إسبانيا ترفض السماح لسفينة تحمل أسلحة من الهند إلى إسرائيل بالرسو في موانئها

حسين مجدوبي
حجم الخط
13

لندن- “القدس العربي”: رفضت الحكومة الإسبانية الترخيص لسفينة شحن دولية بالرسو في ميناء لهذا البلد الأوروبي، للاشتباه في نقلها أسلحة من الهند إلى إسرائيل، بينما تنادي أحزاب وجمعيات بضرورة مصادرة أسلحة سفينة أخرى كذلك راسية الآن في المياه الاقليمية الإسبانية. وتعتبر الهند من الدول التي تزود الكيان بعتاد عسكري في حرب قطاع غزة.

ونقلت مختلف وسائل الإعلام الإسبانية، يوم الجمعة، خبر امتناع وزارة خارجية مدريد الترخيص لسفينة شحن دولية تحمل العلم الدنماركي، ونقلت وكالة أوروبا برس إصرار إسبانيا على منع كل الشحنات سواء البحرية أو الجوية لنقل الأسلحة لإسرائيل في الوقت الراهن.

غير أن الجمعيات الحقوقية والمدنية الموالية لفلسطين، وكذلك حزب سومار اليساري المشارك في الائتلاف الحكومي تركز على سفينتين، الأولى باسم “بوركوم” والثانية باسم “ماريان دنيكا”. وفضلت السفينتان الإبحار عبر جنوب إفريقيا، ثم الواجهة الأطلسية، ومضيق جبل طارق نحو إسرائيل بدل البحر الأحمر خوفاً من صواريخ الحوثيين.

حزب سومار الإسباني: اعتراض واحتجاز شحنة هذه السفينة يدخل في إطار تطبيق قرار “محكمة العدل الدولية” التي تطالب بمنع وصول أسلحة ومعدات إلى إسرائيل

ويذكر أن معظم السفن الحالية تتجنب البحر الأحمر خوفاً من الحوثيين. وتبحث السفن التي تمرّ عبر جنوب إفريقيا عن موانئ للتوقف مؤقتاً قبل إتمام الإبحار.

وتبرز الحكومة أن السفينة الأولى “بوركوم” تحمل شحنات أسلحة، ولكنها موجهة إلى جمهورية التشيك، وبالتالي لا يمكن اعتراضها. كما تؤكد أن هذه السفينة تحمل متفجرات لمصنع حربي إسباني يوجد في إقليم غرناطة. وتؤكد أنه لن يتم الترخيص للثانية بالرسو في أي ميناء إسباني لحملها أسلحة نحو إسرائيل.

في المقابل، طالب حزب سومار من القضاء، أمس الخميس، مصادرة الأسلحة التي على متن سفينة “بوركوم” في ميناء قرطاجنة بإقليم مورسيا في الواجهة المتوسطية. ويبرز هذا الحزب أن السفينة متوجهة الى إسرائيل وليس إلى جمهورية التشيك. ويرى هذا الحزب، رفقة جمعيات أخرى، أن اعتراض واحتجاز شحنة هذه السفينة يدخل في إطار تطبيق قرار “محكمة العدل الدولية” التي تطالب بمنع وصول أسلحة ومعدات إلى إسرائيل تساهم في مزيد من سقوط الضحايا في صفوف الفلسطينيين.

وبدوره تقدم حزب بوديموس اليساري بدعوى أمام القضاء لمصادرة شحنات هذه السفينة. وتبرز قيادة الحزب أن “جمهورية التشيك تعد من أكبر بائعي الأسلحة إلى إسرائيل. ومن الواضح أن جمهورية التشيك هي محطة وسيطة، وأن الشحنة ستصل في آخر المطاف إلى إسرائيل من أجل الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني“.

وعلاقة بالسفينة الثانية “ماريان دنيكا”، التي تحمل علماً دنماركياً، وانطلقت من الهند، فهي تحمل أسلحة موجهة إلى إسرائيل، ولهذا تؤكد وزارة خارجية مدريد عدم الترخيص لها بدخول المياه الإقليمية الإسبانية، أو الرسو في أي ميناء، حسبما نقلت وكالة أوروبا برس عن مصادر دبلوماسية.

وتفيد الصحافة، يوم الجمعة، بوجود هذه السفينة مبحرة قبالة سواحل موريتانيا، ويرتقب وصولها إلى ميناء قرطاجنة الثلاثاء المقبل. وأمام الرفض الإسباني، ستبحث هذه السفينة عن ميناء آخر للرسو قبل التوجه إلى إسرائيل.

