أداء متباين للبورصات الخليجية مع ترقب بيانات التضخم الأمريكية

حجم الخط
0

 دبي – رويترز: سجلت معظم أسواق الأسهم في الخليج أداء متبايناً عند الإغلاق أمس الإثنين وسط ارتفاع لأسعار النفط بينما يترقب المتعاملون بيانات التضخم الأمريكية لتقييم مسار سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لبقية العام الجاري.
وارتفعت أسعار النفط، وهي محفز لأسواق المال في منطقة الخليج، 0.6 في المئة وسجل خام برنت 83.3 دولار للبرميل بحلول الساعة 1300 بتوقيت غرينتش.
وارتفع المؤشر السعودي 0.4 في المئة بعد جلستين متتاليتين من الخسائر بفضل قفزة لسهم أكوا باور بلغت 5.7 في المئة في حين ربح سهم «البنك الأهلي السعودي»، الأكبر في المملكة، 0.6 في المئة. ومن بين الرابحين الآخرين شركة «مجموعة كابلات الرياض» التي صعد سهمها خمسة في المئة بعد أن أعلنت الشركة تسجيل ارتفاع 35.3 في المئة في صافي أرباحها الفصلية.
كما صعد المؤشر القطري للجلسة الرابعة على التوالي ليغلق مرتفعاً 0.3 في المئة بفضل مكاسب لأسهم قطاعات منها الصناعة والمالية.
وارتفعت أسهم «مصرف قطر الإسلامي» و»صناعات قطر» و»بنك قطر الوطني» 1.4 في المئة و0.8 في المئة و0.3 في المئة على الترتيب.
ولم يطرأ تغيير يذكر على مؤشر أبوظبي إذ هبط سهم مجموعة «ألفا ظبي» 1.3 في المئة بينما ارتفع سهم «أدنوك للحفر» 4.3 في المئة.
وأعلنت شركة «أدنوك للحفر»، الذراع المعنية بأعمال الحفر التابعة لشركة «أدنوك» العملاقة للطاقة، زيادة 26 في المئة في صافي أرباح الربع الأول كما كشفت عن سياسة جديدة لزيادة توزيعات الأرباح بنسبة 10 في المئة على الأقل سنوياً لمدة خمس سنوات.
وأغلق مؤشر دبي مستقراً مع هبوط سهمي «شركة الإمارات لأنظمة التبريد المركزية» و»مصرف عجمان» 4.4 في المئة و4.1 في المئة على التوالي. وفي المقابل ارتفع سهما «إعمار» العقارية و»أرامكس» للخدمات اللوجستية 1.5 في المئة و3.6 في المئة على الترتيب.
وأعلنت «أرامكس» يوم الجمعة ارتفاعاً بنسبة 95 في المئة في صافي أرباحها الفصلية.
ومن المقرر صدور تقرير مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي غداً الأربعاء، وليس من المتوقع أن يخفض المركزي الأمريكي أسعار الفائدة. ومعظم عملات دول الخليج مربوطة بالدولار، وعادة ما تقتفي السعودية والإمارات وقطر أثر أي تغيير في السياسة النقدية بالولايات المتحدة.
وخارج منطقة الخليج ارتفع مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.9 في المئة مدعوماً بمكاسب قطاعات منها الصناعة والعقارات والتمويل. وصعد سهم مجموعة «طلعت مصطفى» للتطوير العقاري 3.2 في المئة في حين ارتفع سهم «البنك التجاري الدولي» اثنين في المئة.
وسجل البنك، وهو أكبر مصرف خاص في مصر، ارتفاعاً في صافي الدخل 97 في المئة على أساس سنوي خلال الربع الأول من 2024 إلى 11.9 مليار جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية