استشهاد جندي مصري في تبادل إطلاق نار مع جيش الاحتلال والقاهرة تحذر من المساس بسلامة عناصرها على الحدود- (تدوينة)

حجم الخط
32

القاهرة- “القدس العربي”: قال المتحدث العسكري المصري إن القوات المسلحة المصرية تجري تحقيقا بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النيران في منطقة الشريط الحدودي في رفح، ما أدى إلى استشهاد أحد العناصر المكلفة بالتأمين.

البيان المقتضب للمتحدث العسكري المصري جاء بعد أكثر من ساعتين، على حديث وسائل إعلام عبرية عن اشتباكات بين جنود مصريين وإسرائيليين في معبر رفح، أسفرت عن استشهاد جندي مصري.

القاهرة تحذر

قال مصدر أمني مصري مسؤول، إن مصر حذرت من تداعيات العمليات العسكرية الإسرائيلية في محور فيلادلفيا. وأضاف المصدر في تصريحات نقلتها قناة القاهرة الإخبارية، إن مصر تحذر من المساس بأمن وسلامة عناصر التأمين المصرية المنتشرة على الحدود.

وتابع: هذا ما حذرنا منه منذ شهور، والهجوم الإسرائيلي على محور فيلادلفيا يخلق أوضاعا ميدانية ونفسية يصعب السيطرة عليها ومرشحة للتصعيد.

وقالت وسائل إعلام عبرية اليوم إن حادثا غير عادي سجل في الجانب الفلسطيني في معبر رفح، وإن اشتباكا وقع بين الجنود المصريين والإسرائيليين “أسفر عن مقتل جندي مصري” بحسب هيئة البث الإسرائيلية، فيما تحدثت وسائل إعلام عبرية عن “مقتل جنديين مصريين وإصابة آخر”.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إنه يحقق في تقارير عن تبادل لإطلاق النار بين جنود إسرائيليين ومصريين قرب معبر رفح الحدودي مع غزة.

وأضاف الجيش في بيان “قبل ساعات قليلة (اليوم الاثنين)، وقع حادث إطلاق نار على الحدود المصرية. الحادث قيد المراجعة، وهناك مناقشات جارية مع المصريين”.

وادعت إذاعة الجيش الإسرائيلي عدم وقوع إصابات إسرائيلية في حادث تبادل إطلاق النار.

وبدورها، قالت هيئة البث العبرية الرسمية إن “تبادل إطلاق النار بين جنود الجيش الإسرائيلي والقوات المصرية على معبر رفح، أدى إلى مقتل جندي مصري”.

ومن جهتها، وصفت القناة 12 العبرية الحادثة عند معبر رفح اليوم أنها “غبر عادية”.

وأشارت أيضا إلى أن تبادل إطلاق النار “أدى إلى مقتل جندي مصري، بينما لم تقع أي إصابات في صفوف جنود الجيش الإسرائيلي”.

وفي وقت سابق، قالت القناة الـ13 الإسرائيلية إن الرقابة العسكرية تفرض حظر النشر على حادثة معبر رفح، مؤكدة أن الجيش الإسرائيلي لا يزال متمركزا في محور فيلادلفيا قرب الحدود المصرية.

وجاءت الحادثة بعد يوم من مجزرة رفح، وفي ظل توتر يسيطر على العلاقات المصرية الإسرائيلية بعد اجتياح قوات الاحتلال للمحور الحدودي والسيطرة على الجانب الفلسطيني من المعبر ما أدى إلى توقف حركة المساعدات، وبعد أيام من اتهامات ساقتها وسائل إعلام غربية لمصر بتحريف وثيقة التفاوض خلال الجلسات التي استضافتها مصر في بدية الشهر الجاري.

واحتفى مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي بالحادث واعتبروا أن اشتباك القوة المصرية مع الإسرائيلية، جاء ردا على المجازر الصهيونية في قطاع غزة منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وآخرها ليلة الأحد التي عرفت بمجزرة الخيام.

