القدس

(الأناضول): هدمت البلدية الإسرائيلية في القدس، فجر الثلاثاء، بناية في بلدة العيساوية بالقدس الشرقية؛ بداعي “البناء غير المرخص”. وقال محمد أبو الحمص، عضو لجنة الدفاع عن بلدة العيساوية، إن “مئات من عناصر الشرطة الإسرائيلية داهموا البلدة فجر اليوم قبل تنفيذ عملية الهدم”. وأضاف”حاصرت الشرطة المنطقة في وقت شرعت فيه طواقم البلدية، مستخدمة آليات ثقيلة، بهدم البناية التي تضم شقة سكنية ومحلين تجاريين”. وتابع أبو الحمص” تمت عملية الهدم دون سابق إنذار؛ وبداعي البناء غير المرخص بع

(أ ف ب): نددت الكنيسة الارثوذكسية السبت، بقرار محكمة اسرائيلية مؤخراً بأحقية مستوطنين في تملك عقارات للكنيسة في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، مؤكدة انها ستستأنف هذا القرار الذي تعتبره “متحيزاً” و”سياسياً” امام المحكمة العليا الاسرائيلية. وقال بطريرك الارثوذكس للمدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن ثيوفيلوس الثالث، خلال مؤتمر صحافي نادر في عمان ان القرار “تجاوز كل حدود العدالة والمعقول (…) ولا يمكن تفسيره الا بأنه ذو دوافع سياسية”. واضاف ان القرار “الم

( د ب أ): طالب ممثل منظمة التعاون الإسلامي في فلسطين السفير أحمد الرويضي، بضرورة التحرك على عدة مستويات بهدف التصدي لإجراءات الاحتلال الاسرائيلي الاستيطانية في القدس سياسياً وقانونياً. ودعا الرويضي، في حديث لإذاعة صوت فلسطين الاحد ، إلى دعم صمود المقدسيين على أرضهم ، قائلاً إن “إجراءات الاحتلال الأخيرة في القدس وحملة الإخطارات بالهدم في حيي البستان والشيخ جراح هي المسمار الأول لهدم المنطقة بالكامل لصالح الاستيطان”. وأوضح الرويضي أن “الاحتلال يحاول تسريع وتيرة الأحداث في القدس من

(الأناضول): اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، السبت، فلسطينية في القدس الشرقية بعد أن ادعت إنها “طعنت بسكين حارس أمن إسرائيلي وأصابته بجروح طفيفة”. وقال شهود عيان، إن عناصر الشرطة الإسرائيلية كانت تلاحق الفلسطينية في شارع السلطان سليمان، المؤدي إلى باب العامود وهو إحدى بوابات البلدة القديمة في المدينة، قبل اعتقالها. ولكن شهود العيان أشاروا إلى أنه لم يكن بحوزة الفتاة سكين عند اعتقالها. من جهتها ادعت الشرطة في تصريح مكتوب، إن “الفلسطينية طعنت حارس أمن إسرائيلي وأصابته بجروح طفيفة

(الأناضول): خلصت لجان فنية متخصصة شكلتها إدارة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، إلى أن الشرطة الإسرائيلية أتلفت محتويات في أقسام في المسجد الأقصى الشهر الماضي، ولكن دون المس بالموجودات التاريخية. ونشرت إدارة الأوقاف الأربعاء، النتائج الأولية للجان الفنية للكشف عن أضرار اقتحامات الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى في الفترة ما بين 14 إلى 27 يوليو/تموز الماضي. ولفتت الإدارة، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، إلى أن المسجد الأقصى “تعرض لحملة تفتيش وعبث بممتلكاته، يومي الجمعة والسبت وصباح ال

(د ب أ): هدم الاحتلال الإسرائيلي صباح الثلاثاء، منزلاً فلسطينياً في قرية جبل المكبر جنوب القدس ، دون سابق انذار، بحجة البناء دون ترخيص. وذكرت وكالة أنباء (معا) الفلسطينية اليوم، أن جرافات البلدية الاسرائيلية برفقة طواقمها وقوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة اقتحمت المنزل، وحاصرته وقامت بإخراج ساكنيه ، لتنفيذ هدمه دون سابق انذار. وأضافت أن طواقم البلدية قامت بإخراج بعض أثاث المنزل، فيما بقي الجزء الأكبر من الأثاث تحت ركام المنزل، ويعيش في المنزل أربعة فلسطينيين ، منذ ثلاثة أشهر. كما هدمت ج

  الأناضول: اقتحم المئات من المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى، صباح الثلاثاء، تحت حراسة عناصر من الشرطة الإسرائيلية. وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن 415 مستوطناً اقتحموا المسجد صباح اليوم من خلال باب المغاربة. وأضاف الدبس أن حراس المسجد الأقصى أصروا على إخراج أحد المستوطنين بعد أن القى نفسه على الأرض وحاول أداء طقوس دينية يهودية. وتتم الإقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية. في سياق متصل، أعلنت

(الأناضول :شارك عشرات الآلاف من المواطنين الأتراك، الأحد، في مظاهرة حاشدة بمدينة إسطنبول؛ تنديدًا بالانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، وتضامنًا مع الشعب الفلسطيني عامة وأهل مدينة القدس خاصة. المظاهرة أُقيمت في ميدان “يني كابيه” بدعوة من حزب “السعادة” التركي، وحملت عنوان “تجمّع القدس الكبير”.وشارك في الدعوة للفعالية عشرات الجمعيات والهيئات المدنية التركية للتأكيد على الوقوف ضد انتهاكات السلطات الإسرائيلية بحق “الأقصى” ومدينة القدس وكل فلسطين.وحمل المحتجون،

(د ب أ): برر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد، قرار التراجع عن الإجراءات التي كانت اتخذتها إسرائيل حول المسجد الأقصى في وقت سابق من الشهر الجاري، بأن “رئيس الوزراء هو الذي يحمل على عاتقه المسؤولية عن ضمان أمن إسرائيل”. وتعليقاً على الانتقادات التي يواجهها على خلفية تعامله مع الاضطرابات التي خلفتها هذه الإجراءات، قال :”أتفهم مشاعر الجمهور وأدرك أيضاً الواجبات الملقاة على عاتق القيادة. الشخص الذي يجلس على هذا الكرسي يحمل على عاتقه المسؤولية العليا لضمان أمن إسرائيل، وأ

(الأناضول): جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين اقتحاماتهم لساحات المسجد الأقصى بحماية عناصر من الشرطة الإسرائيلية. وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، إن “238 مستوطناً اقتحموا ساحات المسجد منذ صباح اليوم”. وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية. ويتواجد حراس المسجد الأقصى على مسافة قريبة من المقتحمين من أجل منعهم من أداء طقوس دينية خلال تواجدهم في المسجد. وتسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد منذ العام

  (الأناضول): تراقب دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، مدى التزام شرطة الإحتلال الإسرائيلية بعد إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى والسماح للمصلين بالدخول إليه. وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، “تم مساء أمس إعادة فتح جميع أبواب المسجد الأقصى أمام المصلين، ونحن نراقب الوضع على الأرض”. وأضاف الشيخ الخطيب “يهمنا أن يكون المسجد مفتوحاً، وأن يتمكن المصلون من الدخول إلى المسجد بدون مضايقات وبحُرية”. ومساء الجمعة، أعادت شرطة الإحتلال الإسرائيلية فتح أ

(الاناضول): تظاهر مئات من المحتجينمن المسلمين واليهود معا أمام مقر السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأمريكية واشنطن، احتجاجاً على الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى. وادى المسلمون شعائر صلاة الجمعة أمام السفارة الإسرائيلية، فيما ارتفعت التكبيرات ونداءات التلبية من حناجر الحضور الذين تعددت طوائفهم واعراقهم واديانهم. وفيما راح المسلمين يقيمون صلاة الجمعة أمام السفارة الاسرائيلية، طوق عدد من اليهود الارثوذكس الجموع بلافتات كتب عليها “كل فلسطين يجب أن تعود إلى السيادة الفلسطينية”.

(الأناضول): اتفق محللون سياسيون فلسطينيون على أن “المقاومة الشعبية السلمية”، المدعومة بالإجماع الرسمي والشعبي والفصائلي، كانت هي السبب وراء إجبار إسرائيل على إلغاء إجراءاتها الأمنية الخاصة بالمسجد الأقصى. وقال بعضهم، إن نتائج الجولة الأخيرة، يشير إلى ضرورة إعادة الاعتبار إلى أسلوب “المقاومة الشعبية السلمية”. وصباح أمس، أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أنها أزالت، في ساعات الليل “كافة التدابير الأمنية” التي تم وضعها على مداخل المسجد الأقصى، منذ الرابع عشر من الشهر الجاري. وعلى

(الأناضول): دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، القيادة الفلسطينية إلى اجتماع عاجل، الخميس، وذلك لتدارس المستجدات الجارية في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، أن عباس وجه دعوة للقيادة الفلسطينية في ساعة مبكرة من فجر الخميس، لعقد اجتماع لبحث تطورات الأوضاع في مدينة القدس والمسجد الأقصى. وأوضحت “الوكالة” أن الدعوة جاءت على ضوء “قيام السلطات الإسرائيلية بإزالة البوابات الحديدية والكاميرات الالكترونية والجسور التي نصبتها، الرابع

(أ ف ب): أعرب العاهل المغربي الملك محمد السادس في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة انتونيو غوتيريش الاربعاء عن “إدانته الشديدة” للممارسات الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة، مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك لالزام إسرائيل بوقف هذه “الانتهاكات الممنهجة“. وقال الملك محمد السادس في الرسالة التي نشرتها وكالة الانباء المغربية الرسمية “نسجل بكل أسف، أنه في كل مرة تلوح فيها بوادر فرصة لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، تلجأ هذه الأخيرة إلى افتعال أحداث، وخلق توترات