«آبل» تتجه سريعاً نحو سيارتها الذكية وتزيد من التجارب العملية

حجم الخط
0

لندن ـ «القدس العربي»: تسارعت وتيرة التجارب التي تجريها شركة «آبل» الأمريكية العملاقة على سياراتها التي يتوقع أن تكون ذكية، وربما تكون ذاتية القيادة أو يتم ربطها بهواتف «آيفون» التي تغزو العالم منذ سنوات.

وكشفت وثائق رسمية قدمتها شركة «آبل» لوكالة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للمركبات، عن مضاعفتها عدد الأميال التي قطعتها سيارات الشركة بشوارع الولاية في الفترة بين كانون الأول/ديسمبر 2022 وتشرين الثاني/نوفمبر 2023 وذلك بمقدار ثلاث أضعاف مقارنة بما قطعته سيارات آبل في عام 2022.
وهذه الوكالة هي المسؤولة عن إصدار رخص القيادة، وتسجيل المركبات، وإدارة اختبارات القيادة، والتأكد من امتثال السائقين والمركبات للمتطلبات القانونية في ولاية كاليفورنيا. وقالت تقارير صحافية أمريكية إنه حسب هذه الوثائق الرسمية فإن إجمالي الأميال التي قطعتها سيارات «آبل» في كاليفورنيا خلال العام الماضي بلغ 452 ألفاً و744 ميلاً، إلا أن معظم تلك المسافة قُطعت في النصف الثاني من المدة، ففي آب/أغسطس الماضي وحده قطعت سيارات آبل 83 ألفاً و900 ميل.
وتنص رخصة «وكالة كاليفورنيا» لآبل اختبار سياراتها الذكية على ضرورة وجود قائد بشري خلف عجلة القيادة طول فترة الاختبارات، وهي الخطوة الأولى التي تمكن الوكالة من التأكد من سلامة الاختبارات على البشر من مشاة وقائدي السيارات الأخرى، إلى جانب السماح للشركات بدراسة طريقة تعامل سياراتها مع العوامل المختلفة على الطرق.
يُذكر أن العديد من الشركات، تجري اختبارات في شوارع كاليفورنيا بسيارات ذكية دون قيادة بشرية، مثل شركة «Waymo» المملوكة لشركة «غوغل» وشركة «Zoox» المملوكة لأمازون، بينما شركتان فقط هما الحائزتان على ترخيص لتقديم خدمات النقل بسيارات ذاتية القيادة بشكل كامل في شوارع كاليفورنيا، وهما «وايمو» و«نيورو».
وكان تقرير نشرته وكالة «بلومبيرغ» كشف الشهر الماضي عن تراجع خطط آبل بشأن إنتاج سيارات تعمل بالكامل بتقنيات ذاتية، ولكنها ستكتفي بتطوير الأنظمة البرمجية داخل السيارة، ليصبح تركيزها بالكامل على تقديم مزايا ذكاء اصطناعي متطورة لأنظمة القيادة الذاتية. كما أوضحت «بلومبيرغ» أن الاختلاف الرئيسي بين نظام آبل للقيادة الذاتية وبين ما تقدمه سيارات تيسلا، هي أن آبل لن تسمح بإتاحة قيادة سياراتها ذاتياً بشكل كامل، وسيتطلب استخدام تلك المزايا من قائدي السيارات، التركيز طوال الوقت على الطريق أمامهم.
ويتوقع تقرير «بلومبيرغ» أن تدخل «آبل» رسمياً المنافسة في سوق السيارات الذكية بحلول 2026 أو 2028.
يشار إلى أن المركبات ذاتية القيادة هي مركبات قادرة على استشعار البيئة المحيطة بها والملاحة من دون تدخل بشري، ويجري تطوير العديد من المركبات والسيارات ذاتية القيادة من قبل العديد من الشركات في العالم حالياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية