السودان

“القدس العربي” : لقيت صورة فوتوغرافية تداولا واسعا من المدونين السودانيين على وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبرها كثيرون دليلاً على  اختلال الأولويات، وتظهر الصورة مجموعة طالبات في طريقهن للمدرسة في منطقة ريفية علي ظهر مقطورة جرار ،  وبجانبها تنطلق سيارات حكومية فارهة تتبع لمسؤولين حكوميين. وقد فتحت الصورة المجال أمام الكثير من التعليقات الغاضبة على تردي أوضاع التعليم في السودان واهماله مقارنة بالصرف على بنود أخرى.

  ” القدس العربي”-وكالات: زار الرئيس السوداني عمر البشيرإقليم دارفور التي تمزقها الحرب اليوم الثلاثاء في محاولة لإظهار أن بلاده مستعدة لرفع العقوبات الأمريكية المفروضة منذ 20 عاما قبل أسابيع من اتخاذ واشنطن للقرار. وفي يوليو ، تموز أرجأت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار رفع العقوبات بشكل دائم ثلاثة أشهر وحددت 12 أكتوبر تشرين الأول موعدا نهائيا للسودان لتلبية الشروط بما في ذلك حل الصراعات وتعزيز جهوده الإنسانية. وقد دعا  البشير ضحايا النزاع في دارفور الذين غادروا الاقليم للعودة ا

 ” القدس العربي ” : أعلنت وزارة الدفاع السودانية، اليوم الاثنين عن بدء جولة جديدة من المباحثات العسكرية بين الخرطوم وأديس أبابا، غدا الثلاثاء، بالعاصمة السودانية. وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم” أن رئيس الأركان الأثيوبي، الجنرال سامورا يوسف محمد، سيصل الخرطوم اليوم في زيارة تستغرق عدة أيام، سيلتقي خلالها برئيس الأركان المشتركة السوداني، الفريق أول مهندس ركن عماد الدين مصطفي عدوي”. وأضاف البيان الذي نشر مضمونه موقع الجماهير الالكتروني أن “رئيسا الأركان السوداني والأثيوبي، سي

القدس العربي- وكالات: قال الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد، إن “الوضع الطبيعي” هو رفع العقوبات عن بلاده “نسبة لالتزام السودان بتنفيذ كافة المسارات التي تم الاتفاق عليها بشهادة الولايات المتحدة نفسها”. كلام البشير جاء خلال لقائه في العاصمة الخرطوم، مجموعة من الخبراء والناشطين الإعلامين الأمريكيين برئاسة كينث كارلسون، بحسب وكالة الأنباء السودانية، التي لم تحدد متى وصل الوفد. وأكد البشير “حرص الحكومة على تحقيق السلام والاستقرار في كافة أنحاء البلاد بما يمهد الطريق للتنمية و

(الأناضول): على الرغم من مُضي سنوات كثيرة على ممارسة السودانيين عادة “البُطَان”، في مناسبات الأفراح، فإنها ظلت عادةُ وتقليد، تقاوم مظاهر الحداثة في السودان. “البُطَان” اسم شعبي يُطلق على جلد الظهر العاري بالسوط، يمارسه الشباب من الفئات العمرية المختلفة، كطريقة لإبراز الشجاعة في المجتمعات المحلية. في السودان أيضا، فإنه يعدّ مظهرا من مظاهر استعراض الرجولة والصبر على المكاره، في المناسبات المختلفة، كختان الذكور، أو “السيرة” (زفة العريس). غالبا، يكون “البُطان” قاسٍ ومؤ

“لندن “القدس العربي”: كشفت صحيفة سودانية النقاب عن توغل قوة من الجيش المصري داخل الأراضي السودانية الأحد الماضي لعمق نحو 4 كيلومترات وقيامها باختطاف معدنين سودانيين يرجح أن عددهم  يزيد عن 41 معدنا،  في جنوب منطقة حلايب المتنازع عليها بين البلدين، قرب منطقة العلاقي في ولاية البحر الأحمر. وتشير المعلومات الى ان حادثة التوغل المصري جرت عقب يومين من تصريحات والي ولاية البحر الأحمر علي أحمد حامد، للجزء الجنوبي من حلايب ومعه أعضاء حكومته حيث أكد الوالي من على بعد عشرات أمتار قليلة من نقطة تمر

“القدس العربي”، (رويترز): قال وزير الخارجية السوداني الثلاثاء، إن بلاده التي تخضع لعقوبات أمريكية منذ 20 عاماً تتطلع لاستعادة العلاقات الطبيعية مع واشنطن. أدلى الوزير إبراهيم غندور بهذه التصريحات في اجتماع مع مارك غرين مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الذي عينه الرئيس دونالد ترامب مؤخراً في هذا المنصب قبل انتهاء مهلة في 12 أكتوبر/ تشرين الأول تبت بعدها الإدارة الأمريكية في تخفيف العقوبات. وقال غندور لغرين “نحن نعرف الأسئلة التي تدور في ذهن كل منا”. وأضاف غندور الذي يشرف على