ويعد هذا أول اشتباك بين جنود مصريين وإسرائيليين منذ عام 1973، ولكن وقعت عدة أحداث منذ توقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية المعروفة إعلاميا بـ”كامب ديفيد”، لكن جميعها نفذها جندي بمفرده، وكان آخرها العملية التي نفذها الجندي المصري محمد صلاح في يونيو/ حزيران 2023 التي عرفت وقتها بحادث معبر العوجا وأسفرت عن مقتل 3 من جنود الاحتلال.

وتصدرت وسوم “الجنود المصريون” و”شهيد مصري” و”رفح”، قائمة أعلى الوسوم تداولا على موقع “اكس”، وانصبت معظم التعليقات على انتقاد عدم وجود بيان رسمي مصري يوضح حقيقة ما حدث.

(وكالات)

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول هدهد سليمان:

    رحم الله الشهيد وان شاءالله تكون مقدمة اشتراك حقيقي للجيش المصري في هذه الحرب.
    عموما كما ذكرت في تعليق سابق يجب على الحكومة المصرية ان تقوم بتسليح الجنود تسليحا مناسبا متكافئا لما يتسلح به الصهاينة من بنادق اوتوماتيكية حديثة فتاكة والا فستكون مواجهة غير متكافئة يكون ضحيتها الجنود المصريين الشباب وهذه مسوولية جسيمة تقع على عاتق السيسي ولواءات الجيش المصري حتى لا يلقوا بجنودهم إلى التهلكة بتسليحهم ببنادق صيد.

  2. يقول أبو بدر:

    السيسي لن يفعل شيئا وهو أجبن من أن يرد. لم يرد قبل ولن يرد بعد ودم المصريين لا يعني له شيئا . لا هو ولا أصحاب القرار من العسكريين لأنهم باعوا القضية من زمان عدا بعض الشرفاء الذين لا حول لهم ولا قوة. هذه هي الحقيقة المرة.

  3. يقول Fayeq Alnatour:

    الشعب المصري لو تلاحم مع الشعب الفلسطيني حتنتهي دولة الكيان في أيام معدودة.لأن المقاتل الفلسطيني عقلية جبارة؛والمصري جندي ومقاتل مغوار.

  4. يقول ابو نؤاس من العراق:

    مصر يا امّة يا بهية يام طرحة و جلابية

    الزمن شاب و انتي شابة هو رايح و انتي جاية

    جايه فوق الصعب ماشية فات عليكي ليل و مية

    و احتمالك هو هو و ابتسامتك هى هى تضحكي للصبح يصبح

    بعد ليلة و مغربية تطلع الشمس تلاقيكي معجبانية و صبية

  5. يقول عماد عبد الوهاب- بغداد:

    الله يستر وما يخرج علينا متحدث بإسم جيش الكفتة وغسيل السيارت وصناعة الدواجن والسكائر ويتهم أبطال المقاومة
    بقتل الجندي المصري
    الله معاك ياشعب غزة
    الله يتصرف يا شعب فلسطين

  6. يقول بنت الحربة:

    لن يجرؤ على اي رد فعل على مقتل جندي او جنديين مصريبن من طرف الصهاينة لانه يحارب بجانبهم ضد المقاومة و هو اجبن من ان يغضبهم

  7. يقول Zahi El Mahboub:

    ولو قتلت حتى مائة أو ألفا واحتلت القاهرة فلا الجيش سيتحرك ولا الشعب

  8. يقول حمودي:

    مصر لن تفعل شيئا حتى ولو استشهد اكثر من الجنود المصريين.

  9. يقول المحنط على طول:

    القاهرة تحذر ….الفاهم يفهمنا يرحم والديكم …على كل حال رحم الله الجندي .

  10. يقول ابن آكسيل:

    جانب يقتل و جانب يحذر ……!

1 2 3 4

اشترك في قائمتنا البريدية