تونسالقدس العربي Alquds Newspaper | القدس العربي Alquds Newspaper

تونس

تونس – “القدس العربي” من حسن سلمان: دخل رجل أعمال وناشط يهودي في سجال كبير مع نشطاء مسلمين في تونس بعدما أعلن عن تأييده لمقترحات لجنة الحريات الفردية والمساواة وخاصة فيما يتعلق بموضوع الميراث، حيث هاجمه البعض وطالبوه بتطبيق هذا المبدأ على اليهود التونسيين، فيما عبر آخرون عن مساندته، مؤكدين أنه يحق له كمواطن تونسي التعبير عن رأيه بغض النظر عن الدين أو الانتماء. وانتقد رجل الأعمال والناشط إيلي الطرابلسي الحملة التي يقودها أنصار التيار الديني ضد البرلمانية بشرى بلحاج حميدة رئيسة لجن

تونس: تظاهر مئات التونسيين والتونسيات، الإثنين، وسط العاصمة تونس؛ للمطالبة بالمساواة التامة بين المرأة والرجل؛ لا سيما في الميراث، وتعزيز الحريات الفردية للنساء ودعماً لتقرير لجنة الحقوق الفردية والمساواة (رئاسية).  المظاهرة دعت إليها أحزاب سياسية من بينها الجبهة الشعبية (ائتلاف يساري له 15 نائباً في البرلمان)، وحركة مشروع تونس (19 نائباً)، والحملة المواطنية من أجل الحريات والمساواة (ائتلاف جمعيات مستقلة)، بمناسبة العيد الوطني للمرأة في تونس (13 أغسطس/آب من كل عام) . وردّد المتظاهرون هتافات م

أثار مقترح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الإثنين، بإحالة قانون يقر بالمساواة في الميراث بين الجنسين إلى البرلمان ، ردود أفعال متضاربة. ففي الوقت الذي أعربت فيه حركة النهضة التونسية عن عدم تأييدها للمقترح، رحب حزب نداء تونس به، غير أنه نفى أن يكون المقترح محاولة أو وسيلة تمويه للأزمة السياسية المتعلقة بحكومة يوسف الشاهد والتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها تونس. وفي أول رد فعل للنهضة، قال النائب الثاني لرئيس الحركة ورئيس الوزراء الأسبق على العريض “لا نساند الاتجاه

تونس: أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، الإثنين، عزمه التقدم بمشروع قانون يضمن المساواة بين المرأة والرجل في الإرث. وقال السبسي في خطاب، بقصر قرطاج الرئاسي بمناسبة إحياء العيد الوطني للمرأة في تونس ( 13 أغسطس/ آب) “حسمنا موضوع المساواة في الإرث ويجب أن تصبح المساواة قانوناً”. وأضاف السبسي أن “من يريد تطبيق أحكام الدستور فله ذلك ومن يريد تطبيق أحكام الشريعة فله ذلك”  واستدرك “لكن إن أراد المورّث تطبيق قواعد الشريعة في ورثته فله ذلك”. وأردف بالقول “رئيس الدولة هو رئيس

كولونيا: اتخذت المعركة القضائية في ألمانيا حول ترحيل الإسلامي التونسي سامي أيه إلى موطنه منحى جديداً، بحسب تقرير إعلامي. فقد ذكرت صحيفة “كولنر شتات-أنتسيجر” الألمانية الصادرة الاثنين استناداً إلى مصادر أمنية في ولاية شمال الراين-ويستفاليا، أن هناك حظراً مفروضاً ضد الإسلامي، المشتبه في أنه كان حارس زعيم تنظيم القاعدة الراحل بن لادن، على دخوله إلى ألمانيا مجدداً. وبحسب تقرير الصحيفة، أصدرت هيئة شؤون الأجانب المختصة في مدينة بوخوم قراراً يسمى بـ”رفض الدخول” ضد التونسي على المستو

تونس – “القدس العربي”: كشفت دراسة لـ”الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد” في تونس، أن المرأة أقل فسادا من الرجل، إلا أن نسبة إقبالها على التبليغ عن الفساد ما تزال ضعيفة، فيما دعت “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد” إلى تجريم الرشوة الجنسية واعتبارها إحدى جرائم الفساد. وقالت مستشارة لدى “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد” آمنة اليحياوي: إن عدد المبلغ عنهم في قضايا فساد سنة 2016 بلغ 53 شخصا، 51 منهم من الذكور وامرأتان فقط، فيما سجلت سنة 2017 التبليغ عن 142 شخصا منهم 136 من الذكور و6 نساء. أما ب

لندن – “القدس العربي”: قالت الصحيفة البريطانية “ديلي ميل” السبت، ان زعيم حزب العمال البريطاني، جيرمي كوربين، زار قبور نشطاء “أيلول الأسود” في تونس، الذي نفذوا عملية ميونيخ، برفقة عدد من المسؤولين الفلسطينيين، قبل أربعة أعوام. ونشرت الصحيفة صورة لكوربين أثناء زيارته تونس قبل توليه رئاسة حزبه بسنة، وهو يمسك بإكليل من الزهور عند قبر قالت انه يعود لعاطف بسيسو، ضابط المخابرات الفلسطيني الذي أعد عملية ميونيخ وفيها قتل 11 رياضياً إسرائيلياً. ونفى زعيم حزب العمال البريطاني، ا

تونس: بدأت أحزاب وجماعات دينية في تونس، التعبئة للتصدي لحزمة من الاصلاحات تشمل الحقوق والحريات وتمس بشكل مباشر قوانين من الشريعة. وتوافد الآلاف السبت على ساحة باردو قبالة مقر البرلمان، للاحتجاج ضد تقرير أعدته لجنة الحريات والمساواة بطلب من الرئيس الباجي قايد السبسي؛ لمراجعة قوانين تشمل حقوق المرأة وقانون الميراث وقوانين أخرى مستلهمة من الشريعة الإسلامية. ورفعت عدة شعارات مناوئة للتقرير في الوقفة التي تقودها “التنسيقية الوطنية للدفاع عن القرآن والدستور والتنمية العادلة”، كما ألقى

