أنصار فلسطين يقطعون خطاب رئيسة المفوضية الأوروبية في البرتغال

حجم الخط
1

البرتغال: تعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، لاحتجاج من داعمي فلسطين أثناء وجودها في مدينة بورتو البرتغالية ضمن حملة انتخابات البرلمان الأوروبي.

وذكرت وكالة الأنباء البرتغالية “لوسا”، الجمعة، أن نحو 20 شخصًا من داعمي فلسطين قطعوا خطاب فون دير لاين في تجمع انتخابي بمدينة بورتو، وهتفوا “فلسطين حرة”.

ورفع بعض المحتجين الأعلام الفلسطينية فيما أظهر آخرون أيديهم الملطخة باللون الأحمر، في إشارة رمزية إلى الدماء، موجهينها نحو فون دير لاين التي كانت واقفة على المنصة.

كما رفع عدد منهم لافتة كبيرة كتب عليها “فون دير لاين لا يمكنك إخفاء تمويلك للإبادة الجماعية”، لكن قوات الشرطة تدخلت لإخراجهم من مكان التجمع الانتخابي.

وعلقت فون دير لاين على الاحتجاجات بقولها: “يجب أن تكونوا سعداء لأنكم في بورتو الحرة، وليس في موسكو. لو كنتم في موسكو لدخلتم السجن في غضون دقيقتين”.

واستمر المحتجون في مظاهرتهم خارج مكان التجمع، متهمين فون دير لاين بدعم الإبادة الجماعية، وهتفوا “من النهر إلى البحر، فلسطين ستكون حرة”.

وتدخلت الشرطة مجددا خارج مكان التجمع وقامت باعتقال شخص واحد. وأظهرت مشاهد ملتقطة من مكان الحادث استخدامها القوة لتفريق المحتجين.

تجدر الإشارة إلى أن فون دير لاين تعرضت لاحتجاج أيضًا في 4 يونيو/ حزيران الجاري بالعاصمة الفنلندية هلسنكي، حيث نعتها مناصرو فلسطين بـ”مجرمة حرب”.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول ابوالسعيد:

    هذه السيده الداعمه لدوله الاحتلال الفاشيه يجب،ان تستقيل فورا.
    انها عار على الانحاد الاوروبى؟!

اشترك في قائمتنا البريدية