أوكرانيا: هجمات عنيفة في الشرق… وموسكو لرفع ميزانيتها العسكرية 70%

حجم الخط
1

لندن – «القدس العربي» ووكالات: أعلنت روسيا، أمس الخميس، زيادة كبيرة في ميزانية الدفاع، مشددة على أنها مستعدة «لحرب هجينة» وطويلة في أوكرانيا، في وقت يزور حلفاء غربيون كييف للبحث في الطلبات الأوكرانية على صعيد المساعدة العسكرية.
واستقبل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، في كييف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ. وزار أوكرانيا أيضاً، الخميس، وزيرا الدفاع الفرنسي والبريطاني.
وعرض الكرملين أسباب زيادة النفقات العسكرية بنسبة 68 % في 2024 مقارنة بالسنة السابقة لتصل إلى 10800 مليار روبل (106 مليارات يورو بسعر الصرف الحالي). وقالت موسكو إن الغرب بدعمه كييف يشن «حرباً هجينة» على روسيا لإخضاعها لهيمنته.
ويتوقع أن تشكل نفقات الدفاع حوالى 30 % من إجمالي النفقات الفدرالية في 2024 و6 % من إجمالي الناتج المحلي، للمرة الأولى في تاريخ روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفييتي. وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف «من البديهي أن هذه الزيادة ضرورة مطلقة لأننا في حرب هجينة».
ومن العاصمة الأوكرانية، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنرغ إن تحالفا ًيضم حوالى 50 دولة وعد منذ بداية النزاع بمساعدة عسكرية لكييف بقيمة مئة مليار يورو تقريباً، نصفها من الولايات المتحدة. وأكد أن الحلف وقع عقوداً بقيمة 2.4 مليار يورو (2.53 مليار دولار) لدعم الذخيرة العسكرية الرئيسية في أوكرانيا.
وعلى صعيد ملف انضمام كييف إلى الناتو، قال الرئيس الأوكراني إنها «مسألة وقت فقط». ورأى ستولتنبرغ أن كييف «أقرب إلى الحلف من أي وقت مضى»، في حين لم يُكشف عن أي جدول زمني لانضمام كييف إلى صفوفه. وأكد أن «الحرب في أوكرانيا يجب أن تنتهي بانتصار كييف».
وفي الأثناء، أعلن سلاح الجو الأوكراني، في بيان: «في ليل الأربعاء/ الخميس، أطلق الغزاة الروس 44 طائرة مسيرة من طراز شاهد من الاتجاه الجنوب الشرقي»، بحسب وكالة الأنباء الوطنية الأوكرانية «يوكرينفورم». وذكر البيان أن القوات الجوية الأوكرانية، بالتعاون مع قوات الدفاع الجوي، أسقطت 34 منها.
وفي الأثناء، قال المتحدث باسم مجموعة القوات الشرقية الأوكرانية للتلفزيون المحلي: «نواصل صد هجمات العدو المكثفة بالقرب من كليشيفكا وأندرييفكا» بالقرب من مدينة باخموت المدمرة». وأضاف: «العدو لا يزال يقتحم هذه المواقع على أمل استعادة المواقع التي فقدها، لكنه لم ينجح». وقال إن آخر 24 ساعة شهدت 544 حادث قصف روسي في المنطقة، منها سبع اشتباكات قتالية وأربع هجمات جوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول Moubarak Lebatt:

    زيلنسكي يعيش الوهم المريح

اشترك في قائمتنا البريدية