الخرطوم – نازك شمام: قبيل حلول عيد الأضحى المبارك من كل عام، تتجدد “معركة جلود الأضاحي” بين الحكومة السودانية والمواطنين وخاصة تجار وأصحاب المراعي، في وقت يواجه فيه القطاع تحديات ومعوقات عدة، تجعله يرزح تحت وطأة تصدير الجلود الخام للخارج، الأمر يفقد البلاد ميزة تصديرها مصنعة، ويقلل أرباحها من هذا القطاع، في وقت يعاني فيه السودان من مشاكل اقتصادية متفاقمة منذ انفصال الجنوب في 2011، وذهاب 75% من إنتاج البلاد النفطي لدولة الجنوب. ويرفض كثير من المواطنين والتجار السودانيين بيع الجلود لل

(الأناضول): لم تكن دعوة نائب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار السوداني مبارك الفاضل المهدي (التطبيع مع إسرائيل)، الأولى من نوعها لكنها كانت الأكثر صراحة ووضوحاً، وسط مخاوف من أن تمثل الدعوة اتجاهاً حكومياً جديداً. وفي السودان تعالت الأصوات المنادية بإقالة الوزير في دولة لا تعترف بإسرائيل من الأساس ولا تقيم معها أية علاقات دبلوماسية. ما خلفته دعوة المهدي من أصداء تجاوز كالبرق حدود السودان وصولاً للأراضي الفلسطينية التي استنكرت فصائلها أن يأتي ذلك من السودان تحديداً، منبع “اللاءات الثلاثة̶

(الأناضول) – رغم أن الوجود اليهودي في السودان يعود إلى قرنين من الزمان، وكان مؤثرا، إن لم يكن مهيمنا على الحركة التجارية، إلا أنه لا شيء يدلل عليه اليوم، سوى مقبرة يتيمة، تتوسط العاصمة الخرطوم. فالمقبرة، المُهملة اليوم، لغياب جالية عبرية علنية، تبقى الوحيدة لتنشيط الذاكرة الشعبية، وهي تنسى عاما تلو آخر، تلك السنين البعيدة، التي كان فيها اليهود مكونا رئيسا، يعيش في وئام مع بقية السكان. وهذه الأيام، يستدعي سكان الخرطوم القديمة، ذلك الأثر، على خلفية شروع السلطات في ترميم المقبرة، بعد التعد

“القدس العربي”: توقف بث التلفزيون القومي السوداني (يتبع الحكومة) لمدة عشرين دقيقة منتصف نهار اليوم الثلاثاء بسبب عدم سداد إدارة التلفزيون لفاتورةإستهلاك الكهرباء وقدرها 2 مليار جنيه سوداني ، وفقا لما أورده أكثر من صحفي محلي على حسابتهم على وسائل التواصل الإجتماعي، حيث أكدوا أن نشرة  التلفزيون الرئيسية عند الواحدة ظهرا لم تبث. الجدير بالذكر أن غياب نشرة الأخبارسبق وأن حدث الأسبوع الماضي ، فقد غابت نشرة العاشرة مساء عن موعدها الأسبوع الماضي أيضا ولكن بسبب عطل فني كما ذكر مدير الهيئة ا

(الأناضول): رغم روعتها وتاريخها الذي يمتد لألفي عام، إلا أن أهرامات السودان، شمال شرقي العاصمة الخرطوم، لا تزال تنتظر وسط الصحراء من يسبر أغوارها. وتقع الأهرامات في مدينة مروي الأثرية، التي تبعد نحو 200 كم عن الخرطوم، ويبلغ عددها 225 هرماً، بنيت في الفترة بين عامي 720 و300 قبل الميلاد. كما أنها تعرف باسم أهرامات النوبة، ويترواح ارتفاعها بين 6 و30 متراً. ورغم أن تشبه من حيث الشكل الأهرامات المصرية، إلا أن الكثير منها أصغر حجماً، وما زال صامداً إلى يومنا هذا، ويعتقد أنها أنجزت بعد نظيراتها في مصر. ومع أ

   القاهرة-(الأناضول):قالت مصر، اليوم الإثنين، إن علاقاتها مع السودان كانت “محل تدخلات سلبية ربما من أطراف خارجية”، من دون تسميتها.جاء ذلك في تعليق للمتحدث باسم الخارجية، أحمد أبوزيد، لفضائية مصرية خاصة، اليوم، تعليقاً على زيارة وزير الخارجية، سامح شكري، المقررة للخرطوم بعد غدٍ الأربعاء.ويغادر شكري إلى العاصمة السودانية، الأربعاء، للمشاركة في إجتماعات لجنة التشاور السياسي السودانية المصرية المشتركة، على رأس وفد مصري رفيع المستوى، وفق أبوزيد. وأكد أن الأزمة الخليجية والعلاقات مع ق

(الأناضول): قال الرئيس السوداني عمر البشير، الجمعة، إنّ الحصار الاقتصادي الأمريكي المفروض على بلاده “لن يمنع عنها الهواء والمطر والرزق”. جاء ذلك في خطاب ألقاه أمام الآلاف من أنصاره، بمناسبة افتتاح جسر جديد على نهر النيل الأزرق، بمنطقة سوبا، جنوبي العاصمة الخرطوم. وأضاف البشير، متحدّثا عن الحصار الأمريكي: “كلّما ضيّقوا علينا وحاصرونا لأكثر من 20 عاما، فإنّهم لن يمسكوا عنّا الهواء والمطر والرزق”. وتابع، “كلما حاصرونا، سنرد عليهم بمشروع تنموي جديد. رأسنا مرفوع ولن نذل أو نهان لأح