المسرح في باريس... حين يسخّف الألم وينتصر للحياة
صهيب أيوب
February 8, 2016
باريس - «القدس العربي»: تؤسس المأساة حكايات كثيرة على مسارح باريس. وعلى الرغم من أن الجمهور يفضل القصص المفرحة، إلا أن الألم يأخذ حيزاً واسعاً من الأعمال التوليفية فوق خشبة المسرح الباريسي المعروف بازدهاره، ولو بشكل بطيء، لاسيما أنه لا زال يشكل إحدى حركات المشهد الثقافي في مدينة النور.
العراقي سعد محمد رحيم: نحن بحاجة إلى إعادة قراءة فكرنا وإغنائه وتجديد أسئلته
صفاء ذياب
February 8, 2016
بغداد - «القدس العربي»: قدّم القاص والروائي والباحث سعد محمد رحيم مشاريع عدَّة، قرأ من خلالها أهم التحولات الفكرية عراقياً وعربياً، وربما عد الكثير كتابه «أنطقه المثقف» من البحوث التي أعادت قراءة واقعة المثقف وعلاقته بالسلطة والإعلام عراقياً، ومن ثمَّ قرأ صراع السلطة في العراق.
في ضيافة أبي القاسم الشابي
عبد الله بن ناجي
February 8, 2016
استقبلني وجه الشاعر والقاص عبد المتقي في مطار محمد الخامس على الساعة العاشرة صباحا، عيناه تتألقان بوميض محبة جذلى، عانقني قائلا: أهلا بك في تونس، ستحب التجربة.. الشعر والحياة؛ التقينا عزيز ملوكي رئيس جمعية الأنصار للثقافة، وأنهينا إجراءات المغادرة بعد اجتياز حواجز أمنية وشاشات تفتيش صارمة. بعد ساعتين تحليقا في الأجواء، حطت الطائرة في مطار تونس العاصمة؛ الإجراءات الأمنية أخف، والمساء يطلُّ يُغطيه ضبابٌ أبيضُ يحملُ رذاذا ناعمَ الملمسِ. قضينا الليلة في فندق La maison d’or وسط العاصمة، هناك حيث كان الشاعر والقاص محمد العتروس ينتظر قدومنا.. لمّة شعر وشغب؛ لم يكن الشعر سيد الحضور، طغى طيف القصة القصيرة جدا على حديثنا، نامت الرفقة بعد حين، أنا لم أنم، كان لدي موعد مع شارع الحبيب بورقيبة.. تسامرنا كصديقين قديمين.
مبدعات يدافعن عن «أدب المرأة في الخليج»: البحرينية فوزية الرشيد: تصوير الأدب والدراما للمرأة لدينا يتناقض مع الواقع
منى الشمري
February 8, 2016
الكويت - «القدس العربي»: قالت الكاتبة البحرينية فوزية الرشيد: إن السؤال المقبل من العصور الوسطى عن وجود المرأة في الأدب لم يعد مطروحا على الساحة، حيث أصبحت المرأة مشاركة للرجل في كل المجالات، وأكدت الرشيد أن الحديث عن أدب المرأة في الخليج يقتضي العودة إلى واقع وتاريخ المنطقة، حيث يجهل البعض الهوية الذاتية المتعلقة بدور الرجل والمرأة في المنطقة.
في يوم تكريم الأبنودي في معرض الكتاب... جحود المثقفين يجدد أحزان أرملته
كمال القاضي
February 8, 2016
القاهرة ـ «القدس العربي»: على مدار أيام معرض القاهرة الدولي للكتاب ولياليه وأمسياته الثقافية، اختلطت النشاطات والاحتفاليات، وبرزت أحداث وشخصيات أشرنا إليها في كتابات سابقة وحاولنا قراءة الحدث وفق العد التنازلي لنهاية الدورة 47 نجتهد في استنتاج ما أضافته الثقافة على المستوى الجماهيري وتأثير الفعاليات الزاخمة في العقل والوجدان الجمعي والأشياء التي أغفلها المعرض، وسقطت سهوا من حسابات المنظمين والمسؤولين ولتكون البداية من رد الفعل الجماهيري مقياسا حقيقيا للنجاح أو الإخفاق.
فرض حظر التجوّل على الاستعارات
توفيق قريرة
February 8, 2016
قد يجد القارئ العنوان غريبا ويعتقد أنّه لعب بالكلمات وركوب لاستعارة سياسية من أجل الحديث عن فكرة نقدية أو أدبية قد تكون مألوفة.. وقد يقول لنا أصحاب الجدل إنّ فرض حظر التجوّل يكون على الأشخاص ولا يكون على الكلام، فالكلام يدور حرّا لا مانع يمنعه ولا قيد يحجبه غير قيود النحو وما شابهها.. وقد يقول العارفون بالاستعارات إنّ هذا الشكل من المحسنات لا يمكن أن يحظر عليه لأنّ في حرّيته ماء اللغة الجاري وتجدّد هوائها.