وتميزت حكومة إسبانيا بموقف صارم من الجرائم التي ترتكبها إسرائيل في حق الفلسطينيين، ويترقب اعترافها بالدولة الفلسطينية خلال نهاية هذا الشهر، أو منتصف الصيف المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول محمد شهاب:

    على الدول العربية معاقبة الهند

    1. يقول حمو:

      على رسلك ، سوف تكافئها الأمارات ب 5مليارات الدولارات جزاء مساعدة اخوية في التطبيع.
      التاريخ يسجل .
      و لا تبرير في المستقبل ان عوقبتم.

    2. يقول حاجي:

      كفاك من الزهد في الخيال.كيف سيعاقب العرب الهند و هي من اكبر اقتصادات العالم،نعاقبها بالشعارات الخاوية.

  2. يقول مراقب محايد:

    اسبانيا تثبت دوما انها دولة محترمة . اما حكومة الهند الساقطة و المنحطة اخلاقيا فانها صارت شريك مباشر في عمليات الإبادة الجماعية ضد ابناء غزة . يحب مقاطعة كافة المنتجات الهندية انتصارا للانسانية .

  3. يقول alaa:

    الدول التي تحترم نفسها وتحترم حقوق الاخرين — والدول العربية لا تحترم شعوبها ولا تحترم اي حقوق للانسان

  4. يقول ملاحظ:

    ولماذ اختارت هذه السفينة هذا المسار المتعرج كان عليها أن تفرغ حمولتها في موانئ دبي وتذهب بالطريق البري…او تتوقف في موانئ طنجة وهي موانئء عالمية او أن يلتزم الحوثيون بالاعلان المنامة بحرية الملاحة في البحر الاحمر وحتى تتفادى هذه السفينة عواقب ماحصل لها من هذه الدولة المسيحية المعادية للسامية .

    1. يقول مواطن:

      مامعنى ميناء طنجة الدولي، هو ميناء دولي مغربي و المغرب هو من يرخص أو يرفض السماح للرسو أم لا كيف كان علم السفينة، والمغرب له السيادة والأخلاق بأن يسمح لسفينة المحتل الغاشم أن يرسو بأرضه محملا بالسلاح، ناهيك عن التطبيع الحكومي الرمزي ، القضية الفلسطينية عند المغاربة شيء مقدس بدون زيادة أو نقصان..

    2. يقول ابن الوليد. المانيا. ( و على تويتر ibn_al_walid_1@ ):

      يبدو انك فهمت ان ميناء طنجة دولي.. بمعنى تحكمه السيبة.. لأنه دولي…
      .
      دولي لأنه فعلا دولي بمرافقه وكبره.. لكنه تحت سيادة دولة المغرب.. التي رفضت لهذه السفينة الرسو.. وهي قبالة
      شواطئ موريتانيا… فمن الطبيعي ان تفكر في الرسو في طنجة قبل موانئ اسبانيا… لكنها كانت متجهة الى اسبانيا..
      ما يعني انها تلقت الرفض من ميناء طنجة الدولي.. المغربي.. الدولي.. المغربي..

    3. يقول جيرار فوري:

      الى مواطن
      ( ناهيك عن التطبيع الحكومي الرمزي ) شكرا، صدقني لم ابتسم طيلة النهار الى غاية قراءة هذه الجملة.

  5. يقول سليم ولد احمد:

    اكبر عدو للعرب و المسلمين هي الهند تمارس التصفية العرقية ضد المسلمين و تساند الكيان الصهيوني على قتل الفلسطينيين .

  6. يقول عبد الرحيم المغربي.:

    السلطات المينائية في رابع أكبر ميناء في العالم الذي توجهت منه الشاحنات التي كسرت الحصار البري عن غزة….وهو ميناء طنجة لن تسمح لأية سفينة تنقل أسلحة إلى إسرائيل بالتوقف..سواء كانت من الهند أو من إيطاليا التي تزود إسرائيل بأسلحة نوعية..

  7. يقول شهاب الجزائر:

    الهنود يسرحون و يمرحون في الإمارات و
    دول الخليج، و العرب من شدة ذلهم و هوانهم
    على الله و على الناس لا يستطيعون حتى التهديد بطرد هذه العمالة من بلدانهم،
    لذلك تجرأ الهنود على مد إسرائيل بالأسلحة.
    نشكوا الى الله و حسبنا الله في حكام هذه
    الأمة المهانة الميتة.

  8. يقول كساب:

    مقاطعة المنتجات و البضائع الهندية واجب اخلاقي و انساني

اشترك في قائمتنا البريدية