قال زعيم حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، الخميس، إن هناك متآمرين يعملون لإجهاض الثورة ببلاده، واصفا الثورة في تونس بأنها تمثل آمال المسلمين وخطتهم وحلمهم بالنهوض. جاء ذلك في ندوة نظمتها “منصة متطوعو الأناضول للتعليم والدعوة” بولاية أفيون قره حصار، غربي تركيا، تحت عنوان “العالم الإسلامي.. نموذج التعاون ورؤيته المستقبلية”. وأشار الغنوشي، إلى أن تونس شهدت ثورة الحرية (التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي في عام 2011)، وأنها حققت ذلك من خلال قيمها الإسلامية والإنسانية المتداخلة

 تونس -” القدس العربي”: في واحدة من “طلعاته” الجديدة، تحوّل السفير الفرنسي في تونس أوليفييه بوافر دارفور إلى “صحافي”، حيث أجرى لقاء مع إحدى المسؤوين الفرنسيين في مدينة بنزرت شمال تونس. ونشر الصحافي التونسي طارق جبّار فيديو تناقله العشرات، يبدو فيه السفير الفرنسي هو يسجل لقاء مع جون مانيتيه رئيس تنظيم لجنة “طريق الياسمين” في مدينة بنزرت. وأشاد بعض النشطاء بـ”المواهب المتعددة” للسفير الفرنسي الذي لا يتخلف عن المشاركة بأي مناسبة عامة أو خاصة في البلاد، فيما جدد آخرون

تونس – “القدس العربي” من حسن سلمان: أثار محامٍ تونسي جدلا بعدما اعتبر أن “الهاجس الجنسي” يقف خلف المقترحات الواردة في تقرير اللجنة الرئاسية للحريات الفردية والمساواة، حيث أشاد البعض بما قاله، فيما هاجمه آخرون واتهموه بتبني وجهة نظر الإسلاميين. وقال المحامي فتحي العيوني لإحدى القنوات الخاصة “الهاجس الجنسي الطاغي على عقلية أعضاء اللجنة هو الذي دعاهم لمحاولة إلغاء المرجعية الدينية للدولة التونسية” التي قال إن الدستور يؤكدها، وأضاف “هذا الهاجس طاغٍ على عقولهم لدرجة أن

تونس – “القدس العربي”: أثار تقرير لجنة الحرّيات الفردية والمساواة التابعة للرئيس التونسي جدلاً حاداً، حيث يتضمن مجموعة من المقترحات من بينها عدم فرض عقوبات زجرية على المثلية الجنسية، الأمر الذي بلغ حدّ تكفير أعضاء اللّجنة وتنظيم احتجاجات في عدد من محافظات البلاد. في حين دعا مراقبون إلى ضرورة القيام باستفتاء شعبي، للخروج من الأزمة وتجنّب صدام قد يهدد السلم الاجتماعي في تونس. ودوّن أعضاء اللجنة في تقريرهم مجموعة من المقترحات، من بينها المساواة بين المرأة والرجل في الميراث، وتمكين ال

 لندن-”القدس العربي”: أقدمت عروس تونسية على ترك حفل زفافها والهرب، فيما تدخلت السلطات الأمنية بعد استنجاد العريس بهم لإيجاد زوجته. وتقول وسائل إعلام انه وفي يوم الزفاف، نشب خلاف بين العروس وعريسها، وذلك بعد اكتشافها أنّ الزوج أخلف وعده لها بشراء المصاغ الذهبي “الشبكة” المتفق عليها بينهما، فما كان من العروس إلا أن شتمت زوجها وتركت حفل زفافها وفرّت هاربة. وإثر تصرف العروس، تقدم الزوج بشكوى لمركز الشرطة بمدينة المنيهلة في ولاية أريانا غرب العاصمة تونس، واستنجد بهم لإيجاد زوجته الهاربة

مدنين- هيثم المحضي: عناق مطول جمع مهاجرا مصريا وآخر بنغاليا مع التونسي يوسف بوحولي، الذي أنقذهما من الهلاك في عرض البحر، حيث حانت ساعة الرحيل من مركب أواهما 20 يوما، وأوصلهما إلى اليابسة بسلام. مشهد تفوّق فيه قانون الإنسانية على القوانين الدولية، وأثار من جديد ملف المهاجرين غير النظاميين، الذّين تُلقي بهم أمواج البحر المتوسط على شواطئ تونس. فقبل أيام انتهت مهمة، بوحولي، العامل بباخرة “ساروست 5″ التابعة لشركة نفط تونسيّة، وبقية أصدقائه الثلاثة عشر، بعد أن أنقذوا 40 مهاجرا إفريقيا على مت

تونس: أكدت محامية التونسي سامي العيدودي الذي تم ترحيله مؤخرا من ألمانيا إلى موطنه تونس أنه قد يُسمح لموكلها بمغادرة البلاد. وقالت المحامية سيدا بازاي-يلديز: “أبلغني قاضي التحقيقات المختص في محادثة شخصية أنه قد يُسمح لسامي العيدودي بالمغادرة”. ولكن المتحدث القضائي في تونس سفيان السليطي أوضح أنه سيتم مواصلة التحقيقات مع العيدودي، الحارس الشخصي السابق لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، والذي تصنفه السلطات الألمانية على أنه خطير أمنيا، مشددا على ضرورة أن يبقى في تونس. وكانت صحيفة