إصدارات
February 8, 2016
«الصبي سارق الفجل» الرواية الأولى لمو يان في ترجمة عربية
أعمال ناجحة... ولكن
أمير تاج السر
February 7, 2016
منذ ثلاثة أعوام، أو ربما أربعة أعوام، لا أذكر بالتحديد، حصلت رواية قصيرة للإنكليزي: جوليان بارنز، على جائزة «المان بوكر» العالمية، متفوقة على روايات كثيرة، كانت من دون شك، خصبة ومزدحمة بالعوالم، وبالطبع لا بد من عوامل كثيرة ساعدت على منحها تلك الجائزة الرفيعة، منها الحظ الجيد، وذائقة المحكمين الذين كانوا موجودين تلك السنة.
«تايمينغ»
بروين حبيب
February 7, 2016
إن لم تحدد وقتا لموعد ما فإنه لن يتم.
يحيى مراد و«معجم أسماء المستشرقين»... عملية احتيال مكشوفة!
غسان إسماعيل عبد الخالق
February 7, 2016
مع أن إدوارد سعيد وجّه للاستشراق ضربة مؤلمة وتحت الحزام مباشرة، عبر كتابه الأشهر «الاستشراق: المعرفة، السلطة، الإنشاء» الذي صدر بالإنكليزية عام 1978 ونقله إلى العربية كمال أبو ديب عام 1981، إلا أنه لم يفعل - في الواقع- أكثر من أنه أيقظ مارد الاستشراق الذي استغرق في النوم منذ العقد السابع من القرن العشرين، في سرير العلوم الإنسانية والاجتماعية.
السوري فراس سليمان يقنّع سيرته في «نهايات معطلة»
مجموعة شعرية تحول العالم إلى ثقوب
فادي سعد
February 7, 2016
قد تبدو المجموعة الأخيرة للشاعر فراس سليمان «نهايات معطلة» (منشورات «المتوسط»، إيطاليا، 2015)، كتاباً في الحكمة. لكنه في قراءة أخرى، كتابٌ يحدّد فيه الشاعر بوضوح موقفه من العالم. موقف يمكن أن نستشفّ مضامينه الفكرية، والفلسفية من العنوان. كتابٌ مقنَّع لسيرة ذاتية. في «نهايات معطّلة»، يراقب الشاعر العالم إلى نهايات، توصل في غالب الأحيان إلى جدران مسدودة. وعن هذا الارتطام، تولد النصوص التي تمتد على 87 صفحة، وقسمين رئيسيَيْن: «خيمة بثقوب كثيرة»، و»يوميات رجل قبو».
المسرحيون المغاربة يودعون شيخهم الطيب الصديقي
February 7, 2016
الرباط ـ «القدس العربي» من الطاهر الطويل: «أب المسرح المغربي»، «شيخ المسرحيين المغاربة»، «المعلم الكبير»، «موليير المغرب»، «فنان موسوعي»... تلك نماذج من الأوصاف التي عبّر بها العديد من المثقفين المغاربة والمسرحيين منهم خصوصا، عن رحيل الفنان المسرحي المغربي الكبير الطيب الصديقي، الذي وافته المنية الجمعة الماضية، عن سن ناهز 79 سنة، في أحد المصحات الخاصة في مدينة الدار البيضاء، بعد معاناة مع المرض.
وسائل التواصل الاجتماعي... تستحوذ على محاور مهرجان القرين الثقافي
February 7, 2016
الكويت ـ «القدس العربي»: ضمن الندوة الرئيسية لمهرجان القرين الثقافي، عقدت عدة جلسات تحمل عنوانا رئيسيا وهو، عالم الميديا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي في عوالمه وحساباته المتعددة، وكانت أولى الجلسات قد حملت عنوان «لغة الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي»، وقد تحدث في هذه الجلسة صلاح الناجم (الكويت) عن استخدام أنظمة التحليل الحاسوبية لتحليل لغة الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي، وأعطى عدة أمثلة على استخدامها من قبل بعض المؤسسات والحكومات في العالم، فمن خلالها تمكنت على سبيل المثال وكالة الأمن القومي الأمريكي من الحصول على تحذيرات مبكرة عن أي هجوم إرهابي كيميائي محتمل، من خلال تحليل ما يقال على وسائل التواصل الاجتماعي، وتحليل علاقة متحدثين معينين مع متحدثين آخرين وما يدور من حوار بينهم حول موضوع الإرهاب.
جائزة الطيب صالح تسلّط الضوء على علاقة المثقف بالسلطة
يشارك فيها أكثر من (400) كاتبا
February 7, 2016
الخرطوم - «القدس العربي» ـ من صلاح الدين مصطفى: تشهد الدورة السادسة لجائزة الطيب صالح مشاركة كبار الكتّاب والأدباء العرب خلال الفعاليات الختامية التي تبدأ منتصف شباط /فبراير الحالي.
