إصابة 5 طلاب أجانب في هجوم بسبب صلاة التراويح في الهند

حجم الخط
1

نيودلهي: أصيب خمسة طلاب أجانب بعد أن اقتحم مثيرو الشغب، نُزلا تابعا لجامعة غوجارات بالهند أمس السبت، وهاجموا طلابا من دول أفريقية وأفغانستان وأوزبكستان، بسبب أدائهم صلاة التراويح. وتردد أن وزير داخلية ولاية غوجارات هارش سانجافي، تحدث مع كبار مسؤولي الشرطة بالولاية، وطالبهم بسرعة القبض على منفذي الهجوم وضمان إجراء تحقيق عادل.

وذكرت شبكة “إن دي تي في” أن الطلاب قالوا إنه لا يوجد مسجد في حرم الجامعة، ومقرها أحمد أباد، لذلك تجمعوا داخل النُزل لصلاة التراويح. وبعد فترة قصيرة، اقتحم مثيرو الشغب النزل بالعصى والسكاكين، وهاجموا الطلاب وقاموا بتخريب غرفتهم. وقال الطلاب إن أفراد أمن النزُل حاولوا منع مثيري الشغب ولكنهم أخفقوا في ذلك.

وقال طالب من أفغانستان، إن مثيري الشغب رددوا شعارات أثناء الهجوم، وتساءلوا من سمح لهم بالصلاة في النُزل. وأضاف: “لقد هاجمونا داخل غرفنا أيضا. وقاموا بتحطيم أجهزة اللاب توب والهواتف”.

وأوضح الطالب أن الطلاب الخمسة المصابين هم من أفغانستان وسريلانكا وتركمستان، ومن دول أفريقية. وقال: “فرّ مثيرو الشغب قبل وصول الشرطة. وجرى نقل الطلاب المصابين إلى المستشفى وإبلاغ سفاراتهم”.

وقال مفوض شرطة مدينة أحمد أباد، جي إس ماليك، إنه تم فتح تحقيق في الواقعة. وأضاف: “نحو 300 طالب أجنبي يدرسون هنا. هم من أفغانستان وسريلانكا ودول أفريقية. بعضهم كانوا يؤدون صلاة التراويح أمس في النُزل، البعض جاء وسأل لماذا يصلون هنا وليس في المسجد. هذا أدى لاندلاع خلاف محموم وشجار”.

(د ب أ)

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول هدهد سليمان:

    لا مشكلة.
    باستطاعة حكام العرب ان يحذوا حذو الإمارات الاعربية وان يبنوا معابد لهولاء المشاغبين الهندوس كارهي المسلمين وان يتشرف الحكام بدعوة مودي إلى افتتاح تلك المعابد.
    ولا مانع من اضافة الهندوسية إلى الديانة الإبراهيمية وممارستها من قبل الحكام واتباعهم كنوع من التغيير في العبادة فليعتبروها ممارسة لليوجا.

اشترك في قائمتنا البريدية