بسام البدارين

بسام البدارين:
عمان - «القدس العربي»: تبدو الفرصة متاحة قريبا لجولة أردنية أعمق في الاصغاء للإيقاع التركي وخياراته واتجاهاته، في المنطقة من دون ميل للاسترسال في أية مناكفة لسياسة المحاور، ومن دون حسابات لها علاقة بما يتجاوز الواقعة التي يُقرّ بها ويقرّرها وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني، بعنوان: «تركيا بلد مهم ومحوري وجار وكبير في المنطقة «.

بسام البدارين
راقبت كغيري من المواطنين الأردنيين تلك المباراة التي شارك فيها وزراء الخارجية العرب على هامش اجتماع القاهرة الأخير، تحت عنوان التصدي للتدخلات الإيرانية.

اعتراضات على منع برلمانيات «لا يصافحن الرجال» من مقابلة الملك
عمان ـ «القدس العربي» من بسام البدارين: يُصرّ الرئيس الأسبق للجنة القانونية في البرلمان الأردني، محمود الخرابشة، على الظهور الثاني المثير سياسيا، وفي أقل من ثلاثة أسابيع، حيث عاد علنا وأمام الكاميرا لاستجواب فتاة أردنية تجرأت على إعلان تعرضها للتحرش، مشككاً في «أردنيتها» قبل مغادرته حلقة تلفزيونية بأمر مباشر من مدير البرنامج.

بسام البدارين:
عمان- «القدس العربي»: أظهرت الحيثيات الرقمية لمشروع الموازنة المالية في الأردن العجز الذي زاد بموجب الأرقام على نصف مليار دولار العام المقبل، وهو المبلغ الذي يفترض أن تجد الحكومة طريقة لتدبيره عبر رفع الضرائب وإزالة الدعم عن سلع وخدمات أساسية بما فيها الخبز.

بسام البدارين
تلمع صورة الأوراق النقدية من فئة دينار وخمسة دنانير، التي تظهر على شاشة تلفزيون الحكومة الأردنية، كلما أطل البرنامج الاقتصادي اليتيم تقريبًا، الذي يُعيد ويزيد باستضافة الأشخاص أنفسهم لتحليل واقع اقتصادي مر بقدر العلقم.

عمان - «القدس العربي»: لا يمكن ترسيم حدود الاستراتيجية التي تخدمها خطوة تكتيكية سياسية من طراز الوقفة الملكية الأردنية مع البحرين تحديدًا الأسبوع الماضي حيث أطراف المحور السعودي الإماراتي الجديد الذي يحاصر قطر ويشعل الدنيا ضجيجًا في اليمن ولبنان والمناخ الأممي.

بسام البدارين
عمان ـ «القدس العربي»: يثير ورود مفردة «القدس» وحيدة ومن دون شقيقتها المعتادة «الشرقية» في الخطاب المرجعي الأردني النقاشات بهدوء حول مقاربات مستجدة في المشهد الأردني الفلسطيني يمكن أن تنضج أو تنضج فعلا حاليا على نار مغرقة في الهدوء ترقبا لإطارات ما يسمى بالحل الإقليمي ومناخ التسوية الكبرى أو حتى صفقة القرن.

بسام البدارين:
عمان - «القدس العربي»: صعب سياسيا تخيل القفزة التي حققها في البعد الوطني عضو البرلمان الأردني خميس عطية في سياق كتلوي من أي نوع. فهو في الانتخابات القاسية التي جرت مؤخرا وقفزت به إلى موقع النائب الأول لرئيس مجلس النواب، تجاوز الاستقطاب الكتلوي وحصل على «أصوات» من التيارات والكتل والأوساط جميعها برغم التحالف الصلب ضدَّه على الصعيد الرسمي وفي المجال الحيوي لكتلة الإصلاح المحكومة بمسطرة الإخوان المسلمين.

بسام البدارين:
عمان - «القدس العربي»: «الوصول الى ميزانية بلا عجز».. تختصر هذه العبارة القصيرة الهدف الذي يتحدث عنه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في اليوم التالي لمناقشة مجلس الوزراء بصورة مستفيضة خطة الموازنة المالية التي ستقدم لبرلمان غير متحفز عشية العام الجديد.

بسام البدارين:
عمان - «القدس العربي»: «الوصول الى ميزانية بلا عجز».. تختصر هذه العبارة القصيرة الهدف الذي يتحدث عنه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في اليوم التالي لمناقشة مجلس الوزراء بصورة مستفيضة خطة الموازنة المالية التي ستقدم لبرلمان غير متحفز عشية العام الجديد.

بسام البدارين:
عمان- «القدس العربي»: بدأت الأمور تتخذ منحنيات شخصية عندما يتعلق الأمر بالموقف المتفاعل لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ضد الأردن. مؤسسات أردنية عميقة تتصرف اليوم على أساس أن كل أنماط الاتصالات مع حكومة إسرائيل «في الانتظار».

بسام البدارين:
عمان- «القدس العربي»: يُرجَّح أن خطة التيار الإسلامي الأردني التكتيكية القاضية بالتقارب من السلطة وتوجيه «رسالة ود» جديدة عبر الانتخابات الداخلية الأخيرة لمجلس النواب فقدت هامش المناورة وأخفقت سياسياً بعد ظهور نتائج هذه الانتخابات. فالتيار الإسلامي عبر كتلة الإصلاح التي تدعمها جماعة الإخوان المسلمين كان قد اتخذ قراراً بالتصويت لمصلحة المرشح أحمد الصفدي في انتخابات موقع الرجل الثاني في سلطة البرلمان.

بسام البدارين
ما يمكن فهمه هنا بسيط.. واضح وضوح الشمس، وفعال جدًا على طريقة مسحوق الغسيل الشهير «تايد»: إسرائيل تهدد الأردنيين وتضع الدولة الأردنية إزاء خيارين لا ثالث لهما؛ التراجع عن موقفها المعلن بخصوص «عدم عودة طاقم السفارة الإسرائيلي الغائب» أو إعلان الحصار على الأردنيين و»تعطيشهم».

بسام البدارين:
عمان- «القدس العربي»: تزداد رقعة الغموض من الزاوية الأردنية على الأقل عندما يتعلق الأمر بنهايات وقراءات المشهد السعودي المستجد أو عندما يتعلق بتصاعد وانخفاض وتيرة احتمالات التصعيد العسكري في المستوى الإقليمي. والأردن في الأيام الأربعة الأخيرة كان محورًا في استقبال رسائل مصرية تحديداً تظهر التباين مع أجندة الأمير محمد بن سلمان حصرياً في التصعيد وعلى الواجهة اللبنانية.

بسام البدارين
فنيًا لا أستسيغ النجمة أحلام، لكن أحترم إصرارها الدائم على الإشادة ببلدها الإمارات، والتعبير عن الاعتزاز بها كلما تطلّب أو سمح الأمر.