المرأة التي يرتجف فـي قلبها الغزال
سيف الرحبي
February 7, 2016
■ ماذا يريد الشاعر (التاوّي) غير هذا النبيذ المسفوح في الأفق بين حُمرة عين النسْر المتحفز وشدو يمام يتسامى من جيتار مشرّدة في الطريق؟
«الحاقدون الثمانية» للأمريكي كوانتين تارانتينو: الملحمة بين جدران أربعة وأعداء ثمانية
سليم البيك
February 5, 2016
باريس - «القدس العربي»: يبدأ الفيلم بلقطة شبه ثابتة على مجسّم للمسيح مصلوب، وقد تغطّى معظمه بالثّلج، مع خلفيّة بيضاء يمحي فيها الثلج معالم المكان، وموسيقى أوركسترالية تمّ تأليفها خصيصاً للفيلم، ستكون من معالمه. تتابع الكاميرا حركتها ببطء إلى أن ننتبه إلى عربة بستّة أحصنة تقترب. تتوقّف ويبدأ الحوار الأوّل بين أوّل شخصيتين من الثماني شخصيات، في فيلم ممتلئ بالعلامات الفارقة، من بينها سيكون الحوار والشخصيات.
جسدُ الهوية وخواء السياسة
أحمد بيضون
February 5, 2016
أُكْمِل إذن حديث بَكَواتٍ لبنانيين شَغَلوا مواقعَ في عالَم الطفل الريفي الذي كنتُه.
ما القصيدة التي لم تكتب بعد؟ ما القصيدة الحلم؟... الشعر هو العالم الذي نخلقه ولا نعيش فيه
صفاء ذياب
February 5, 2016
بغداد - «القدس العربي»: يقول الشاعر والروائي العراقي الراحل حسن مطلك: الشاعر: شخص كتبَ قصيدة عظيمة ثم أضاعها!
الصحافي الفرنسي روبير سوليه يجدد السؤال التاريخي: السادات بطل الحرب والسلام أم خائن العرب وقضيتهم؟
أنور عوض
February 5, 2016
لندن - «القدس العربي»: خمسة وثلاثون عاما مرت على حادثة اغتيال الرئيس المصري أنور السادات، إلا أن سيرته ونهايته المأساوية على يد من أخرجهم من جب السجون وأطلقهم في وجه أعدائه، لم تكن كافية لأن ينسحب اسمه من المشهد المصري في الذكرى الخامسة من ثورة 25 يناير/كانون الثاني، والسبب هنا لا يرجع لسياسات أو صفات السادات، بل لما زعمه الفلكي أحمد شاهين على فضائية «العاصمة» مؤخرا عن تلقيه رسالة تحذير على لسان السادات من محاولة اغتيال قد يتعرض لها الرئيس عبد الفتاح السيسي. تم ذلك عبر ما سمي باستحضار روح السادات على يد الفلكي شاهين وعلى الهواء مباشرة، ومع أن هذه الحلقة التلفزيونية التي بثت في الأسبوع الأخير من يناير الماضي، انتهت بإيقاف مقدمة البرنامج رانيا محمود ياسين وإحالتها إلى التحقيق، إلا أنه لم يتم الكشف عن السبب المباشر للإيقاف والتحقيق، هل هي رسالة روح السادات المستحضرة وتحذيره من محاولة اغتيال السيسي؟ أم القلق الأمني من استعادة نهاية السادات وما جرته من تساؤلات لم تغلق بنهاية محاكمة قتلته، بافتراض أن ثمة من كان وراء الحادثة من المقربين من الرجل، وهي اتهامات ترددت خلال السنوات الماضية نالت حتى من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.
خيانة المثقف
خيري منصور
February 5, 2016
اكتسبت بعض المفردات دلالات بالغة الالتباس والتعقيد من خلال التطور الاجتماعي وما تثيره من استجابات نفسية، بحيث بدت مقدسة، رغم أنها في نهاية المطاف نسبية، ومنها مفردة الخيانة، التي ما أن يرد ذكرها في أيّ سياق حتى يكون صداها سلبيا، ومثارا للإنكار.. ورغم أنها كالكذب أو أي صفة أخلاقية أخرى لا تقبل التدرج من الأصغر إلى الأكبر، إلا أن المجتمعات جعلتها على درجات، بحيث يكون أقصاها الخيانة العظمى، وهي خيانة الأوطان، ورغم ما يشاع عن براءة الكذب الأبيض، إلا أن هناك من المثقفين ذوي النزعات الرواقية مثل البير كامو، رفضوا جذريا تصنيف الكذب في خانات، لهذا كتب مسرحية بعنوان «سوء تفاهم»، انتهت بأن قتلت الأم ابنها لتسطو على ماله، حين كان نزيلا في فندق تديره مع ابنتها، وكان الابن الذي اغترب عقودا قد جازف بكذبة بيضاء ليفاجئ أمه واخته بثروته، فاستخدم اسما مستعارا، لكنه دفع حياته ثمن هذه الكذبة البيضاء.