان وشيلي وسوريا وأيرلندا وغيرها بيانا يطالب بوقف جرائم الإبادة الجماعية في سوريا وسوق المجرمين إلى المحاكم الدولية واستنكر البيان الصمت الدولي المريب والعجز الأممي عن وضع حد للتراجيديا التاريخية في سوريا. واستنكر البيان الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني والحصار لجائر المضروب على الشعب الفلسطيني وطالب بوضع حد للاحتلال وتمكين الفلسطينين من الحصول عل حقوقهم الوطنية المشروعة. واعتبر البيان أن الاحتلال في فلسطين والديكتاتوري في سوريا وجهان لعملة الجريمة ضد الإنسان.
الجسد والصورة والسلطة... عن المخيال الكولونيالي وسفور النساء داخل العالم الإسلامي
محمد تركي الربيعو
July 31, 2015
ترى العديد من الدراسات في حقل ما بعد الكولونيالية، أن عقل عصر التنوير كان يقوم بالأساس على «دفع الآخر إلى الوراء في الزمن» كمبدأ في تصور كونية الزمن والتقدم الغربيين، ولذلك فإن الذات المركزية الغربية لكي تقيم حدودها كذات إنسانية ومتحضرة وعالمية، نقشت تاريخ الآخرين بوصفهم متخلفين، تقليديين، وبذلك وضعت ثقافات الأنواع المختلفة في ترتيب غائي وتسلسل زمني للتاريخ.
 الملتقى يمضي بنجاح نحو فتح المساحات البديلة عبر الثقافة والمبدعين من الشباب العرب أكثر تحررا من الأجيال السابقة
July 31, 2015
حوار: أنور عوض
الرُّؤْيَة الجَمالِيَـة
صلاح بوسريف
July 31, 2015
رغم حُبِّي لسقراط، الذي كان يخرجُ حافِيَ القَدمَيْن، ويُحاوِر الشُّبان في أثينا، أو يسعَى بالأحرى، لإثارة الشَّك في نفوسهم، في ما يعتقدونه ناجِزاً، أو كُلِّياً ونهائياً، فأنا أمِيل في ما يتعلَّق بالصيرورة وانتقال الأفكار أو تَحوُّلها، إلى بْرُوتَاغُوراس، وإلى السفسطائيين الذين كان سقراط لا يُحِبِّهُم، ومعه أفلاطون أيضاً، خصوصاً في ما يتعلَّق بإيهام الجمهور وخِداعِه، أو بما كَانُوا يَتَّسِمُون به من قُدرةٍ كبيرة على قَلْب الحقائقِ وتحريفها، أو بقول الشيء ونقيضه في الوقت نفسه، وتبريرهما معاً، أمام الشخص ذاته، وكأنَّه مشلول الفكر والإرادة في إدراك فرق المسافَة بين حُجَّتَيْن ورَأْيَيْن.